الرئيسية » اخبار مصر » تفاصيل زيارة الملك سلمان للبرلمان اليوم
الملك سلمان
ترحيب مجلس النواب بالملك سلمان

تفاصيل زيارة الملك سلمان للبرلمان اليوم

منذ ثلاثه ايام تقريبا اي في اليوم السابع من هذا الشهر ابريل لعام 2016 انتشر في الصحف العربيه المصريه منها والسعوديه خبر مجئ الملك سلمان ملك المملكه العربيه السعوديه الي مصر ,واخذ عدد كبير من الناس يتسائلون عن سبب مجئ الملك الي مصر, وانه هناك اكيد سبب لتلك الزياره التي تم تحديد مدتها اي مدت بقاء الملك سلمان في مصر حوالي خمسه ايام تقريبا ,وفي تلك الايام سوف يكون هناك اتفاقيات بين البلدين من اجل تنميه العلاقه فيما بينها .

وفي اليوم التالي من مجئ الملك ووصولو مصر تم عقد مؤتمر صحفي حضره عدد من الصحافيين وتم فيه اصدار عدد من الاتفاقيات والمعاهدات بين البلدين والتي كانت لها الكثير من الفائده لمصر ولصالح البلدين ايضا بل وللوطن العربي كله وخاصه بعد ما صرح به كلاهما عن بذل جهد كبير من اجل مواجهه الارهاب,وفي اليوم والموافق لليوم العاشر من شهر ابريل عام 2016 والموافق ليوم الاربعاء قام الملك سلمان تكمله لبرنامج رحلته بالقيام بزياره بسيطه الي مجلس النواب المصري.

تفاصيل زياره الملك سلمان للبرلمان اليوم

ولقد قاما الملك سلمان اليوم بالقيام بزياره قصيره الي البرلمان المصري وكانت الجلسه التي قد حضرها الملك سلمان لم تتعد الخامسه والعشرون دقيقه حيث ان الجلسه كانت قد بدات في حوالي الساعه اواحده وعشرون دقيقه وانتهت في حوالي الساعه الواحده وخمسه واربعون دقيقه, ودخل رئيس مجلس النواب ومعه الملك سلمان في حوالي الواحده وخمس دقائق, وعند دخول الملك الي القاعه وقف جميع النواب يصفقون لمده طويله تصل الي دقيقتين,وكانت القاعه ممتلائه لدرجه ان بعض النواب لم يجدو لهم مكان للجلوس.

ولقد قابل النواب الملك بكثير من الترحيب والقاء الاشعار والخطب للملك ,ولقد قاما الملك بالقاء خطابا وضح فيه مدي سعادته بوجوده هنا,وتقديم الترحيب بهم واخذ بالحديث عن القضايا الوطنيه واهمها قضيه فلسطين ,واخذ يذكر تاريخ مجلس النواب, واضاف ايضا .

إن أمام مصر والسعودية فرصة تاريخية لتحقيق قفزات اقتصادية إنها فرصة تاريخية أن يتم تعزيز التعاون والعمل المشترك مع مصر لرفعة الوطن العربى، ولتحقيق قفزات اقتصادية هامة، ولقد شهدنا خلال اليومين الماضيين توقيع العديد من الاتفاقيات والمعاهدات ومذكرات التفاهم بينا وبين مصر الشقيقة، واتفقنا على إنشاء جسر برى يربط بين البلدين الشقيقين مصر والسعودية، كما سيربط هذا الجسر بين قارتى آسيا وإفريقيا وسيكون بوابة السعودية لقارة إفريقيا، وسيعمل على تعزيز التبادل التجارى وانفتاح السعودية على مصر ومصر على السعودية، وكمعبر للمسافرين للحجاج والمعتمرين والسياح، وفرص عمل فى هذه المنطقة، كما اتفقنا على إنشاء منطقة تجارية حرة بشمال سيناء، ستساهم فى توفير فرص عمل وتنمية اقتصادية وحزمة من الصادرات لدول العالم”. وتأتى الآن قضية محاربة الإرهاب، والرؤى والمواقف لايجاد حلول عملية لانهائه والقضاء عليه، الأمر الذى تمثل فى التحالف العسكرى ضد الإرهاب فكريا وعسكريا وماليا، فضلا عن انشاء القوة العربية المشتركة”.

واختتم كلمته قائلا: “أسال الله أن يديم على البلدين الامان وتماسك أوطاننا”.

اترك رد