الرئيسية » اخبار العالم » جيش فتح الشام تعلن مسؤوليتها عن مقتل السفير الروسي في انقرة
تركيا
قاتل السفير الروسى

جيش فتح الشام تعلن مسؤوليتها عن مقتل السفير الروسي في انقرة

قام  جيش فتح الشام  المتواجد حاليا في سوريا  الشقيقة باعلان  مسئوليته الكاملة  عن  ما حدث في انقرة تركيا مؤخرا من عملية لاغتيال السفير الروسى فى أنقرة و هو المدعو أندريه كارلوف الروسي و ذلك بعد مرور فترة على القيام بهذا الامر من قبل شاب تركي يعمل في الحراسة الشخصية و كان ممن يقومون بحراسة السفير الروسي اثناء تواجده داخل الاراضي التركية  .

و قد تم الاعلان عن ذلك في بيان خاص اصدرته قوات جيش فتح الشام حيث قامت فيه قيادة جيش فتح الشام بنسب العمل الارهابي اليها و ذلك  فى بيان منسوب لها و قد نسبت العمل اليها معللة عن اسباب القيام به  بانه جراء تخاذل  العالم عن نصرة أهل الإسلام فى بلاد الشام و قد افاد البيان عن مساعدة و معاونة من ما اطلقوا عليه حركة الذئاب الرمادية و كذلك الحزب الإسلامى التركمنستانى للقيام بهذا العمل في تركيا و عللت الهدف منه انه  لنصرة أهل الشام بإعدام السفير الروسى فى أنقرة أندريه كالوف .

 و قد عللت القوات في جيش فتح الشام ما حدث انه ثأر و انتقام من  قيادة الجيش للنساء و الأطفال و الشيوخ فى حلب و لدماء المسلمين فى كل بقاع الأرض،  و ان هذا الامر لن يتوقف و لن ينتهي بعد خروجهم من  حلب أو من أى مكان و ان الخروج من حلب لن يمنعهم من أخذ الثأر لأهليهم و ذويهم ، و وعد البيان بان يعودوا مرة اخرى الى حلب من جديد و ايضا وعودوا بفتح  دمشق و أنقرة و موسكو و بغداد و كل بقاع أرض الإسلام و ذلك على حد ما جاء في البيان

اترك رد