الرئيسية » منوعات » سورة الكهف وفضلها واستحباب قراءتها يوم الجمعة
سورة الكهف
سورة الكهف ويوم الجمعة

سورة الكهف وفضلها واستحباب قراءتها يوم الجمعة

سورة الكهف وفضلها واستحباب قراءتها يوم الجمعة وما ورد من أحاديث نبوية شريفة في ذكر فضلها واستحباب قراءتها في هذا اليوم المبارك منذ الساعات الأولى من صباح يوم الجمعة إلى نهايته، وردت الأحاديث التي ذكرت استحباب قراءتها كاملة في يوم الجمعة ووردت أحاديث أخرى في قراءة الآيات العشر في أول السورة والآيات العشر في أخر سورة الكهف ومنها ما هو صحيح وما هو ضعيف واختلفت أقوال العلماء والآئمة فيما ورد.

سورة الكهف

يوم الجمعة يعد من الأيام المباركة الهامة لدى جميع المسلمين في جميع أنحاء العالم ويعد بمثابة يوم عيد للمسلمين في مشارق الأرض ومغاربها ويلتقون فيه بأعداد كبيرة في المسجد وقت صلاة الظهر وسماع خطبة يوم الجمعة المفروضة علينا وتعد من الفروض الواجب تأديتها عند الصلاة يوم الجمعة وخاصة أن المسلمون يقومون في هذا الفرض بتأدية صلاة الظهر ركعتين بعد استماعهم للخطبة دون التلفظ بكلمة وكأنهم في مقام الصلاة.

يقوم الإمام في أثناء الخطبة بذكر الأدعية الجامعة ويقوم المصلون بالترديد من بعده وبعد انتهاء الصلاة يلتقي المصلون كعادتهم دائما وتبادل الأحاديث الودية وتلتقي العائلات في المنازل وتجتمع على موائد الغداء وخاصة أن يوم الجمعة في العديد من البلاد العربية والإسلامية يعد يوم عطلة رسمية وتتوقف فيه المصالح والأعمال في هذا اليوم خاصة وقت صلاة الجمعة بوقت الظهيرة كما يوجد من الدول من يحرم العمل في هذا الوقت ويعاقب عليه.

سورة الكهف تتجلى فيها معاني عديدة ومتنوعة وبها قصص مختلفة وعبر عظيمة وحكم بالغة أبرزها قصة نبي الله موسى عليه السلام وما تعرض له مع العبد الصالح الذي أرسله الله ليتعلم منه نبي الله بعض الحكم والدروس العظيمة، سميت سورة الكهف بهذا الاسم لأنها تختص بقصة الفتيان الذين لجأوا للكهف واحتموا فيه من بطش الكفار الذين كانوا يريدون أن يردوهم عن وحدانية الله وأنزل الله سكينته عليهم وظلوا نائمين لسنوات عديدة وكثيرة.

الأحايث النبوية في فضل سورة الكهف

عن أبي سعيد الخدري قال : ” من قرأ سورة الكهف ليلة الجمعة أضاء له من النور فيما بينه وبين البيت العتيق ” . رواه الدارمي ( 3407 ) . والحديث : صححه الشيخ الألباني في ” صحيح الجامع ”

عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة سطع له نور من تحت قدمه إلى عنان السماء يضيء له يوم القيامة ، وغفر له ما بين   الجمعتين “.

” من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين ” .

رواه الحاكم ( 2 / 399 ) والبيهقي ( 3 / 249 ) .

 

اترك رد