الرئيسية » صحة وجمال » رجيم صحي لإنقاص الوزن وأنواع مختلفة من الأنظمة الغذائية
رجيم
رجيم صحي

رجيم صحي لإنقاص الوزن وأنواع مختلفة من الأنظمة الغذائية

حلم الرشاقة يراود الكثيرون رجال ونساء ويبحثون عن رجيم أو نظام غذائي يساعدهم على تحقيق هذا الحلم والوصول لجسد ممشوق ومتناسق بالبحث عن أفضل الأنظمة الغذائية الصحية التي تعمل على إنقاص الوزن دون التسبب في فقدان أهم العناصر والمعادن التي تمد الجسم بالطاقة وتساعد في تمتع الإنسان بصحة جيدة ولياقة بدنية متميزة وذلك للقيام بنظام كامل متكامل بالعناصر والفيتامينات الضرورية التي يحتاجها الجسم.

رجيم وأنظمة غذائية متنوعة

ظهرت العديد من الأنواع الخاصة بالأنظمة الغذائية والصحية التي يبحث عنها من يريدون إنقاص وزنهم دون ترك آثار صحية سيئة خلال قيامهم بتطبيق نظام غذائي أو إتباع رجيم أو دايت من أجل إنقاص وزنهم، انتشرت برامج اللياقة والبرامج التي تتحدث عن الأنظمة الغذائية واستضافة الخبراء واخصائيين التغذية والأطباء الذين يعملون في مجال التخسيس وعرض برامجهم وأنظمتهم المختلفة التي ينصحون من يريد إنقاص وزنه باتباعها.

قامت خبيرة التغذية سالي فؤاد بعرض تجربتها الفريدة التي خسرت بسببها ما يقرب من 25 كيلو من وزنها وذلك بحسب ما قالت خلال مدة تبلغ حوالي ستة أشهر قامت خلالها بإتباع نظام غذائي صحي يعتمد على عدة إرشادات ونصائح توصي بها من يريد القيام بإنقاص وزنه بمعدل طبيعي حتى لا يتأثر الجسم والصحة بشكل سلبي نتيجة التخسيس السريع والزائد عن المعدل الطبيعي كما يفعل البعض ويجعلهم معرضين لمخاطر صحية عديدة.

شرب المياه بكثرة وعدم الأكل قبل النوم إلا بثلاث ساعات وخاصة في ساعات الليل المتأخرة وتناول كوب من الزبادي يحتوي على عصرة من الليمون والتي تعمل على إنقاص الوزن بما يقرب من 80 جرام من وزنه وهو نائم فقط وحرق الدهون أثناء النوم وهذه من أهم النقاط التي حرصت خبيرة التغذية سالي فؤاد على التأكيد عليها عند القيام بعمل دايت أو رجيم ونصحت بالابتعاد عن المأكولات النشوية والمحلاة والمعجنات.

نصحت سالي فؤاد أيضا بممارسة الرياضة ولو على الأقل ممارسة رياضة الجري أو المشي للمساعدة على حرق أسرع للدهون وخاصة أن عنصر الحرق بالجسم وهو الأيض لا ينشط إلا في الصباح وبتناول أغذية تساعد على تنشيطه وممارسة الرياضة التي تجعل الأيض يقوم بحرق أكبر قدر من الدهون بالجسم كما يجب الإبتعاد تماما عن تناول الحلويات أو المشروبات المحلاة بعد الأكل حتى لا تتسبب في وقف حرق الدهون لمدة ساعتين.

تناول الفاكهة التي لا تتسبب في زيادة الوزن والتي تعد بحد ذاتها من المواد الغذائية التي قد تقوم عليها أنظمة كاملة مثل الرجيم الكيميائي الذي ينصح الأطباء بالإبتعاد عنه لما يسببه من أضرار على الصحة العامة ولذا فإن تناول الفاكهة بجانب المواد الغذائية الأخرى يعمل على تنشيط حاسة الشبع لدى من يقوم بالدايت وملأ المعدة بالمياه الصادرة من الفاكهة فلا يحتاج الشخص إلى تناول كميات كبيرة من الطعام ليشعر بالشبع.

لجوء الأشخاص للأنظمة الغذائية والرجيم لإنقاص الوزن ليس معناه عدم تناول النشويات أو الدهون نهائيا حيث أن الجسم يجب أن نعمل على إمداده بكافة العناصر التي يحتاجها ولا يستطيع الأشخاص بناء أجسامهم والحفاظ على صحتهم بدونها لذا فمن أفضل الأنظمة الغذائية ما يتشكل من جميع العناصر والفيتامينات والمواد الغذائية بالكربوهيدرات والبروتينات وغيرها من العناصر الهامة للجسم والتي لا يستطيع الاستغناء عنها.

احتساب السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم أمر ضروري حيث أن الجسم يحتاج إلى قدر معين من السعرات تختلف من شخص لأخر ويجب احتسابها على قدر ما يستهلك الأشخاص من طاقة وحركة وقيام الأشخاص الذين يقومون بحركة أقل بتناول كميات أقل من الطعام حتى لا يتسبب ذلك في تراكم السعرات الحرارية الزائدة التي لا يتم استهلاكها إلى دهون.

اترك رد