الرئيسية » اخبار الرياضة » نتيجة مباراة ساوثهامبتون وليفربول اليوم الاربعاء 25/1/2017 في كأس الرابطة الانجيلزية
نتيجة مباراة ساوثهامبتون وليفربول
liverpool vs southampton

نتيجة مباراة ساوثهامبتون وليفربول اليوم الاربعاء 25/1/2017 في كأس الرابطة الانجيلزية

واجه مدرب ليفربول ، يورجن كلوب مشكله حقيقيه ، تتمثل فى ضعف خط دفاعه ، حيث مثلت عوده جويل ماتيب، دفعه معنويه قبل مواجهه، ضيفه ساوثهامبتون، في لقاء الإياب بالدور نصف النهائي ، لكأس رابطة المحترفين الإنجليزية ، وخسر ليفربول مواجهه الذهاب، بهدف نظيف ، و هو يأمل ان يعوض هذه النتبجه ، بفوز يأمن له الظهور فى النهائى ، للمره الثانيه على التوالى ، بقياده كلوب عوده الكاميرونى ماتيب ، الى ليفربول من شئنها ، تخفيف معاناه الفريق الدفاعية ، التى برزت فى شكل لافت ، فى الاونه الاخيرة ، اذ لم تثمر الشراكة ، راجنار كلافان و و ديان لوفرين ، ما ادى الى تدهور نتائج الفريق ، و حقق ليفربول فوز وحيدآ ، منذ بدايه العام الحالى ، بكافه المسابقات من اصل ستة مباريات، فغابت عنه نجمه ، الانتصارات فالدورى ، منذ تغلبة على مانسشتر سيتى ، بهدف نظيف فى اخر ايام العام الماضى

و نجح فريق ساوثهامبتون من حسم تاهلة لنهائي كأس الرابطة ، بعد أن أسقط الريدز ليفربول و تغلب عليه بهدف واحد دون رد ، علي ملعب ساينت ماري ، حيث بدء اللقاء بحماس هجومي من ساوثهامبتون في الدقائق الاولي من المباراة ، قابلة انكماش دفاعي من ليفربول ، الذي يظهر نواياه الهجومية الا بعد مضي 17 دقيقة عبر تسديداتي دانيل ستوريدج و روبرتو فيرمينهو ، الذي جاءوه في متناول يد الحارس فورستر ، ثم واصل ساوثهامبتون تقدمة و نشاطة الملحوظ ، حيث افسد كاريوس هدف محقق ، بعد أن منع كرة تاديتش ، الذي استقبلها بعد مجهود فردي رائع من ناثان ريموند ، لينهي الشوط الاول من المباراة ، بهذا النتيجة

في الشوط الثاني ، ظهر ليفربول باداء هجومي افضلمما كان عليه في الفترة الأولى ، حيث انقذ فورستر بصعوبة تسديدة الدولي الالماني أيمري تشان ، بعد ذلك اجري ساوثهامبتون اولا التغييرات الاضطرارية ، حيث خرج جيمس وارنر براوز لتاثرة بالإصابة ، و الدفع باللاعب اميل هويبرج ، و كان ليفربول قريبا من فتح باب التسجيل ، بعد ارسل جيمس ميلنر عرضية متقنه الي ستوريدج ، التي سدد كرة رأسية قوية فوق عارضه الحارس فورستر ، في اكثر محاولات الريدز خطورة ، بعد ذلك واصل ليفربول زاحفهوه نحو الهجوم في المقابل حاول كلود بويل الحفاظ علي نتيجة التعادل ، بأشرامة جوش سميس بدلا من ريتموند المزعج ، و من هجمة منظمة بدءاها البديل سميس ، الذي تسلل دفاعات ليفربول ، و مرر للمهاجم الإيرلندي شاين لونج ، الذي نجح في تحويلها الى الشباك عند الدقيقة 90 ، لتنتهي المباراة بهذا النتيجة …

اترك رد