الرئيسية » اخبار التعليم » موضوع تعبير عن بر الوالدين بالعناصر والافكار
موضوع تعبير عن بر الوالدين
تعير ببر الوالدين

موضوع تعبير عن بر الوالدين بالعناصر والافكار

بر الوالدين من اسمى القيم التى يحث عليها الاسلام و جميع الديانات السماوية و جميع القيم و المبادىء الكونية و ذلك لان للوالديين مقاما وشئنا اعظم من اى مقام فى الوجود فقد امرنا الله تعالى باطاعتهم حتى و ان امرونا بالشرك بالله فغير مصرح لنا اهانتم او سبهم ابدا يقول الله تعالى فى الاية الكريمة بسم الله الرحمن الرحيم

وقضى ربك الا تعبدوا الا اياه و بالوالدين احسانا اما يبلغن عندك الكبر احدهما او كلاهما فلا تقل لهما اف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربيانى صغيرا

العناصر و الافكار الرئيسة

معنى بر الوالدين و كيف يكون تحقيقة على ارض الواقع

بر الوالدين فى الاسلام

بر الوالدين و العصر الحديث

حقوق الاباء على الابناء و حقوق الابناء على الاباء

اولا معنى بر الوالديين و كيفية تحقيقة على ارض الواقع

بر الوالديين يعنى الاعتراف بفضلهما دائما و حفظ مقامهما فان للوالديم مقاما عظيما فى الاسرة و المجتمع كله . فعندما تصبحين اماً و عندما تصبح اباً ستشعر باهمية والديك و فضلهما العظيم على الابناء منذ الولادة حتى الممات

الام تحمل فى رحمها ذلك الجنين المنتظر . رغم ضعفها و المها تتحمل آلام الولادة التى كشفت ابحاث عالمية انه اصب الم فى العالم يمكن يتحمله انسان. و عقب الولادة تبدأ رحلة الام الشاقة فى العناية بطفلها الوليد و الحفاظ علية من كل سوء فتسهر عليه الليالى و تقضى وقتها كله معه لتدلله و تشعره بالامان و الاستقرار

اما الاب فهو ذلك الشخص الذى يسهر الليل و يكابد النهار حتى يحصل على الاموال ليسد حاجات اولاده من كل شىء و يوفر لهم السعادة و الامان . الا يستحق هذا الشخص التقدير و الاحترام ؟

بر الوالدين يعنى معاملتهما بالرحمة و البر و التقوى فيمكن ان نقول انه فرض على كل انسان ان يحترم والديه و يقدم لهما فروض الطاعة دائما

بر الوالديين فى الاسلام

الاسلام يحث على تقديس الوالديين حيث جعل الله عز و جل برهما و طاعتهما من عبادته و تقديسه هو عز وجل . و حث رسولنا الحبيب محمد صل الله عليه و سلم على اهمية احترام الوالدين و برهما و طاعتهما حيث قال عليه الصلاة و السلام

جاء رجل الى النبى وسألة يا رسول الله من احق الناس بصحبتى . قال: امك . قال ثم من ؟ قال: امك . قال : ثم من؟ قال امك. فال : ثم من؟ قال : ابوك

هكذا جعل الرسول عليه الصلاة و السلام صحبة الوالديين و طاعتهما هى خير صحبة و خير ثواب . و بهذه التوصية من الله ورسوله لا يسعنا سوى احترام الوالدين و حبهما ما حيينا طاعة لله عز و جل و رسوله الكريم

بر الوالديين و العصر الحديث

حيث انتشرت التكنولوجيا و ذاد استخدام وسائل الاتصالات الحديثة كوسيلة للتواصل بين الاباء و الابناء . اصبح بر الوالدين قيمة شبه منعدمة حيث اصبح الابناء منشغليين بالهواتف المحمولة و الانتر نت و غير مباليين بضرورة الجلوس مع الاباء و الامهات و الاستماع اليهم و فهم شكواهم و تقدير نصائحهم و قد اصبحت هذه فعليا هى بلوى العصر الحديث

و ايضا فان وسائل الاتصال و التواصل الاجتماعى الحديثة هى وسائل عكسية و تاتى بنتيجة سلبية فى تطبيق مفهوم بر الوالديين فقد اكتفى الكثير من الابناء بالمكالمات الهاتفية مع الاباء و الامهات و قلت الزيارات الفعلية رغم انه من اهم اسس طاعة الوالديين هو زيارتهما حتى يشعران بالود و الرحمة

حقوق الاباء على الابناء و حقوق الابناء على الاباء

للوالدين حقوق كثيرة من بينها الود و الرحمة و الحب من الابناء و الاحترام و الثقة المتبادلة فكل من اصبح اب و كل من اصبحت ام تنتظر من ابنائها تحقيق هذه الحقوق على اكمل وجه . و للابناء ايضا حقوق على الاباء و الامهات و من هذه الحقوق الحب و التشجيع و التربية النفسية و البدنية السليمة

 

اترك رد