الرئيسية » اخبار التعليم » موضوع تعبير عن الأسرة بالعناصر وواجباتها وحقوقها
موضوع تعبير عن الأسرة
النظام

موضوع تعبير عن الأسرة بالعناصر وواجباتها وحقوقها

موضوع تعبير عن الأسرة يتضمن مفهوم هذه الكلمة وأهميتها للفرد والمجتمع والواجبات التي ينبغي أن تلتزم بها وتقوم بأدائها والحقوق التي تحق لها ويجب أن تأخذها وتتمتع بها دون نقصان، الأسرة هي السند المعنوي والمادي الذي يستند عليه الفرد في حياته وفي جميع ما يتعرض له من أحداث سعيدة أو حزينة يحتاج إلى شخص يشاركها معه ويشعر بما يشعر به بداخله ويتفاعل مع مشاكله والأحوال التي يعيش بها.

موضوع تعبير عن الأسرة

  • مصطلح الأسرة ومفهومه.
  • دور الأسرة.
  • دور الأفراد تجاه الأسرة.
  • أهمية الأسرة في الإسلام.

مصطلح الأسرة ومفهومه

الأسرة هي الخلية التي يتشكل منها أفراد المجتمع وهي الأساس الذي تقوم عليه المجتمعات وتبدأ من خلاله تكوين مجتمع شامل متعدد الأسر حيث أن المجتمع الواحد بمثابة عائلة كبيرة تضم جميع أفراد الأسر الموجودة بالمجتمع الواحد، الأسرة تبدأ بعمودي العائلة وهما الأب والأم اللذان يمثلان رأس الهرم الذي يشمل جميع أفراد الأسرة وينبثق منه جميع ما يتعلق بالأسرة ويتصل بها من أجيال تأتي وتمضي على مر الأزمان والأمكنة.

يوجد أسر صغيرة محدودة ويوجد أسر ذات امتداد طويل يصل لأجيال عديدة من الأزمان البعيدة، أسر صغيرة تتمثل في الزوج والزوجة وأبنائهما وأحفادهما بخلاف أسر ممتدة تبدأ من الزوجين وتمتد على طول القائمة لتصل إلى الأجداد وأباء الأجداد، تنتشر الأسر ذات الفروع العديدة بالريف أكثر من وجودها بالمدن التي تتصف بوجود الأسر المحدودة ذات الأعداد الصغيرة وذلك ناتج عن التحول المجتمعي والاقتصادي بالمدن.

دور الأسرة

أدوار الأسرة التي ينبغي عليها القيام بها وتأديتها من أجل أفرادها عديدة وذات أهمية قصوى وتتجسد في أدوار مادية وأخرى تعليمية وتربوية وأدوار معنوية، الأدوار المادية في الأسرة تتمثل في قيام رب الأسرة بوجه خاص والذي يعد بمثابة المدير لهذه الأسرة بالإنفاق عليها وتدبير شئونها المادية وقيام أفراد الأسرة أيضا بالمساهمة المادية في الأمور المادية والنفقات الخاصة بالأسرة التي يعيشون في ظلها وتحت حمايتها.

لا يقتصر دور الأسرة على الدور المادي فقط ولكن يشمل الدور التربوي الذي يجب أن يقوم الأباء والأمهات بأدائه من خلال زرع التربية السليمة والتعليم الصحيح في نفوس أفراد الأسرة والقيام بتوجيههم دينيا وأخلاقيا، مؤزارة الأسرة لأفرادها في أوقات المحن والأزمات التي قد تواجههم نابع من أهمية دورهم المعنوي الذي يقومون بأدائه تجاه أفراد أسرتهم.

دور الأفراد تجاه الأسرة

الأسرة مثل الدولة أو الشركة رغم وجود قائد لها يتدبر أمورها إلا أنه يجب أن يشارك جميع أفرادها في تنميتها والحفاظ على جذورها وترابطها حيث أن انهيار الأسر يعود بخسارة فادحة للجميع ولا يستشعر أهمية ذلك إلا من فقد حضن الأسرة والسند الذي يعتمد عليه في حياته ومن أجل أن يستطيع مواصلة طريقه والوصول لأهدافه بأمان واطمئنان نابعان من احساسه بحضن الأسرة وظل العائلة الذي يعيش تحت حمايته وحراسته.

أهمية الأسرة في الإسلام

نجد أن الإسلام من أكثر الأديان السماوية التي قامت بتعظيم دور الأسرة ولذا تجد أن من أكثر الدول التي تحترم قدر الأسرة وتحافظ عليها الدول العربية والإسلامية والتي تحرص من خلال ما تتمسك به من عقيدة على القيام بواجباتها تجاه أسرتها ويظهر ذلك بوضوح في أوامر الدين الحنيف لنا بالحفاظ على صلة الأرحام والقيام بالتواصل مع جميع أفراد الأسرة سواء القريبين أو من يبعدون عنا بالمسافات الطويلة.

القدوة التي تركها الأنبياء من أجل أن نقتدي بهم في تعاملهم مع أسرهم تعد من أبلغ النصائح والقواعد التي يجب أن نحرص عليها تجاه أسرتنا وذلك من خلال توقير كبيرهم والرحمة بصغيرهم والوقوف إلى جانب ضعيفهم ومساعدة فقيرهم وذلك ما وصانا به النبي صل الله عليه وسلم وقام بفعله مع قومه وعشيرته رغم ما قد لاقاه من أذى للرجوع عن رسالة ربه.

اترك رد