الرئيسية » اخبار العالم » صراع دونالد ترامب و بوتين على ضم الجبل الأسود
ترامب
دونالد ترامب و بوتين

صراع دونالد ترامب و بوتين على ضم الجبل الأسود

حدث الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب على قبول امريكا بانضمام الجبل الأسود، إلى الناتو عقب تصويت الأغلبية في مجلس الشيوخ للتوقيع على انضمام جمهورية البلقان الضئيلة للتحالف عبر الأطلسى في شهر مارس.

صراع دونالد ترامب و بوتين على ضم الجبل الأسود

وصرح البيت الأبيض في تصريح هذا النهار يوم الثلاثاء، إن الناتو “محورى لضمان السلام والأمن في القارة الأوروبية” وإن عضوية الجبل الأسود ستعبر عن أمنيات أخرى بان “باب العضوية في مجتمع الدول الأوروبية الأطلسية يَبقى مفتوحا”.

وأبانت جريدة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، في شهر فبراير السابق، أن إدارة القائد الأمريكي دونالد ترامب تتوجه لمساندة مسعى دولة الجبل الأسود للتسجيل إلى حلف في شمال الأطلسي “الناتو”، وهو مرسوم يشاهد مسئولون أمريكيون رفيعون أن من شأنه أن يعزز من قوة الاتحاد من الغرب من ناحية ويستعدي الاتحاد الروسي من ناحية أخرى.

وأشارت الصحيفة آنذاك إلى أن السلطات الروسية تعارض بقوة مساعي انضمام الجبل الأسود إلى الناتو، تماشيا مع معارضتها القائمة منذ مرحلة طويلة لتوسيع الحلف، في حين قام باتهام المسئولون في الجبل الأسود الكريملين علانية بمحاولة عرقلة انضمام بلدهم عن طريق بالتحريض على مسعى انقلابية مقابل السلطات في شهر أكتوبر السابق، الشأن الذي نفته موسكو بقوة.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين سابقين وحاليين قولهم إن مساندة الولايات المتحدة الامريكية رسميا لمساعي انضمام تلك الجمهورية الواقعة داخل حدود منطقة البلقان يستطيع اعتباره باعتبارأول نقطة خلاف بين واشنطن وموسكو منذ تولى الحاكم ترامب للحكم.في الحين نفسه، أن الكريملين قد يعتقد أن الزعيم ترامب يستطيع أن يمضى لاغير في الحين الراهن في تخفيف سياسات أمريكاتجاه الاتحاد الروسي ولكنه لن يترقب منه أن يتقهقر بشكل مفاجئ وحاد عن المرسوم الذي اتخذته إدارة الحاكم السالف باراك أوباما حيال الاتحاد الروسي في سنة 2015.

وأردفت “وول ستريت جورنال” تقول: “إنه على أي حال، فإن مساندة الزعيم ترامب للجبل الأسود سوف يكون أمرا حاسما أيما لمساندة وتعزيز قوة الناتو ومجابهة العدوان التابع لروسيا في أوروبا في الحين نفسه“.

اترك رد