الرئيسية » اخبار مصر » مدرسة نووية فنية في مصر لأول مرة بمنطقة الضبعة: بداية الدراسة فيها العام المقبل
مدرسة نووية
تدخل مصر عصر النووي بدء من العام القادم

مدرسة نووية فنية في مصر لأول مرة بمنطقة الضبعة: بداية الدراسة فيها العام المقبل

مدرسة نووية فنية؛ من حيث أن جمهورية مصر العربية تنشئ أول مدرسة نووية فنية فيها, و ذلك نشأ من قرار الحكومة المصرية مؤخرا، بأن يتم إنشاء مدرسة نووية فنية, يكون من شأنها الاهتمام بالتطبيقات النووية، من الجدير بالذكر, أن تكون تكلفة إنشاء هذه المدرسة النووية تصل إلى قيمة ستين ميلون جنيها مصريا، و ذلك حيث سوف تبدأ الدراسة بالعمل داخل هذه المدرسة النووية الفنية, بداية من العام القادم.

مدرسة نووية مصرية الأولى من نوعها على مستوى الشرق الأوسط كله:

هكذا, تعتبر هذه المدرسة هي فريدة من نوعها و هي أيضا الأولى من نوعها, على مستوى مدارس و تعليم الشرق الأوسط كله، هذا, حيث تقوم دولة روسيا بالمشاركة الفعلية و الفعالة في بناء هذه المدرسة النووية الفنية و تشارك ايضا في إنشائها في منطقة الضبعة بالقرب من مرسى مطروح و بعد الاسكندرية بعدة كيلو مترات.

حيث قد قال السيد اللواء علاء أبو زيد، و هو محافظ محافظة مرسى مطروح, إن هذه الشركة التي تقوم بتنفيذ هذا المشروع, قد تسلمت الموقع بالفعل، و هو يعد على مساحة ثمانية أفدنة, حتى يبدأ القيام بالإنشاء، و ذلك تحت إشراف الهيئة المختصة بالأبنية التعليمية في مصر، على أن يكون نظام الدراسة فيها هو بنظام الخمس سنوات.

في حين قد أوضح السيد الحسيني السنوسي، و هو رئيس مركز و مدينة الضبعة، في محافظة مرسى مطروح، أن هذه المدرسة النووية, سوف تضم خمسة عشر فصلا، وعشرة معامل كهربائية، و معمل الميكانيكا، و معمل الإلكترونيات، و معمل الفيزياء، و معمل الكيمياء، و ايضا معمل الحاسب، و هناك مبنى للإعاشة، و ايضا مسجد، و هناك ملاعب، و يوجد مسرح، وقاعة اجتماعات بها.

اترك رد