الرئيسية » منوعات » يوم عاشوراء وفضله في السُنَّة وموعد وحكمة صيامه للأمة الإسلامية
يوم عاشوراء
موعد صيام يوم عاشوراء وفضله اعاده الله على الامة الاسلامية بالخير

يوم عاشوراء وفضله في السُنَّة وموعد وحكمة صيامه للأمة الإسلامية

يوم عاشوراء مناسبة دينية مهمة لدى الأمة الإسلامية؛ فصيامه يكفر سنة ماضية وسنة اتية, ومع اقتراب موعد قدوم يوم عاشوراء؛ نجد ان هناك الكثير من التساؤلات حوله, فكلنا نتسائل عن فضل يوم عاشوراء, وفضل صيامه وكيفية هذا الصيام هل يصح صيامه وحده أم يجب صيام يوم معه مثل يوم تسعة كما كان قد يقال منذ زمن وكبرنا على هذا الوضع يصام تسعة وعشرة من شهر محرم للسنة الهجرية.

لذا وجدنا أنه من الواجب علينا أن نورد لكم أعزاءنا القراء اجابات على معظم هذه الأسئلة لعلنا بهذا نكون عند حسن ظنكم بنا, وكل عام وحضراتكم بخير, ولأن نبينا عليه الصلاة والسلام قد أوصانا بأن نصوم تسعة وعشرة في مثل هذا التوقيت من كل سنة هجرية اذن نجد ان الاجابة هي لابد من صيام يومين وليس يوم عاشوراء وحده اتباعا لسنة رسولنا الكريم (ص).

موعد يوم عاشوراء لهذا العام بالنسبة الى التأريخ الهجري والميلادي:

هذا ولو جئنا الى موعده نجد أنه يوم الجمعة القادم والموافق تسعة وعشرين من سبتمبر 2017م, هو يوم التاسع من شهر محرم لعام 1439هـ, أما يوم عاشوراء نفسه فهو يوم السبت المقبل والموافق ثلاثين من سبتمبر 2017م, وهو يوم عشرة من شهر محرم  لعام 1439هـ. ولو بحثنا عن السنة والأحاديث الخاصة بيوم عاشوراء, نجد أنه قد تعددت الأحاديث الصحيحة فى معظم الكتب الإسلامية, حول حث الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم, بوجوب صيام هذا اليوم وأيضا ما قبله من يوم لأنه قد قال عن نفسه لأصومن التاسع والعاشر من شهر محرم، وأيضا وجدنا فضل صيام يوم عاشوراء موجودا في كل الكتب الاسلامية، لذا يستحب صيام هذا اليوم ذو الفضل الكبير, ولا يسعنا سوى أن نهنئ الامة الاسلامية بقدوم يوم عاشوراء ونأتي ببعض الاحاديث الخاصة بهذا اليوم وفضله:

فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:( فَإِذَا كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ إِنْ شَاءَ اللَّهُ صُمْنَا الْيَوْمَ التَّاسِعَ) فَلَمْ يَأْتِ الْعَامُ الْمُقْبِلُ حَتَّى تُوُفِّيَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

حديث سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء فقال : ” ما هذا ؟ ” قالوا : هذا يوم صالح نجى الله فيه بني إسرائيل من عدوهم فصامه موسى قال : ” فأنا أحق بموسى منكم ” فصامه وأمر بصيامه.

اترك رد