الرئيسية » اخبار الاقتصاد » بداية السنة المالية في مصر لعامي 2017 – 2018 توقعات بطرح سندات بالدولار ثم باليورو ما بين يناير وفبراير القادمين
بداية
بداية السنة المالية في الاقتصاد المصري بسندات بالدولار واليورو

بداية السنة المالية في مصر لعامي 2017 – 2018 توقعات بطرح سندات بالدولار ثم باليورو ما بين يناير وفبراير القادمين

بداية السنة المالية هذا العام الجديد القادم 2017م – 2018م؛ والتي يتوقع فيها السيد وزير المالية المصري: عمرو الجارحي، في يوم أمس الثلاثاء الموافق يوم ثلاثة من شهر أكتوبر الراهن لعام 2017م, أن تبدأ البلاد (جمهورية مصر العربية)  ستبدأ في طرح سندات دولارية بالدولار الأمريكي, في ما بين شهري يناير وهو شهر عبري كانون الثاني, و شهر فبراير وهو شهر شباط، ومن ثم سوف يعقبه إصدار سندات باليورو الأوروبي.

توقعات مصر تجاه السندات المالية للسنة المالية 2017م – 2018م:

حيث أنه كانت مصر تتوقع أولا أن يكون هناك إصدار لسندات مصرية من فئة اليورو الأوروبي, وذلك في شهر نوفمبر وهو شهر تشرين الثاني، ومن ثم يعقبها سندات دولارية أمريكية في النصف الثاني من السنة المالية الجديدة 2017م – 2018م. هذا أنه من حيث قد باعت مصر في شهر يناير عدد من السندات الدولية بـقيمة أربعة مليارات من الدولارات على مدى ثلاثة شرائح. وفي شهر أبريل وهو شهر نيسان، قد وافقت الحكومة المصرية بقرار اقتصادي محلي, على زيادة سقف إصدار السندات الدولية، حتى يصل إلى مبلغ سبعة مليارات دولار، وقد باعت مصر ما يعادل قيمته ثلاثة مليارات دولار أمريكي أخرى في شهر مايو وهو أيار الماضي.
هذا وقد سبق هذا البيع أمر بيع اخر لسندات دولية أخرى بقيمة مالية هي واحد ونصف مليار دولار أمريكي في شهر يونيو لعام ماضي 2015م، وهذه كانت الأولى في سابقة امر السندات المالية من نوعها في جمهورية مصر العربية منذ ثورة شهر يناير 2011م. من الجدير بالذكر أن السيد وزير المالية، في مؤتمر صحفي بالأمس، قال أن السندات الدولارية سوف تتراوح قيمتها في ما بين ثلاثة مليارات إلى أربعة مليارات دولار، في حين سوف تتراوح قيمة سندات اليورو في ما بين المليار والواحد والنصف مليار يورو.

اترك رد