الرئيسية » اخبار الاقتصاد » التموين يعلن عن أن مخزون القمح كافي إلى شهر مايو وصومعة بني مزار سوف تحقق طفرة في إنتاج الدقيق وتوفيره
المصرية للجملة
المصرية للجملة تعلن عن صرف مقررات مارس

التموين يعلن عن أن مخزون القمح كافي إلى شهر مايو وصومعة بني مزار سوف تحقق طفرة في إنتاج الدقيق وتوفيره

وزارة التموين تعلن عن أنه قد تم افتتاح صومعة بني مزار التي قد افتتحها السيد الدكتور على المصيلحي، وهو عبارة عن وزير التموين والتجارة الداخلية المصري، في صباح يوم الاثنين بالأمس، والذي كان يرافقه فيها السيد/ عصام البديوي، وهو عبارة عن محافظ المنيا، تم افتتاح تلك الصومعة ومعها مطحن بني مزار وهي التي تعد التابعة إلى شركة مصر الوسطى، وقد كان هذا الافتتاح في حضور السيد اللواء علاء فهمي، وهو عبارة عن رئيس الشركة القابضة للصناعات الغذائية، وأيضا حضر السيد الدكتور محمود يوسف، وهو عبارة عن وكيل وزارة التموين في المنيا.

أيضا قد افتتح السيد الوزير مجمع استهلاكي يكون تابع إلى الشركة المصرية لتجارة الجملة في قرية مطاي البلد وهي قد أنشئت على مساحة الـ 250 مترا، وهي قد كانت بـ تكلفة تقديرية بلغت الثلاثة والنصف مليون جنيه مصري, لكي يتم إمداد المواطنين بتلك السلع الغذائية وهي لها سعر مدعم، هذا علاوة على وجود مخزن استراتيجي وهو يعتبر ملحق بهذا المجمع الذي هو قد تم انشاءه خصيصا لمساعدة المواطنين في أخذ السلع بأقل الاسعار.

وزير التموين يصرح بأن صومعة بني مزار متخصصة في إدارة القمح ولها سعة تخزين 5آلاف طن:

في هذا الشأن قد قال السيد الدكتور على المصيلحي، السيد وزير التموين والتجارة الداخلية المصري، إن صومعة بني مزار هي تعتبر منطقة لوجستية وهي عبارة عن منطقة متخصصة لإدارة القمح، حيث إن لها السعة التخزينية لهذه الصومعة سوف تصل إلى الخمسة آلاف طن وهي معدة لـ تخزين الأقماح عبر و خلال ثلاثة خلايا، وفي كل خلية سوف تخزن ما يقرب من نحو الـ ١٦٥٠ طنًا شهريًا وهي لها طاقة بلغت الـ 660 طن يومياً، وحاليا هي تعتبر قلعة من هذه القلاع الصناعية الكبرى المصرية، وهي التي تساهم في موضوع التنمية الحقيقية لصناعة الدقيق.

وفي نفس السياق، قد افتتح أيضا السيد الوزير شأن تطوير مطحن بني مزار وتم أيضا رفع القدرة الإنتاجية للقمح فيه من قدرة الـ 375 طنا إلى قدرة الـ 660 طنا يوميًا.

في هذا قد أوضح السيد وزير التموين أن الدولة قد حققت إنجازاً كبيراً في خلال الثلاث سنوات الأخيرة في موضوع بناء الصوامع، بحيث قد وصلت السعة التخزينية إلى ما يعادل الثلاثة ملايين والـ 100 ألف طن كسعة تخزينية، هذا بعد أن كانت تلك السعة لهذه الصوامع هي مليون ومائتي طن فقط يوميا، أيضا تسعى الدولة وهي جاهدة لتجعل هذه الزيادة لها تنتقل إلى معدل الـ 4 ملايين طن وهذا في حلول عام مقبل 2019م القادمة.

هذا وقد أشاد السيد الوزير بهذا القرار الذي صدر من قبل السيد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي بأن يتم رفع سعر توريد طن محصول قصب السكر إلى حوالي مبلغ الـ 720 جنيها، وهو الذي يحقق التوازن وأيضا يزيد من عملية التوريد، وهو قد كان موضحا في حديثه وتصريحه أن الوزارة تقوم بالتعاون مع وزارة قطاع الأعمال لكي يتم وضع استراتيجية حقيقية فعلية تكون حول مستقبل صناعة السكر، وأيضا حول جعل صناعة السكر على أعلى المستوى الإقليمي وأن تنافس المستوى العالمي طبقا إلى وضع أسس علمية لها. وعليه سوف يتم وصول كل السلع التموينية بعد عملية التطوير والتنمية هذه إلى يد المواطن العادي والمستهلك المصري بأقل الأسعار الممكنة لذا يزداد صوامع تخزين القمح ويزيد من سعة تخزينها وأيضا يزداد سعر توريد محصول قصب السكر وتسهيل عمليات التوريد من المزارعين.

 

اترك رد