الرئيسية » تحقيقات وتقارير » الآثار المستردة من قبل مطار الكويت والتحقيقات في غطاء التابوت الفرعوني المهرب عن طريق قرية البضائع
الآثار المستردة
الآثار المستردة من قبل مطار الكويت المهربة

الآثار المستردة من قبل مطار الكويت والتحقيقات في غطاء التابوت الفرعوني المهرب عن طريق قرية البضائع

الآثار المستردة وهي عبارة عن غطاء التابوت الفرعوني؛ هذه التي كشف عنها السيد شعبان عبد الجواد، وهو مدير الإدارة العامة لـ الآثار المستردة في وزارة الآثار المصرية، وهو قد قال انه يوجد هناك تحقيقات موسعة جديدة اقيمت عن هذا التهريب لـ هذه القطعة الأثرية المضبوطة في مطار الكويت والتي هي عبارة عن غطاء تابوت فرعوني من ضمن تلك الآثار المستردة, وهي التي قد كانت موجودة حاليا فى مطار الكويت، مما قد صرح به ايضا ان هذه القطعة الاثرية المستردة هي تعتبر غطاء تابوت فرعوني، حيث تقوم كل الجهات الأمنية المعنية بالأمر وكل الجهات الرقابية ايضا باجراء تحقيقات كبيرة موسعة فى قضية تهريب هذا الغطاء للتابوت الفرعوني الى دولة الكويت حاليا.

إن وزارة الآثار المصرية يوجد بها عدة من الأثريين الذي هم على دراية كاملة في موضوع الاشياء الاثرية من غيرها التي ليست هي عبارة عن اية قطع اثرية لكي تكشف بالفعل عن اية اثار تكون مهربة وهي اثار حقيقية وليست تقليد, وهؤلاء الاثريين الخبراء في الاثار المصرية هم موجودين في داخل المطارات وايضا موجودين في كل المنافذ الجوية ومنافذ البحرية، وهي عن طريقهم يتم كشف وضبط أى قطع أثرية حقيقية مهربة ويتم ايضا ضبطها من قبل ان يتم تهريبها بأية من اساليب والطرق المختلفة للتهريب، فإذا تم الشك فى اية قطعة تظهر حين تمر تمن خلال أجهزة الماسح الضوئي الموزعة على كل امكان المطار وفي كل المطارات والمنافذ لخروج الاشياء من مصر حيث يظن أن قرية البضائع هي المكان الوحيد الذي لا يوجد به جهاز ماسح ضوئي وانه من الممكن ان يكون هذا الـ غطاء للتابوت قد خرج عن طريقها.

الآثار المستردة من مطار الكويت والتي هي غطاء التابوت الفرعوني المتهرب الى الكويت:

هناك لجنة ووفد مختص في الاثار غادر في يوم امس الأحد ـ ـ الموافق يوم الحادي عشر من شهر مارس الراهن لعام 2018م الجاري ـ ـ من مطار القاهرة الدولي، وهو قد كان متجها الى مطار الكويت ليتم فحص القطعة الاثرية التي قد قيل انها كانت مهربة الى دولة الكويت عن طريق قرية البضائع في المطار وقد كانت اللجنة والوفد مكون مجموعة من الاثريين الضليعين في الاثار المصرية وهي لجنة مؤلفة من قبل وزارة الآثار المصرية، وسوف يذهب لـ الكويت بسبب ان يقوم بـ فحص ومتابعة هذه القطعة الاثرية المهربة غطاء تابوت فرعوني الى دولة الكويت المضبوط فى مطار الكويت.

قالت سلطات مطار القاهرة الدولي، انها قد قامت بفتح عددا من التحقيقات الكبيرة والموسعة في داخل قرية البضائع، وهذا لكي يتم الكشف عن ما هو يعتبر لغز كيفية تصدير هذا الطرد الشخصي وهو الذي قد كان يتضمن ويشتمل على عدد اثنين كنبة إلى دولة الكويت، وهو قد كان يتضمن ايضا في داخله قطعة اثرية هي عبارة عن تابوتا أثريا وهو عبارة عن غطاء التابوت الفرعوني، وهذا قد كان موجودا ومسجلا في إحدى الكليبات وهذه الكليبات هي التى قد تم إذاعتها في كل مواقع التواصل الاجتماعى على الانتر نت في مطار الكويت، ولكن بالنسبة الى سلطات مطار القاهرة فهي لم تقم بالكشف عن أية معلومات عن هذه الواقعة .

والان هي تقوم بعمل كافة التحقيقات اللازمة لك يتضع ايديها على ما هو كائن بالفعل في هذه الواقعة ويتم التحقيق في كيفية خروج غطاء التابوت الفرعوني هذا من مصر متوجها الى الكويت ويكشف عن الحقيقة للأمر.

اترك رد