الرئيسية » صحة وجمال » الصحة تعلن عن نسبة انتشار الإدمان بين طلاب المدارس الثانوية وهي 0.86%
الصحة
وزير الصحة يعلن عن صلاحية ادوية العين والانف والاذن

الصحة تعلن عن نسبة انتشار الإدمان بين طلاب المدارس الثانوية وهي 0.86%

وزارة الصحة المصرية قد أعلنت من قبل الأمانة العامة الخاصة بـ مستشفيات الصحة النفسية وهي التابعة إلى وزارة الصحة المصرية، أعلنت مؤخرا عن نتائج المسح القومي عن موضوع الصحة النفسية، وعن سوء استعمال تلك المواد المخدرة من بين طلاب المدارس وبالذات طلاب مدارس الثانوية في عام 2017م / 2018م.

الصحة تعلن عن طريق أمانة الصحة النفسية عن معدل انتشار الادمان في المدارس:

في هذا الشأن قد قالت السيدة الدكتورة منن عبد المقصود وهي عبارة عن رئيس أمانة الصحة النفسية، إنه بالنسبة الى معدل انتشار صور الإدمان في المواد قد بلغ إلى نسبة الـ 0.86% من بين طلاب كل المدارس الثانوية في جمهورية مصر العربية.

أيضا قد أضافت السيدة الدكتورة منن عبد المقصود في خلال هذا المؤتمر الصحفي الذي قد كان منعقد منذ ساعات الصباح الحالي لليوم الاربعاء ـ ـ الموافق يوم الحادي عشر من شهر ابريل الراهن لعام 2018م الجاري ـ ـ المقام في المركز القومي المختص بـ التدريب في العباسية، قالت واضافت أن معدلات إنتشار هذا الإدمان في محافظات الوجه القبلي و الصعيد المصري تعتبر هي أقل من نظيرتها في محافظات مثل القاهرة ومحافظات الدلتا، وهي تضيف ايضا الى تصريحها الصحفي الاعلامي أن معدل انتشار هذا الإدمان هو يعتبر في أكثر انتشار له من بين الطلبة الذكور هذا عنه من بين الطالبات الإناث  وهو يعتبر تحت نسبة هي تقريبا الـ 1 إلى 2 تقريباً اي ينتشر بين الطلبة ولدين لكل انتشار بنت واحدة فقط.

وتوضح ايضا السيدة الدكتورة منن عبد المقصود أن وزارة الصحة المصرية في جمهورية مصر العربية تستهدف حاليا بناء خريطة صحية لكي يتم التعرف على كافة معدلات انتشار هذا الإدمان في جمهورية مصر العربية، وأنه قد تم إيجاد برامج من شأنها أن تعمل على حماية الأطفال من هذه المخاطر الخاصة بـ  الإدمان .

هذا المؤتمر الصحفي الذي قد كان منعقد في صباح اليوم الاربعاء ـ ـ الموافق يوم الحادي عشر من شهر ابريل الراهن لعام 2018م الجاري ـ ـ قد كان في حضور هذا المؤتمر السيد وزير الصحة والسكان وأيضا قد حضره عدة من ممثلين من قبل وزارة التربية والتعليم وممثلي وزارة العدل ايضا وممثلي وزارة الداخلية المصرية ايضا وكان من ضمن الحضور ممثلي لوزارة التضامن وممثلي لـ المجلس القومى للطفولة والأمومة وهناك كان موجودا في صباح اليوم ممثلي منظمة الصحة العالمية وجبهة إنقاذ الطفولة وعدد من أعضاء مجلس النواب.

وفي نهاية هذا المؤتمر اختتم وعقب الحفل وجود ما يسمى بـ ورشة عمل لكي تتم مناقشة بعض التوصيات من خلالها وتكون المناقشة على ضوء نتائج هذا البحث، وتعتبر أحد حلقات النقاش هي سوف تدور عن دور الاعلام في التوجيه وفي المواجهة لهذا الخطر وهو الإدمان الذي هو مخاوف انتشاره في المدارس قادم لا محالة في المدارس ويجب زيادة امر التوعية وارتفاع من تعزيز الصحة النفسية في خلال هذه المرحلة العمرية بالذات.

كان من ضمن فعاليات هذا المؤتمر انشاء محاولة لانقاذ اطفالنا من خطر مداهمة الادمان لهم في سن صغيرة في هذه المرحلة العمرية من المدارس ولذا يجب تكافل كل الجهود في ما بين وزارات مصر كلها وعلى رأسهم وزارة اتلصحة وفي ما بين المدارس وهيئة التدريس بها وفي ما بين اولياء الامور الذين هم عليهم اكبر عبء في مساعدة اولادهم حتى لا يقعوا فريسة في هذا الادمان وخطره الداهم الشديد التأثير عليهم في هذه السن الصغيرة.

اترك رد