الرئيسية » صحة وجمال » الكذب عند الأطفال مشكلة لها حل يأتي به الدكتور محمد محمود حبيب تعرف عليه
الكذب عند الأطفال
معالجة مشكلة الكذب عند الأطفال

الكذب عند الأطفال مشكلة لها حل يأتي به الدكتور محمد محمود حبيب تعرف عليه

الكذب عند الأطفال يُعرف بأنه هو وصف أمر أو وصف موقف معين محدد على شكل مخالف وغير حقيقي لما كان قد حدث فى الواقع بالفعل؛ وهذا يكون على شكل جزئى أو على شكل كلي، وهذه الصفة التي هي المنتشرة عند الكثير من الأطفال والتي يمكن ان نعرض أسباب وجودها لدى الأطفال وأيضا نعرض الحلول لها الفعالة وهي التي تؤرق كل ام وكل اب لهؤلاء الاطفال.

الكذب عند الأطفال والحلول الفعالة للتخلص من هذه المشكلة المؤرقة:

يقول د. محمد محمود حبيب أنه نقدم لكم جميع الحلول الممكنة من خلال عملي وتجاربي فى مجال التنمية البشرية،
وأنه بفضل الله فقدتم و أثبتت هذه الحلول مدى فعاليتها وقوة جدواها على شكل عملى؛
انما لو جئنا الى أسباب الكذب عند الأطفال فهو يتمثل أهم هذه الاسباب فى ما يلي:
– يكذب الطفل بهدف المباهاة والمفاخرة لكي يجعل نفسه هو في مركز إعجاب وتعظيم من حوله، أو لكي يحصل على العطف والرعاية.
 – ايضا لديه رغبته فى تحقيق غرض يكون شخصى وهو الكذب الغرضى لانه يريد الحصول على منفعة.
–  يوجد كذب بدافع الانتقام من الغير لانه يتهم غيره باتهامات وهي يترتب عليها ان ينال عقابه أو سوء معاملته.
–  يأتي نتيجة خوفه من موضوع صرامة الوالدين ومن عقابهم الشديد إذا قام باي فعل خاطئ
–  ايضا يكون تقليدًا لوالديه أو لمن حوله من هم المحيطين به.
–  يكون من دافع العناد لمن حوله لانه لديه غضبه منهم.
– يكذب نتيجة انه لديه عدم التمييز بين الأمور أو نتيجه ان له خياله وتأليفه للأمور.
ما هي أفضل الحلول للكذب لدى الاطفال وما هو أهمها:
–  لا بد من تعزيز الثقة بالنفس لدى الطفل ويجب إظهار فضل وقيمة الصدق له لكي يتعلمه ويفضله في حديثه.
–  يجب البعد عن استخدام القسوة و الشدة والعنف وايضا الترهيب مع الطفل واي شيء غيرها من المخاوف وهي التى قد تدفع هذا الطفل إلى الكذب.
–  لا بد من أن نحذره من الكذب وان نربط له شراء الأشياء وخصوصا الترفيهية له والتي هي ليست الضرورية وهو التي يريدها بشدة نربطها بموضوع كذبه، وان نقوم ايضا بوضع مكافأة له عند قول الصدق ولو حتى يكون عن طريق التشجيع له.
–  علينا أن نقيم العدل بينه وبين أخواته ويجب عدم تفضيل اية طفل عن الآخر لأنه يثير بداخله الرغبة في الكذب للانتقام.
–  لا بد ويجب أن يكون كل المحيطين به قدوة صالحة له فلا يكذبون على الاقل امامه نهائيا.
–  علينا كوالدين ان يكون لدينا الاهتمام بكلامه فإذا ما كان كلامه يحتوي على صدق
– ويجب بعدها إهمال كلامه اذا ما كان فيه كذب فيه
–  علينا ايضا إشعاره بمنتهى الأمن وان نبدي له التقدير والاحترام ،
– ومن ثم علينا عدم الاستهانة به مهما كان صغر سنه.
اذن مشكلة الكذب لدى الاطفال ليست بالمشكلة المستعصية التي لا حل لها ولكن هناك حل؛
يوجد حل المشكلة في طريقة تعاملنا مع الطفل حتى نجعله يحب الصدق وما يترتب عليه له.
فلو كان الكذب بالنسبة له هو الحل الذي يرضيه فيجب ان نعرفه ان هذا خاطئ ولكن باسلوب ودي؛
الاسلوب الذي نتعامل به مع اطفالنا يؤذيهم اكثر من ان يربيهم على الصدق؛
ومن ثم نثمن قيمة الصدق في نظرهم ويكون بالتجربة:
بحيث ان نكون نحن نتعامل امامهم بالصدق مهما كلفنا هذا الصدق
ويكون التعامل بالصدق امام الطفل حتى يقتدي بنا ويكون صادق مهما كلفه الصدق من اشياء.

اترك رد