الرئيسية » اخبار مصر » سد النهضة وملامح أخرى لخيارات مختلفة عن التفاوض حوله من قبل القاهرة
سد النهضة
فشل الجولة الاخيرة لحل ازمة سد النهضة

سد النهضة وملامح أخرى لخيارات مختلفة عن التفاوض حوله من قبل القاهرة

سد النهضة وعرض مجموعة من خيارات أخرى غير التفاوض، قد تلجأ إليها مصر لمواجهة هذه الأزمة عن سد النهضة وهذا من بعد دخول الحل التفاوضي إلى نفق مظلم عن طريق تجاهل السودان وأثيوبيا لدعوة مصر ليتم عقد جولة جديدة من هذه المفاوضات من بعد فشل الجولة الأخيرة له.

سد النهضة وفشل المفاوضات الأخيرة وعرض وسائل أخرى لحل الأزمة تذكر في حينها:

صرح معالي وزير الخارجية المصري سامح شكري، بأن مصر تمتلك وسائل عديدة لم يذكر اسمها حرصا على الدفاع عن مصالح الشعب المصري في مياه النيل. وقد اكتفى بالتحذير فقط من لجوء مصر إلى تلك الوسائل في رسالة قام بتوجيهها إلى أديس أبابا والخرطوم، فقال على الجميع العلم بأن مصر لن يُفرض عليها ما هو وضع قائم فهذا غير مقبول بالمرة.

أما عن اتهامات أديس أبابا للوفد المصري بأنه يعرقل المفاوضات الثلاثية الأخيرة، قال عنها أن أي اتهام لمصر بعرقلة مباحثات سد النهضة، غير صحيحة لأن مصر، بذلت كل قصارى جهدها وتفاوضت بحسن نية وبتقدير لمصالح الشركاء

لقد أضاف أن مصر موافقة على هذا التقرير الاستهلالي الاستشاري، وموافقة على دراسته لتنفيذ الاتفاق الموقع بين الدول الثلاث، وتعتمد على دراسة موضوعية تكون محايدة مفاداها أن مصر لن تتحمل أية أضرارا لملء خزان السد وتشغيله، وان إثيوبيا إلى الآن لم تعتمد لهذه الدراسة.

البرلمان المصري يدخل الى خط الأزمة، إن رفض كل من إثيوبيا والسودان، دعوة مصر لـ المفاوضات عن سد النهضة، يتطلب سرعة تحويل ملف الأزمة الى المحافل الدولية، لإثبات حقوق ومشروعية مصر في مياه النيل.

أزمة مياه النيل هي قضية أمن قومي بالنسبة الى مصر، نظرا لأن النيل هو مصدر مصر للحياة.

قمر صناعي مصريا تعتبره روسيا لمصر وهو يحمل اسم «إيجبت سات-اية» وهو من المقرر إطلاقه في عام 2019م، سوف يراقب سد النهضة الإثيوبي.

أن هذا القمر الصناعي الجديد هو بديل للقمر المفقود في شهر فبراير 2015م والذي اسمه «إيجبت سات-2»

القمر القديم الذي فُقد، قد ساعد مصر في توجيه ضربات عسكرية على معسكرات الإرهابيين في ليبيا.

يؤكد ان مصر لديها برنامج أقمار اتصالات قد تم التعاقد عليها مع فرنسا، وهي أقمار للبحث العلمي قد تعاقدت عليها مع الصين واليابان، ومع التعاون المستمر مع هيئة الفضاء الروسية تطلق الصواريخ والأقمار الصناعية المسماة بـ انيريجيا لكي تمتلك مصر معلومات داخلها و خارجها.
قيمة تكلفة القمر 100 مليون دولار وكفاءته عالية لكي يرصد الحدود من كل الاتجاهات.
جاء هذا المؤتمر الدولي بواقع «بيوفيغن الإسكندرية 2018» في ضمن دورته التاسعة من يوم الـ 20 إلى يوم الـ 22 نيسان أو إبريل الجاري، وهو الذي نظمته مكتبة الإسكندرية.
في جولة المفاوضات الأخيرة وهي التي عقدت في العاصمة السودانية الخرطوم، يحضرها وزراء الخارجية والري وايضا مديري أجهزة المخابرات لكل من إثيوبيا والسودان ومصر، قد فشلت مؤخرا في ان تتوصل الى الاتفاق في ما بين البلدان الثلاثة عن شأن الخلافات التي تكون العالقة عن ازمة سد النهضة، وهو الذي تقوم ببناءه  أديس أبابا في أحد الروافد التي هي الرئيسية على نهر النيل، وانه قد تخشى مدينة القاهرة من تأثيره على ما هو عبارة عن حصتها من المياه الاتية من نهر النيل، وهي التي تشكل ما يقرب من الـ90 في المئة من ضمن مواردها المائية الفعلية للبلاد.
وأنه قد حملت إثيوبيا جمهورية مصر العربية كل مسؤولية خاصة بفشل هذا الاجتماع في مدينة الخرطوم الثلاثي.

اترك رد