الرئيسية » اخبار العالم » زعيما الكوريتين الشمالية والجنوبية يلتقيا لتدعيم أواصر التصالح بينهما
زعيما الكوريتين
يلتقيا زعيما الكوريتين لتوطيد الصلح بينهما

زعيما الكوريتين الشمالية والجنوبية يلتقيا لتدعيم أواصر التصالح بينهما

زعيما الكوريتين وهما كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية؛ يتفقا ويلتقيا على صعيد اجراء التصالح بينهما حاليا؛ حيث أنه سوف تحضر زوجة زعيم ورئيس كوريا الشمالية السيد كيم مأدبة عشاء في كوريا الجنوبية تدعيما لمسألة التصالح بينهما هذان الـ زعيما الكوريتين وهي كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية.

بدأت قمة الكوريتين منذ لحظات وساعات قليلة ليتم بينهما التصالح والوفاق على السلام في ما ينفع لصالح زعيما الكوريتين معا ولشعبهما هما الاثنين.

زعيما الكوريتين يبدأن قمة بلديهما الكوريتين اليوم الجمعة:

هذا وقد أفاد مراسل لـ وكالة الـ “سبوتنيك” الاعلامية الصحفية، أن اليوم الجمعة ـ ـ الموافق يوم السابع والعشرين من شهر أبريل الراهن لعام 2018م الجاري ـ ـ افاد بأن زعيما الكوريتين وهما كوريا الشمالية ـ كوريا الجنوبية قد بدآ هما الاثنين اجندة قمة الكوريتين التي بدأت عند النقطة الحدودية بينمها في مكان يدعى بـ  بانمونجوم.

أفادت وأدلت كوريا الجنوبية ـ الـ  سبوتنيك. وأيضا أضاف، أن زعيم و رئيس كوريا الشمالية وهو كيم جونغ أون، قد عبر خط رسم هذه الحدود العسكرية في هذه المنطقة التي هي الواقعة تحت مسؤولية كوريا الجنوبية لكي يتم عقد ما هو يسمى بـ قمة مع الزعيم الرئيس مون جاي إن.

هذا وقد أوضح أنه في خلال القمة، سوف تتم مناقشة في ما بين هذين الرئيسين زعيما الكوريتين هاتين الدولتين الكبيرتين في المنطقة التي تعد المنزوعة السلاح وهي موجودة وواقعة على الحدود بين الكوريتين، ناقشا هما الاثنين لقضايا تحسين العلاقات في ما بينهما هما الاثنين وهما الشمال والجنوب وبين العالم وايضا دراسة لاحتمالات إعادة التوحيد بينهما.

تبعا للصحافة والاعلام، أنه قد استقبل زعيم كوريا الجنوبية السيد مون كيم زعيم الشمالية لديه في الجنوبية ومن ثم بعدها قد عبرا الحدود هما الاثنين إلى كوريا الشمالية لمدة قصيرة ووجيزة في ما يسمى بـ لفتة رمزية ومن ثم بعد ذلك قد عادا إلى كوريا الجنوبية وقاما بالدخول الى “بيت السلام” وهو الذي يكون في المنطقة التي هي المنزوعة السلاح الموجودة على الحدود بينهما من قبل المحادثات التاريخية التي قد اجريت بينهما.

ومن ثم قد ابتسم كلا من الزعيمين في أثناء أخذ لهما صورة جماعية تذكارية، ايضا قد كتب كيم رسالة تذكارية في دفتر الزوار. وهو من المتوقع أيضا أن يقوما بزراعة شجرة معا.

وأنه قد قال كيم في خلال اجتماعه مع السيد الرئيس مون منذ بداية هذه المحادثات أنه قد وصلنا إلى هذا المكان هنا بشعور راضٍ في بداية صنع تاريخ جديد نكتبه بأيدينا على طريق السلام وطريق الازدهار.

ومن ثم وبدوره، قد دعا الرئيس الكوري الجنوبي هذا الزعيم نظيره الشمالي ليتم التوصل إلى ما هو عبارة عن اتفاق في ضمن هذه القمة التاريخية التي اقيمت بينهما، وقال حينها أنه إذا أجرينا ما مفاداه انه حوارا مخلصا، فقد من الممكن ان يتم تقديم هدية عظيمة الى أمتنا والى شعوب كوكبنا التي هي الساعية الى السلام.

من الجدير بالذكر أن السيد الزعيم الرئيس الجنوبي قد وصل الى منطقة بانمونجوم على الحدود بين الكوريتين وهي المنطقة منزوعة السلاح من قبل نصف ساعة من هذا الموعد المحدد للقاء مع كيم زعيم كوريا الشمالية.

وأنه قد كان الزعيم للشمالية وهو كيم جونغ أون يعتبر هو أول زعيم كوري شمالي قد عبر من خلال الحدود إلى كوريا الجنوبية منذ ان انتهت الحرب الكورية التي كانت دائرة بينمها في عام 1953م الماضية.

اترك رد