الرئيسية » تحقيقات وتقارير » سلمان بن عبدالعزيز والهيئة السعودية التي تراجعت عن مبادرة انهاء الفصل بين الجنسين
سلمان بن عبدالعزيز
هيئة سعودية تتراجع عن مبادرة انهاء الفصل بين الجنسين

سلمان بن عبدالعزيز والهيئة السعودية التي تراجعت عن مبادرة انهاء الفصل بين الجنسين

هيئة سعودية على حسب أوامر خادم الحرمين سلمان بن عبدالعزيز تتراجع عن تلك المبادرة الجديدة وهي التي تدعو إلى إنهاء إغلاق المتاجر في وقت الصلاة وانهاء الفصل بين الجنسين خاصة في الأماكن العامة وهذه هي تعد إصلاحات من المحتمل أن تكون لها تأثير على الانقسام خاصة بالنسبة للمملكة العربية السعودية التي هي اتجهاها هو المحافظة.

سلمان بن عبدالعزيز خادم الحرمين الشريفين والدعوة إلى انهاء الفصل بين الجنسين:

لقد تراجعت هيئة سعودية بالمملكة تحت اشراف سمو خادم الحرمين سلمان بن عبدالعزيز عن ما تم من مبادرة جديدة وهي التي تدعو إلى إنهاء إغلاق المتاجر في وقت الصلاة وأن يتم الفصل بين الجنسين في الأماكن العامة وهذه هي عبارة عن إصلاحات للمملكة.

هذا حيث أن “برنامج جودة الحياة 2020” المقام لـ تحسين الحياة في السعودية قد كان يشير إلى أن هاتين العادتين هما يتطلبان “تغييراً فورياً” وهذا يكون من أجل زيادة في مشاركة الناس ضمن أنشطتها وزيادة تعزيز ثقة المستثمرين ولكنه لم يحدد بعد اطار زمني لهذه التغييرات.

وأنه كانت تفرض السعودية منذ عشرات السنين قوانين وقواعد اجتماعية هي كانت صارمة وهي التي من بينها موضوع حظر الخمور والموسيقى وموضوع الاختلاط بين الجنسين.

ولقد بدأ كثير من تلك الأمور يتغير حاليا في ظل ما جاء من مبادرات تخص ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وهو الذي عمل على حد من سلطات هذه الهيئة الخاصة بـ  الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في عام 2016م الماضية في ضمن إطار إصلاحات هي من شأنها الحياة الاجتماعية والاقتصادية وهي تكون اصلاحات طموحة قد تضمنت إعادة فتح مثلا دور للسينما في ضمن الشهر الماضي وهذا من بعد حظر قد استمر الى ما يقرب من الـ40 عاماً.

هذا ويكون من المتوقع أن تسمح المملكة السعودية للنساء بأمر قيادة السيارات في هذا الصيف المقبل ولكن يكون له شروط ولا يوجد في السعودية قانون هو مدون شامل. وأنه تعتمد السعودية من هنا بدلاً عنه على أحكام الشريعة الإسلامية وهو يكون مع استناد الشرطة والهيئة القضائية الى العادات الاجتماعية في موضوع فرض تطبيق قيود محددة لقيادة النساء.

وفي هذا يقول محللون عن إنه لا يوجد أساس قانوني في موضوع فرض تطبيق هو إغلاق المتاجر أو موضوع الفصل بين الجنسين.

وانه مازالت هذه الهيئة لـ الأمر بالمعروف تجوب في بعض الأماكن العامة ولكنها حاليا لم تعد تقوم بمضايقة الناس في أثناء وجودهم في الشوارع اثناء وقت الصلاة أو هي حين تدخل الى المؤسسات الخاصة لفرض ما هو عبارة عن تطبيق الفصل بين الجنسين. وانه يرحب سعوديون عديدون ولاسيما في تلك المدن الكبيرة بهذه القيود على سلطة تلك الهيئة.

وبدأ السماح على نحو متزايد بدخول رجال ونساء من غير المحارم معا الأماكن المخصصة للعائلات في المطاعم ولم يعد يتم تطبيق الفصل بين الجنسين بصفة عامة في المناسبات العامة.

وانه الى الان مازالت متاجر تغلق ابوابها في أوقات الصلاة وهي لفترة الـ30 دقيقة تقريباً في خلال اداء كل صلاة ولكنها حاليا تسمح لبعض الزبائن بان يبقوا في الداخل المتجر ومواصلة الشراء كما يلزمها.

 

اترك رد