الرئيسية » اخبار مصر » خالد محيي الدين مات وودع الحياة اليوم هذا المناضل الوطني ونصير الفقراء وآخر الضباط الأحرار بمصر
خالد محيي الدين
اخر الضباط الحرار خالد محيي الدين توفى اليوم

خالد محيي الدين مات وودع الحياة اليوم هذا المناضل الوطني ونصير الفقراء وآخر الضباط الأحرار بمصر

خالد محيي الدين آخر الضباط الأحرار في جمهورية مصر العربية؛ قد مات وقد ودع الحياة اليوم الأحد؛ خالد محيي الدين وهو هذا المناضل الوطني المصري والذي يعد هو نصير الفقراء في مصر وكما قلنا هو يعتبر آخر الضباط الأحرار في مصر.

لقد نعى السيد عمر عوض؛ وهو يشغل منصب الأمين العام المساعد في حزب حماة الوطن في محافظة الإسكندرية عروس البحر الابيض المتوسط؛ وهي لـ شؤون الإعلام، نعى وفاة هذا المناضل الوطني وهو:
خالد محيى الدين الذي قد كان هو رئيس حزب التجمع السابق وهو أيضا قد كان مؤسس الحزب وهو يعتبر أحد الضباط الأحرار بل هو أخرهم، وهو أيضا كان عضو في مجلس الشورى السابق، ومع نعيه قد كان داعيا الى الله أن يتغمد الفقيد السيد خالد محيي الدين برحمته وغفرانه وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

رحل عن دنيانا المناضل الوطني خالد محيي الدين نصير الفقراء في مصر:

ولقد قال عوض في ضمن هذا الشأن وهذا في خلال تصريح له العلامي وصحفي من بعد وفاة السيد خالد محيي الدين، قال وصرح عن إن هذا الفقيد أنه قد كان الفقيد ـ ـ راجيا من الله تعالى ان يتغمده برحمته ـ ـ كان مناضلا وايضا كان وطنيا صميما وكان ايضا الفقيد هو نصير للدولة المصرية ونصير لكل الفقراء في جمهورية مصر العربية، ويؤكد السيد عوض على أنه قد كان وعلى مدار كل تاريخه ومسيرته السياسية وهي التي قد كانت طويلة وممتدة كان رمزا من هذه الرموز في هذا العمل السياسي الوطني في جمهورية مصر العربية.
ولقد أضاف السيد الامين العام المساعد، عن إن السيد خالد محيي الدين قد كانت له الكثير من الإسهامات التي هي تعتبر اسهامات قيمة جدا وهي كانت على مستوى مدار تاريخه ومشواره ومسيرته السياسية وهذا منذ ان كانت مشاركته البداية في في ضمن ثورة الـ 23 يوليو الشهيرة، ويؤكد على أن جمهورية مصر العربية وبل ايضا الأمة العربية وكل القوى الوطنية وكل القوى الاشتراكية قد فقدت اليوم قامة كانت نبيلة وهي عريقة وهو يعتبر من آخر ضابط من الضباط الأحرار في جمهورية مصر العربية.

هذا حيث أنه قد ودعت مصر هذا السياسي وهو خالد محي الدين، الذي قد كان عضو في مجلس قيادة ثورة يوليو من عام 1952م؛ هذه الثورة هي التي قد أنهت الحكم الملكي في مصر وحولتها إلى جمهورية اي الحكم الجمهوري وهو توفى عن عمر يناهز الـ 95.

ولقد توفي خالد محي الدين، في أحد المستشفيات العسكرية في القاهرة، وهي وفاة متأثرة بأمراض الشيخوخة.

ولقد نعت رئاسة الجمهورية المصرية موت خالد محيي الدين في داخل بيان رسمي صدر وفيه أن الفقيد قد كان

“رمزا من رموز العمل الوطني في البلاد”

وهذا قد كان منذ اشتراكه في ثورة يوليو ومنذ ايضا تأسيسه لحزب التجمع اليساري.

لقد ولد خالد محيي الدين؛ في قرية كفر شكر من محافظة القليوبية في عام 1922م وهو قد تخرج في الكلية الحربية عام 1940م.

ايضا قد خاض محي الدين لهذه الحرب في فلسطين عام 1948م وهو قد انضم إلى تنظيم سري لهؤلاء الضباط كان تنظيم مناهض للحكم الملكي في مصر.

لقد شارك خالد محيي الدين, في ثورة الثالث والعشرين من شهر يوليو لعام 1952م وهي قد كانت في ضمن حركة تسمى بـ  “الضباط الأحرار” وأنه قد كان في وقتها وهو على رتبة صاغ وهي ما تعادل رتبة رائد حاليا .

 

اترك رد