الرئيسية » اخبار الرياضة » منتخب المغرب يتعادل سلبيا بلا أهداف مع أوكرانيا في ودية المونديال روسيا القادم
المغرب وإيران
منتخب المغرب باء بالهزيمة اليوم من ايران

منتخب المغرب يتعادل سلبيا بلا أهداف مع أوكرانيا في ودية المونديال روسيا القادم

منتخب المغرب حيث انه قد انتهى اللقاء الودي في ما بين منتخب المغرب الوطني المغربي وبين منتخب نظيره الأوكراني، في مساء يوم أمس الخميس ـ ـ الموافق يوم الواحد والثلاثين من شهر مايو المنقضي لعام 2018م الجاري ـ ـ وهي كانت مباراة مقامة على أرضية ملعب يدعى جنيف في سويسرا، وهي انتهت على نتيجة التعادل السلبي (0-0).

منتخب المغرب ونتيجة مباراته الودية مع منتخب اوكرانيا المنتهية بالتعادل الأبيض بينهما:

لقد اختار كابتن هيرفي رونار تشكيلة كانت أساسية وهي قد تكونت من ما يلي من اللاعبين الاقوياء في المنتخب ـ منتخب المغرب ـ وهم على ما يلي:

الحارس المحمدي بجوار زياش وبلهندة وبوطيب، ومنديل وأمرابط وبوصوفة، مع حضور سايس وبنعطية وداكوستا والأحمدي.

اما بالنسبة الى أندري شيفشينكو، المنتخب الأوكراني، فقد اعتمد منذ بداية المباراة على لاعبين وهم على ما يلي:

كونوبليانكا وستيبانينكو ويارمولينكو، مع زينتشينكو وكريفتسوف ومتفينكو، وكارافايف وبوردا وسيليزنيوف وكوفالينكو، مصدرين بالحارس بياتوف.

جاءت الجولة الأولى من هذه المباراة وكانت متسمة بمستوى كان تقني في المتوسط وهذا كان عند كل لاعبي هذين المنتخبين القويين، ولكن هذا كان على الرغم من الضغط النسبي وهو الذي قد حاول فيه المنتخب المغربي ان يفرضه منذ البداية، وانها قد انتهت بالتعادل السلبي او الابيض في هذه النتيجة.

لعل من أبرز فرص هذا الشوط هي كانت مغربية، وكانت من خلال اللاعب حكيم زياش، وهو الذي قد تلقى تمريرة كانت كرة عرضية من لاعب الظهير الأيسر حمزة منديل، لكن تسديدته قد اعترضها الحارس الأوكراني من قبل أن تصدم الكرة في القائم الأيمن من مرمى الشباك، وهي تبتعد عن الشباك.

ولقد أوشك اللاعب نور الدين أمرابط، في خلال الدق الـ45 الأولى أيضا، على ان يسجل إصابة لـصالح “أسود الأطلس”، وهو يكون بها مستفيدا من تمريرةكرة اللاعب  زياش في عمق لاعبي دفاع الخصم، لكن هذه الكرة له قد أخطأت الهدف بقليل.

على نفس الإيقاع ذاته قد انطلقت الجولة الثانية من هذه المباراة الودية، لكن من أبرز فرصها هي قد أتت في الدقيقة رقم الـ 58، من هذا الهجوم الأوكراني وهو الذي قد تصدى له اللاعب حمزة منديل من الكرة المسددة من بعد 6 أمتار.

ولقد استمر غياب الأهداف عن هذين المنتخبين على  الرغم من محاولة اللاعبين من تنويع أساليبهم لهز مرمى شباك الخصوم، ولم يغير هذا من امر لجوء  هيرفي رونار إلى لاعبين مثل حارث وحكيمي وبوحدوز وفجر وآيت بناصر وسفيان أمرابط.

لقد كان اللاعب حكيم زياش قادرا على ان يقوم بتغيير نتيجة الصدام الكروي عند الدقيقة رقم 84، ولكنه قد وضع الكرة في يد الحارس للمرمى وهو بياتوف حين ان قام واختار تسديدها على هدف المرمى من قبل مشارف منطقة الجزاء. وفي الدقيقة رقم الـ 91 لقد ارتقى اللاعب بوهدوز بكرة رأسه جاءت كرة من حكيمي، لكنه قد أخطأ مرمى الشباك.

من الجدير بالذكر أن منتخب “أسود الأطلس” سوف يخوضون لقاءين وديتين ايضا كانوا إضافيتين من قبل الوصول إلى مونديال روسيا لهذا العام 2018م، الأولى هي تكون ضد منتخب سلوفاكيا في يوم الـ 4 من يونيو الحالي، في سويسرا أيضا؛ واما المباراة الثانية فهي سوف يحلّ فيها المنتخب الوطني ضيفا على منتخب استونيا وهي سوف تكون في يوم الـ 9 من شهر يونيو الحالي في بلاده.

نأتي الى المنتخب الوطني المغربي حيث انه سوف يتواجد في ضمن المجموعة الثانية في ضمن مباريات نهائيات كاس العالم “مونديال روسيا لعام 2018م الحالي”، وهو المرتقب بشدة ان يتم انطلاقها وبدايتها على حلول تاريخ يوم الموافق الـ 14 من شهر يونيو الحالي لعام 2018م الجاري ـ ـ هذا إلى جانب بقية منتخبات هي مثل منتخب إسبانيا ـ ومنتخب البرتغال ـ ومنتخب إيران.

اترك رد