الرئيسية » اخبار التقنية » أهداف مباراة اليوم بين منتخب الفراعنة وبين بلجيكا الودية وهزيمة الفراعنة فيها
مصر وسوازيلاند
منتخب مصر يفوز على سوازيلاند بـ 4/1

أهداف مباراة اليوم بين منتخب الفراعنة وبين بلجيكا الودية وهزيمة الفراعنة فيها

أهداف مباراة مصر وبجيكا اليوم الأربعاء ـ ـ الموافق يوم السادس من شهر يونيو الراهن لعام 2018م الجاري ـ ـ حيث قد انتصر وتغلب منتخب بلجيكا على منتخب الفراعنة المنتخب المصري بنتيجة جاءت على ثلاثة أهداف هي نظيفة أي أن أهداف مباراة اليوم كانت ثلاثة بلا مقابل لصالح منتخب البجيكي فى ضمن هذه المباراة الودية التي كانت كانت مقامة منذ ساعات ليست بالكثيرة من فترة وجيزة على ارض ملعب الملك بودوان، في مدينة بروكسل البلجيكية، وهي مباراة لكي يتم الاستعداد لكي يتم خوض نهائيات كأس العالم مونديال روسيا في هذا العام 2018م وهي التي سف تبدأ وتنطلق فعالياتها ومبارياتها النهائية في يوم الموافق الـ 14 من الشهر الجاري شهر يونيو.

أهداف مباراة اليوم ونتيجة الهزيمة لمنتخب الفراعنة من المنتخب البلجيكي في ودية التجهيز للمونديال:

لقد سجل وأحرز ثلاثية من الاهداف هذا المنتخب البلجيكى هؤلاء اللاعبين وهم:

اللاعب لوكاكو ـ وايضا اللاعب ايدن هازارد ـ واللاعب مروان فلايني. هذا على التوالي في داخل مباراة المنتخبين ـ منتخب الفراعنة ومنتخب البلجيكي ـ في ضمن التجهيز والتحضير للمونديال الراهن مونديال روسيا.

لقد ظهر منتخب الفراعنة الكبار على منظر ومظهر وعلى شكل غير لائق وهو لم يرتق الى تحقيق اية من طموحات الجماهير العاشقة لكرة القدم المصرية وتلك الساحرة المستديرة فى ضمن هذا الشوط الأول وهذا كان من جراء الطريقة الدفاعية وهي التي كانت حينها في اثناء هذا الشوط هي العقيمة وهي التى يتبعها المدرب للفراعنة وهو الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفنى.

ومن ثم قد حاصر المنتخب البلجيكى كل لاعبي الفراعنة الكبار فى خلال هذا المنتصف لارض الملعب وهم قد شنوا العديد من تلك الهجمات من خلال هؤلاء الثلاثي من اللاعبين في المنتخب البلجيكي وهم: اللاعب لوكاكو ـ واللعب ايدن هازارد ـ واللاعب دى بروين.

وجاء نتيجة هذا الضغط الهجومي المستمر و المكثف للمنتخب البلجيكى بأن نجح اولا اللاعب لوكاكو فى ان يسجل الهدف الأول لصالح منتخبه وبعد ذلك قد أضاف بحوالي العشر دقائق هذا اللاعب ايدن هازارد الهدف الثانى من ضمن أهداف منتخب بلاده فى مرمى شباك حارس المرمى عصام الحضرى وهو حارس المنتخب المصرى.

أما بالنسبة الى فى الشوط الثانى قد لجأ المدرب والمير الفني هيكتور كوبر الى استخم سلاح التغييرات و هو قد نجح فى ان يجري تغيير في شكل المنتخب الوطني ومن ثم تحول إلى الطابع الهجومى للاعبين في المنتخب وتتم حينها وقتذاك مبادلة بلجيكا عن طريق الغارات الهجومية.

ولقد أهدر اللاعب رمضان صبحى ومع اللاعب محمود حسن تريزيجيه ما يعتبر هو  هدفين قد كانا مؤكدين في مرمى شباك المنتخب البلجيكي وحينها قد أجبر لاعبي منتخب الفراعنة هذا المنافس له على التراجع الى ارض منتصف ملعبه للدفاع والحماية عن مرماه.

فى ضمن اللحظات الأخيرة من زمن المباراة واللقاء الفعلي قد نجح هذا اللاعب مروان فيلاني من منتخب البلجيكي فى ان يقوم بـ استغلال كرة كانت عرضية من أحد اللاعبين من زملائهكانت هذه الكرة في داخل منطقة الجزاء لكي يقوم بتسديدها عن طريق ركلة كانت قوية بقدمه بقوة فى داخل مرمى شباك حارس المرمى الفرعوني محمد الشناوى وهو قد كان الحارس البديل لعصام الحضرى، وهو كان وقتذاك مضيفا الهدف الثالث لصالح المنتخب البلجيكى وهكذا انتهت هذه المباراة الودية بثلاثة اهداف كما وضحناهم لصالح منتخب بلجيكا من دون مقابل لمنتخب الفراعنة أي نتيجة = 3 ـ صفر.

اترك رد