الرئيسية » منوعات » متى يكون موعد ليلة القدر تماما وتوقيت ظهور علاماتها
ليلة القدر
ما هي علامات التعرف على القدر والادعية المستحبة

متى يكون موعد ليلة القدر تماما وتوقيت ظهور علاماتها

متى تظهر علامات ليلة القدر وما هي هذه العلامات عن تلك الليلة التي  ذكر عنها في القرآن على أنها هي ليلة خير من ألف شهر؛ هذا من حيث أنه في ضمن العشر الاواخر من شهر رمضان يبدأ الناس في البحث عن هذه العلامات وظهور علامات لهذه الليلة وهي ليلة القدر هذه الليلة التي تؤكد انها سوف تكون موجودة ومعينة في ضمن ليالي العشر الاواخر خصوصا هذا البحث بدأ من بعد حلول الايام العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، حيث أن ليلة القدر بالنسبة الى كل مسلم ومسلمة هي ليلة مباركة ولأنها هي التي تتنزل فيها الملائكة والروح ـ الروح هي تكون  “سيدنا جبريل” وتتنزل فيها الملائكة ـ ـ لكي وتنتشر في الأرض الرحمة والمغفرة وأيضا السماحة، نوضح لكم ما هي اهم و أبرز علامات هذه الليلة المباركة اللهم بلغنا إياها، حيث ان اهم وابرز هذه الأدعية التي تكون مستحبة في ليلة القدر وهي التي جاءت في السنة النبوية الشريفة.

توقيت معرفة ليلة القدر مع توضيح لعلامات تبين ليلة القدر وهي التي تعتبر خير من ألف شهر وهي في الليالي الفردية أو الوترية:

ليلة القدر يكون موعد ظهورها والتعرف عليها بالنسبة الى كل من جمهورية مصر العربية ـ المملكة العربية السعودية ـ في كافة البلدان الإسلامية في العالم ـ هي تكون ليلة موجودة في ضمن الليالي العشر الأواخر في شهر رمضان المبارك، وهي على الأرجح لا بد وأن تكون في ليلة وترية او بمعنى أدق ليلة فردية، تحديدا وتقريبا تكون في ليلة يوم السابع والعشرين الـ 27 من شهر رمضان المبارك، حيث قد اختلف العلماء في عملية تحديد ما هو موعدها او توقيت هذه الليلة وهي ليلة القدر المباركة وهي تماما في داخل الأيام العشر الاواخر ولكن غير معروف أي ليلة من أولئك العشرة الاخريين من الشهر.

لذا نبحث عن علامات توضح متى تظهر ليلة القدر تخمينا في أي ليلة من هذه الليالي الوترية:

1 ـ اذا كان لديك في هذه الليلة إحساس وشعور بانشراح في الصدر واحساس بالطمأنينة فانها تكون ليلة القدر.

2 ـ في هذه الليلة تسكن الرياح وتهدأ.

3 ـ حين تشرق الشمس في الصباح تكون مشرقة من غير شعاع ساطع، وفي هذا قد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:””أنها تطلع يومئذٍ لا شعاع لها “.

4 ـ حين تكون السماء ساطعة الإضاءة وقوية الانارة.

ما هي حكمة أن الله أخفى عنا موعد وتوقيت هذه الليلة القدر:

حكمة إخفاء موعد وتوقيت ليلة القدر عن المسلمين عند لله تعالى وهي عبارة عن سببان وحكمتان وهما:

1 ـ أولها أن هذه الليلة حين تختفي عن الناس فإن الله سبحانه وتعالى يجد أن الناس حينها يتم فيها الاكثار من القيام بالأعمال الصالحة لكي يتقربوا الى الله تعالى في خلا العشر كلهم.

2 ـ حين تختفي أيضا سيتضح من هو المسلم الجاد في احياء هذه الليلة، لأنه يحي العشر كلهم لو كانت معروفة سوف يحي هذه الليلة فقط ويترك باقي الشهر

الأدعية المستحب ان يكون بنصها الدعاء بها في هذه الليلة ـ ليلة القدر عن السنة النبوية الشريفة:

ليلة القدر في الأيام العشر الاواخر من شهر رمضان الكريم ومن ثم نبحث عن نص الدعاء المستحب في ليلة القدر وهي كما يلي من ادعية مستحبة ان تقرأها في هذه الليلة التي هي الوترية والفردية من الليالي العشر الاواخر من شهر رمضان المبارك واليكم بعض الادعية:

يا إِله العالمين، يا مُجيبَ دعوة المضطرين، يا من لا يزداد على السؤال إلا كرمًا وجودًا، وعلى كثرة الإلحاح إلا تفضُّلًا وإحسانًا، نسألك مسألة المساكين، ونبتهل إليك يا ربَّنا ابتهال الخاضع المُذنِب الذليل، ندعوك دُعاء من خضعت لك رقبته وذلَّ لك جسمه، ورغم لك أنفه، وفاضت لك عيناه، يا من يُجيب المضطر إذا دعاه، ويكشف السوء عمَّن ناداه، اللهم هؤلاء عبادك، قد نصبوا وجوههم إليك، ورفعوا أكُفَّ الضراعة إليك، في هذه الليلة المباركة، اللهم فأعطهم سؤالَهم، ولا تُخيّب رجاءنا ورجاءهم، ولا تردَّنا خائبين برحمتك يا أرحم الراحمين.

• اللهم إنَّا نسألك في هذا المقام المبارك، وفي هذه الليلة المباركة أن تكتبنا من عُتقائك من النار، اللهم اعتق رقابَنا ورقابَ آبائنا وأمهاتنا وسائر قراباتنا من النار، يا عزيز يا غفّار.

• اللهم اجعلنا ممَّن قبلت صيامه وقيامه، وغفرت له زلّاته وآثامه، وأمَّنْته الروع يوم القيامة، وحرَّمت على النار جسده وعظامه، برحمتك يا أرحم الراحمين.

• اللَّهُمَّ لاَ تَدَعْ لَنا ذَنْبًا إِلاَّ غَفَرْتَهُ، وَلاَ هَمًّا إِلاَّ فَرَّجْتَهُ، وَلاَ كَرْبًا إِلاَّ نَفَّسْتَهُ، وَلاَ مَيْتًا إِلاَّ رَحِمْتَهُ، وَلاَ مَرِيضًا إِلاَّ شَفَيْتَهُ، وَلاَ دَيْنًا إِلاَّ قَضَيْتَهُ، وَلاَ غَائِبًا إِلاَّ حَفِظْتَهُ وَرَدَدْتَّه، وَلاَ مُجَاهِدًا فِي سَبِيلِكَ إِلاَّ نَصَرْتَهُ، وَلاَ عَدُوًّا إِلاَّ أَهْلَكْتَهُ، وَلاَ طَاغِيَةً إِلاَّ قَصَمْتَهُ، ولاَ ضَالًا إِلاَّ هَدَيْتَهُ، وَلاَ مَظْلُومًا إِلاَّ أَيَّدْتَهُ، وَلاَ ظَالِمًا إِلاَّ خَذَلْتَهُ، وَلاَ عَسِيرًا إِلاَّ يَسَّرْتَهُ، وَلاَ وَلَدًا إِلاَّ أَصْلَحْتَهُ، وَلاَ عَيْبًا إِلاَّ سَتَرْتَهُ، وَلاَ حَاجَةً مِنْ حَوَائِجِ الدُّنْيا وَالآخِرَةِ هِيَ لَكَ رِضًا وَلَنا فِيها صَلاَحٌ إِلاَّ أَعَنْتَنا عَلَى قَضَائِهَا وَيَسَّرْتَهَا لَنا، بِرَحْمَتِكَ يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ، اللَّهُمَّ وَاجْعَلنَا مِمَّنْ دَعَاكَ فَأَجَبْتَهُ، وَتَضَرَّعَ إِلَيْكَ فَرَحِمْتَهُ، وَسَأَلَكَ فَأَعْطَيْتَهُ، وَتَوَكَّلَ عَلَيْكَ فَكَفَيْتَهُ، وَإِلى حُلُولِ دَارِكَ دَارِ السَّلاَمِ أَدْنَيْتَهُ.

اترك رد