الرئيسية » صحة وجمال » أسباب القئ الكثيرة لتحذره لأنه ممكن يسببه ورم بالمخ وكيفية علاجه
أسباب القئ
اسباب القئ وطرق علاجه بعد معرفة السبب

أسباب القئ الكثيرة لتحذره لأنه ممكن يسببه ورم بالمخ وكيفية علاجه

أسباب القئ وهو أمر مزعج حيث أنه تشعر فى بعض الأحيان أنك لديك الرغبة فى عملية التقيؤ وهو الذى قد يكون من ضمن أحد أسبابه هو الإصابة بنوع ما من مرض ما، من اجل هذا تصاحبه بعض الأعراض التي هي مثل الشعور بالتعب، والاحساس بالإرتعاش، واحيانا الاختناق، وهو يكون ملء الفم باللعاب (وهذا يأتي لحماية الأسنان من حمض المعدة)، وان الحاجة إلى أن تتحرك أو الإنحناء، وفى ضمن إطار هذا السياق، نتعرف على أعراض التقيؤ وأسباب القئ العادية وطرق علاجه لو كان بسيطا. لذلك جئنا بكل اسباب القئ المعروفة وهي ببساطة كثيرة وممكن ان تختلط بعضها ببعض ولكن علاجه اذا عرف السبب هو سهل جدا ولكن يجب معرفة سبب القئ اولا حتى يتم التخلص منه وعلاجه بسهولة.

أسباب القئ وأعراضه وكيفية علاجه البسيطة:

أحيانا يحدث الغثيان أو القيء عند الأشخاص الذين يكونوا هم المصابين بهذه العدوى من امراض وهي التي تتراوح في ما بين الاصابة بـ الأنفلونزا عن طريق العدوى إلى ان يكون هناك الاصابة بالتهاب في المعدة وايضا التهاب في الأمعاء، وهي تشمل هذه الأعراض، على ما يلي من اعراض تعرفك سبب القئ لكي تستطيع علاجه بسهولة:

ـ الاصابة بالام توجد في منطقة البطن .

ـ لو لديه الإسهال عند التبرز.

ـ لو حدث عند المريض إرتفاع في درجة حرارة الجسم .

ـ اذا كان هناك الاحساس بالدوار

 ـ من الاعراض هو الشعور بسرعة ضربات القلب.

ـ صاحب القئ يكون لديه التعرق المفرط الغزير.

ـ الشعور بالجفاف الذي يوجد في الفم .

ـ يكون لديه الاحساس المنخفض في الرغبة في التبول.

ـ يشعر كثيرا بوجود ألم في الصدر.

ـ يشعر دوما بالإغماء.

ـ لديه باستمرار الاحساس الدائم بالميل الى النعاس المفرط.

ـ يكون لدى المصاب قىء وهو يكون مصاحب بدم .

أسباب القىء التي لو عرفت لسهل علاجه:

ـ التعرض لـ دوار البحر يسبب القئ.

ـ لو هناك مراحل مبكرة للحمل.

ـ تناول الدواء باثار جانبية ممكن أن يؤدي إلى القيء.

ـ اذا احس الشخص بأن هناك الضغط النفسي وهو مثل الخوف.

ـ يأتي من الاصابة بأمراض المرارة.

ـ اذا حدث تسمم غذائي.

ـ اذا تواجد أمراض العدوى وهي مثل “إنفلونزا في المعدة”.

ـ الإفراط عند تناول الطعام.

ـ يأتي كرد فعل لبعض روائح  معينة.

ـ يأتي اذا حدث نوبات قلبية.

ـ يحدث عند ارتجاج الدماغ في الاصابات.

ـ اذا كان هناك ورم في المخ.

ـ اذا اصيب الشخص بقرحة المعدة.

ـ يحدث بسبب بعض أنواع السرطان.

ـ نتيجة لبعض الأمراض النفسية.

ـ اذا تم تناول السموم أو أية كميات كبيرة من الكحوليات.

ـ الاصابة بالصداع النصفي.

ـ الاصابة بالتهاب اللثة.

ـ اذا اصيب بدوار الحركة وهي مثل الغثيان المرتبط بالسفر.

ـ تناول بعض الأدوية ، والتي تكون مثل المضادات الحيوية وايضا المسكنات الأفيونية.

ـ شرب الكحول بشراهة.

ـ وجود حصى في الكلى.

ـ وجود انسداد في الأمعاء.

ـ وجود حصى بالمرارة.

ـ تناول والتعرض للعلاج الكيميائي وأيضا العلاج الإشعاعي.

كيف تعالج القيئ بعد معرفة سببه:

الأهم في علاج القئ وعلاج الغثيان هو تعيين وتحديد السبب الأساسي له، وهو يعالج بما يلي:

ـ  شرب الكثير من السوائل.

 ـ اتباع حمية ونظام غذائي هو يحتوى على المواد السائلة لراحة المعدة .

ـ أخذ دواء لعلاج الغثيان.

ـ هذا الجفاف الشديد الناتج عن التقيؤ يعالج بالسوائل في الوريد.

اترك رد