الرئيسية » اخبار الاقتصاد » اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب تطرح مناقشة الحلول الجذرية لما يعيق التصدير
اللجنة الاقتصادية
السيسي وقرارت هامة لحل لمشاكل الصادرات

اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب تطرح مناقشة الحلول الجذرية لما يعيق التصدير

اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب المصري، تقوم بعقد ما هو عبارة عن اجتماعين في ضمن الأسبوع القادم، يكون الاجتماع الأول في يوم السبت ـ ـ الموافق يوم الثالث والعشرين من شهر يونيو الراهن لعام 2018م ـ ـ وهو يكون لكي يتم النظر في قرار السيد رئيس الجمهورية المصرية وهو يكون رقم 180 من عام 2018م، وهو قرار لـ الموافقة على اتفاق هو يكون قرض بين جمهورية مصر العربية وبين بنك التنمية الأفريقي، وهو يكون حول شأن خاص ببرنامج الحوكمة الاقتصادية وأيضا دعم الطاقة ـ وهو يكون على المرحلة الثالثة) وهو القرار الموقع بالتاريخ الموافق يوم الـ 28/1/2018.

اجتماعي اللجنة الاقتصادية في الأسبوع القادم لبحث قرارات الاقتصادية التالية:

ومن ثم تعقد اللجنة الاقتصادية اللجنة الاقتصادية اجتماعها الثاني في يوم الأحد الذي يليه وهي سوف تناقش من خلاله معوقات التصدير وهذا هو ما يعاني منه كل المصدرون، لكي تتم محاولة إيجاد كل الحلول التي تكون جذرية لهذه المعوقات والمشاكل وهذا لكي يتم النهوض بهذه المنظومة في التصدير ليتم سد العجز في ضمن الميزان التجارية وضمن ميزان المدفوعات وهو يكون على المدى القريب والمدى البعيد.

وفي ضمن سياق يكون هو متصل وأيضا يناقش مجلس النواب في ضمن جلسته وهي العامة في يوم الأحد المُقبل، حيث انه تقرير اللجنة المشتركة وهي المكونة من اللجنة الاقتصادية ومعها مكتب لجنة العلاقات الخارجية عن هذا القرار الصادر من قبل رئيس جمهورية مصر العربية وهو يكون على رقم 151 من عام 2018م عن شأن الموافقة على هذه الاتفاقية وهي الإطارية في ما بين حكومة جمهورية مصر العربية وهي ممثلة في ضمن وزارة الاستثمار والتعاون الدولي ـ وبين المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة لتمويل استيراد سلع أساسية لصالح جمهورية مصر العربية.

أكد طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، على الدور الهام لبنك التنمية الأفريقى فى دعم منظومة تسهيل مناخ الأعمال وتعزيز دور القطاع الخاص فى الاقتصاد القومى والتوسع فى مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص، لافتا إلى أن الفترة المقبلة ستشهد مشروعات جديدة للبنك فى السوق المصرى فى مجالات الطاقة والطاقة المتجددة والتصنيع الزراعى والمشروعات الصناعية.

أضاف أن مشروع “النمو الأخضر” والخاص بإدارة المخلفات الصناعية وتشجيع الصناعات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال فى مصر والذى يموله بنك التنمية الأفريقى بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة ممثلة فى مركز تكنولوجيا الإنتاج الأنظف التابع لمجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار ويعد أحد مشروعات التعاون الهامة بين البنك والوزارة.

وأوضح أن المشروع يستهدف توفير الدعم للشركات الناشئة التى تعمل فى مجال إدارة المخلفات فى كافة أنحاء الجمهورية ويستهدف المساهمة فى توفير موارد لزيادة القيمة المضافة للصناعات المحلية مثل أنواع الوقود البديل، والأسمدة العضوية، والمواد الأولية للصناعة، والمنتجات الاستهلاكية، إلى جانب تعزيز التكامل بين الحلول الجديدة والمبتكرة فى سلاسل القيمة للشركات الصناعية، وإدخال المنتجات المعاد تدويرها فى أسواق استهلاكية، وزيادة دعم القطاعين الخاص والعام بهدف تطوير قطاع إدارة المخلفات.

وتابع قابيل، أن الوزارة تدرس المشاركة فى منتدى التنمية الأفريقى ينظمه البنك بمدينة جوهانسبرج بجنوب أفريقيا خلال الفترة من 7 – 9 نوفمبر المقبل بمشاركة عدد كبير من المؤسسات التمويلية الأفريقية والآسيوية لاستعراض فرص الاستثمار والتعاون بدول القارة الأفريقية.

ومن جانبها أشارت مالينى بلومبرج المدير لبنك التنمية الأفريقى فى مصر، إلى حرص البنك على توسيع برامج التعاون مع الحكومة والقطاع الخاص فى مصر خلال المرحلة الحالية، لافتة إلى أن البنك يسعى دائما للقيام بدور فاعل فى منظومة تحسين مناخ الأعمال التى تتبناها الحكومة المصرية حاليا.

وقالت إن البنك سيوفر هذا العام برامج تمويلية ضخمة لتمويل عدد كبير من المشروعات الاستثمارية فى مصر، مشيرة إلى أن البنك يسعى للتوسع فى برامج تمويل مشروعات القطاع الخاص خاصة وأن 90% من محفظة التمويل بالبنك موجهة للمشروعات الحكومية.

اترك رد