الرئيسية » اخبار الرياضة » البرتغال ودعت المونديال بالحسرة والحزن والأسى المرسومة على وجوه المشجعين البتغاليين
كأس العالم
كأس العالم 2018م الحالي ونتيجة مباراة اليوم

البرتغال ودعت المونديال بالحسرة والحزن والأسى المرسومة على وجوه المشجعين البتغاليين

مباراة البرتغال اليوم السبت ـ ـ الموافق يوم الثلاثين من شهر يونيو الراهن لعام 2018م الجاري ـ ـ التي اقيمت في ما بين منتخب البرتغال وبين منتخب اوروجواي حيث انه قد سيطرت هذه العلامات لـ الحزن والأسى والحسرة على كل وجوه مشجعى هذا المنتخب ـ منتخب البرتغال وهذا جاء في عقب هزيمة منتخب البرتغال في مساء اليوم السبت التي كانت مباراته أمام منتخب أوروجواى على نتيجة هي الهدفين في مقابل الهدف الواحد الـ 1 ـ 2، ومن ثم وعلى هذه النتيجة يودع منتخب بلادهم البرتغالي منافسة وبطولة كأس العالم الحالي 2018م فى مونديال روسيا، وهذا يكون من خلال دور ثمن النهائي من مباريات كاس العالم.

مباراة البرتغال اليوم السبت وتوديع للمونديال بسبب الهزيمة المؤسفة للبرتغاليين على يد أوروجواي:

لقد دخل عدد كبير من مشجعى ذلك المنتخب البرتغالي في ضمن كبيرة من نوبة بكاء وهذا من بعد ما انطلقت صافورة الحكم وأعلنت الصافرة وأعلن الحكم عن انتهاء هذه المباراة، لكي يتم توديع منتخب مسمى بـ  برازيل أوروبا هذا المونديال الروسي لعام 2018م الجاري، وهي المباراة التي كانت أمام منتخب أوروجواي.

ولقد لحق اللاعب النجم البرتغالي وهو كريستيانو رونالدو بهذا اللاعب النجم الأرجنتيني وهو ليونيل ميسي، لكي يغادرا هما الاثنان على غير العادة لهما يودعا منافسة وبطولة كأس العالم الحالية لعام 2018م هما الاثنين فى يوم واحد وهو اليوم السبت الثلاثين من شهر يونيو يعتبر يوم تاريخي لهذين اللاعبين ولمنتخباتهما اللاتي ودعتا كاس العالم فيه.

هذا حيث انه قد حصد لاعب نجم أوروجواي وهو إدينسون كافانى على جائزة عن أفضل لاعب في ضمن مباراة منتخب بلاده ـ منتخب اوروجواي ـ التي كانت مقامة منذ ساعات أمام المنتخب نظيره ـ منتخب البرتغال، وهذه المباراة هي التى كانت قد انتهت منذ ساعات قليلة بنتيجة هي تساوي فوز السيلستي ـ المنتخب لأوروجواي على نتيجة هي الهدفين في مقابل الهدف الـ 2 ـ 1، وهي كانت مباراة مقامة في ضمن مباريات ثمن نهائى من بطولة كأس العالم لعام 2018م وهي المقامة في مونديال روسيا.

ولقد تألق اللاعب النجم كافانى في منتخب اوروجواي فى ضمن احداث هذه المباراة على شكل كبير وهذا يكون من خلال أنه قام بتسجيله لهدفي هذا المنتخب ـ منتخب أوروجواي، وهذا يكون من قبل أن يخرج هذا اللاعب النجم كافاني وهو كان مصابا عند الدقيقة رقم الـ 74 من عمر اللقاء الحقيقي وهو الذي كان قد أقيم على ارض ملعب يسمى بـ “فيشت الأولمبى”.

ومن هنا قد قاد كافاني وهو كان لاعب ونجم نادي باريس سان جيرمان ولاعب في منتخب بلاده الأوروجواي لكي يتخطي منتخب البرتغال بنتيجة هي الـ 2 ـ 1 اليوم السبت في مباريات ثمن نهائي كأس العالم، لكي تضرب الأوروجواي موعداً جديدا في مباراة مع منتخب فرنسا في ضمن نهائيات ربع النهائي وهذا من بعدما تجاوزت الأوروجواي منتخب الأرجنتين بـ 4 ـ 3.

ومن ثم سوف يواجه منتخب فرنسا مع المنتخب نظيره وهو منتخب أوروجواى في يوم الجمعة المقبلة وهو لقاء سوف يقام على ارض ملعب يسمى بـ  “نيزنى نوفجورود”، وهذا اللقاء سوف يكون في تمام الساعة الرابعة عصرًا يوم الجمعة على حسب التوقيت المحلي لمدينة القاهرة وذلك سيكون في يوم الجمعة ـ ـ الموافق يوم السادس من شهر يوليو الراهن لعام 2018م الجاري ـ ـ هذه مباراة ينتظرها كل عشاق كرة القدم الأوروبية وجميع جماهير الساحرة المستديرة التي سحرت الملايين.

اترك رد