الرئيسية » اخبار العالم » صلاة الخسوف يؤديها آلاف من المصليين في المساجد الكبرى بكل محافظات الجمهورية
صلاة الخسوف
ظاهرة فلكية كبرى حدثت اليوم وصلاة الخسوف

صلاة الخسوف يؤديها آلاف من المصليين في المساجد الكبرى بكل محافظات الجمهورية

صلاة الخسوف التي كانت تتم بسبب ظاهرة خسوف القمر حيث قد دخل بدر منتصف خاص بشهر ذى القعدة للعام الهجرى الحالى 1439 شهد خسوفا كليا للقمر ـ القمر الدموي وهذا تم في تمام الساعة التاسعة والنصف والـ 15 ثانية، وقد ظهر بوضوح لكل الناس بالرؤية عن طريق العين المجردة، وهو يعتبر من أطول ظاهرة خسوف كلى حدثت في خلال القرن الحالى الـ 21 على الإطلاق، وهو كانت فيه حجبت الأرض قرص القمر بأكمله عن قرص الشمس، وعليه كان قد غطى ظل الأرض 161% من مساحة سطح القمر كلها, لذا لجأ المشايخ والناس جميعا وهرعوا إلى إقامة صلاة الخسوف بالسماجد الكبرى.

صلاة الخسوف لظاهرة خسوف القمر أو القمر الدموي لأطول ظاهرة الليلة للقرن الـ21:

يؤكد الدكتور حاتم عودة، وهو رئيس المعهد القومى للبحوث الفلكية والبحوث الجيوفيزيقية، على أن ظاهرة اليوم من خسوف القمر عن أنها هي من أطول فترة لظاهرة الخسوف الكلي في خلال القرن الماضي.

وعليه قد أوضح أن القمر كان يدخل إلى منطقة شبه ظل الأرض وهذا تم في تمام السابعة والخمس عشرة دقيقة من مساء اليوم على حسب توقيت القاهرة، وهذه هى المرحلة التي لا يمكن اساسا ملاحظتها عن طريق رؤيتها بالعين المجردة، ومن ثم يعقب هذا في بداية الخسوف الجزئى بأن يتم دخول الحافة الشرقية إلى قرص القمر لمنطقة ظل الأرض وهذا حدث عند الثامنة وأربع وعشرين دقيقة في المساء، من حيث أنه يلاحظ المشاهد العادي ظهور سواد يحدث في ظل الأرض على قرص القمر وهو يحدث بالتدريج ويرى بالعين المجردة.

يعتبر هذا أن الخسوف كان قد استمر جزئيًا، وأنه على مرور الوقت وما حدث عند تمام الساعة التاسعة والنصف مساءً حيث يبدأ الخسوف الكلى للقمر ويتحول الى القمر الاحمر الدموي، من حيث أنه يكون واقعًا القمر بكامله في ظل الأرض وهو حينها يكتسى باللون الأحمر النحاسى (الدموي)، وهو يصل إلى ذروته عند تمام الساعة العاشرة واثنتين وعشرين دقيقة، ومن ثم تنتهى مرحلته الكليّة وهذا يكون عند تمام الساعة الحادية عشرة وثلاث عشرة دقيقة في الليل.

من الجدير بالذكر أنه قام آلاف المصلين بالمساجد الكبرى في القاهرة وفي جميع المحافظات الموزعة على مستوى الجمهورية يؤدون صلاة الخسوف في عقب صلاة العشاء من مساء اليوم الجمعة وهذا يكون تزامنا مع الظاهرة الكونية الفريدة التي حدثت اليوم، لأنه امتلأت المساجد بكثير من جموع المصلين .

ولقد نبهت وزارة الأوقاف على كافة أئمة المساجد الكبرى وهي التي تحددها في كل مديرية، على مستوى جميع محافظات الجمهورية بإقامة صلاة الخسوف في عقب صلاة العشاء وفقا لما أعلنته هيئة الأرصاد الجوية المصرية من انه سوف يتم حدوث ظاهرة خسوف كلى وخسوف جزئى في مساء اليوم الجمعة وهو تطبيقًا للسنة النبوية المشرفة.

وكانت قد نبهت وزارة الأوقاف على إقامة الصلاة للخسوف من خلال الشيوخ أئمتها المعتمدين وأنه لن يتم السماح لغير المرخص لهم بالقاء الخطابة. وتعتبر صلاة الخسوف هذه هي سنة مؤكدة عن النبى (صلى الله عليه وسلم)؛ وهو ينادى لها بالصلاة جامعة مثل صلاة العيد، بلا أذان أو بلا إقامة، وهي يتم وتؤدى ركعتين: وهما لهما ركوعين ولهما سجودين، وهى تكون صلاة جهرية لأنها تصلى ليلاً. قد كانت مديرية أوقاف في محافظة شمال سيناء سبق وأعلنت عن تخصيص نحو الـ 36 مسجدًا على مستوى المحافظة ليقوم فيها المصلين بآداء صلاة الخسوف، وهو بناء على توجيهات السيد الدكتور محمد مختار جمعة وهو معالي وزير الأوقاف.

اترك رد