الرئيسية » اخبار التقنية » نبذة عن حياة وتاريخ عنبرة سلام الخالدي التي يحتفل جوجل بذكرى يوم مولدها
عنبرة سلام الخالدي
عنبرة سلام الخالدي وذكرى مولدها الـ121

نبذة عن حياة وتاريخ عنبرة سلام الخالدي التي يحتفل جوجل بذكرى يوم مولدها

عنبرة سلام الخالدي من هي تكون هذه الشخصية التي يسلط محرك البحث الشهير ألا وهو جوجل في اليوم السبت ـ ـ الموافق يوم الرابع من شهر اغسطس الراهن لعام 2018م الجاري ـ ـ يسلط كل الأضواء على تلك مناسبة الذكرى رقم الـ121 عن يوم ميلاد هذه الكاتبة وأيضا الروائية وهي الأديبة اللبنانية الشهيرة وهي عنبرة سلام الخالدي أو باللغة الانجليزية هي تكون الـ Anbara Salam Khalidi، وهي التي كانت في الماضي قد ولدت يوم أربعة الـ 4 من شهر أغسطس كان في عام 1897م منذ القرن قبل الماضي، وحيث ان جوجل هو يعتبرها بحق هي شخصية عربية مؤثرة ومميزة من حيث أنها تغير صفحة واجهة رئيسية في محرك البحث الشهير لـ جوجل في عدد من كل الدول العربية وليس في لبنان فقط لتجعلها عن صورة كريكاتورية لهذه الشخصية الكبيرة وهي صورة لها موجودة في ما بين كتب وأوراق شعر، وهذا يعتبر لكي تلفت انتباه جميع زوار صفحات جوجل للبحث من كل هؤلاء العرب إلى تلك الشخصية المؤثرة وهي التي قد كان لها أثر طيب في نطاق ومجال الأدب العربي.

من هي الكاتبة الشهيرة والمؤثرة عنبرة سلام الخالدي اللبنانية المعروفة ولماذا يضع جوجل صورتها اليوم لصفحته:

كانت هذه الشخصية المميزة والمؤثرة ـ عنبرة سلام الخالدي ـ مشتهرة بالأعمال التطوعية, التي هي من حيث أنها كانت قد شاركت في ما يسمى بخدمة الملاجئ وخدمة المصانع، كذلك هي كانت قد شاركت في عملية تأسيس جمعية النهضة النسائية، وهي ايضا تعتبر وكانت أول سيدة تقوم بإلقاء حديثاً نسائياً من خلال إذاعة القدس.

لذا قامت شركة جوجل العالمية الشهيرة في مجال البحث على الانتر نت في خلال ساعات اليوم السبت ـ الموافق يوم الـ 4 من اغسطس من عام 2018م ـ بتغيير صورة شعار صفحة محرك بحثها على شبكة الانتر نت العنكبوتية الواسعة, بوضع صورة لهذه الكاتبة وهي الروائية وهذه المترجمة العربية وهي السيدة عنبرة سلام الخالدي.

ومن ثم يأتي هذا التغيير الصورة إلى هذه الصورة عن الكاتبة في داخل الدول العربية من باب الاحتفال بهذه الذكرى ليوم عيد ميلادها رقم الـ121، من حيث أنها كانت قد ولدت هذه الكاتبة عنبرة سلام الخالدي في يوم الرابع من شهر اغسطس من عام 1897م.
وهي كانت ولدت هذه الكاتبة، وايضا المترجمة، وهي الروائية، والناشطة وكذلك القيادية  في بلدة بيروت في لبنان من عائلة محافظة وقد كان لها أكبر أثر في ضمن التعبير عن المرأة العربية في خلال واثناء عصرها. وهي قد كانت تعتبر أول من ترجم هذا العمل الشهير وهو المعروف بـ الإنياذة إلى اللغة العربية.

ومن ثم قد شاركت هذه الشخصية وهي عنبرة سلام الخالدي؛ في تقديم خدمة الملاجئ وفي خدمة المصانع وهي التي كانت أقامتها الدولة العثمانية لعمل رعاية لـ الفقراء. وهي قد أسست في خلال عام 1914م مع جميع رفيقاتها أسست جمعية تسمى “يقظة الفتاة العربية” وتعتبر ايضا هي أول جمعية للفتيات وهن المسلمات في العالم العربي.

وقد كانت هي درست اللغة الإنجليزية ودرست الآداب في انجلترا ، وتعتبر هي أول سيدة تقوم بعمل حديثاً نسائياً من خلال إذاعة القدس؛ من حيث أنها كتبت بحثاً عن سكينة بنت الحسين وهي التي تعتبرها هي رائدة الوعي النسائي ورائدة الأدب الرفيع.

وهي كانت قد أصدرت في السبعينات كتاباً وهو يحمل عنوان “جولة في الذكريات بين لبنان وفلسطين” ولقد كانت هي أول مُذكرات عن المرأة الفلسطينية.

اترك رد