الرئيسية » صحة وجمال » فيروس سي يصيب الآلاف من الأشخاص سنويًا بسرطان الكبد حوالي الـ16 ألف مريض ويتسبب في موت شخص كل 25 دقيقة
100 مليون صحة
فيروس سي والكشف عنه وعلاجه

فيروس سي يصيب الآلاف من الأشخاص سنويًا بسرطان الكبد حوالي الـ16 ألف مريض ويتسبب في موت شخص كل 25 دقيقة

فيروس سي وما يسببه من وفاة الأشخاص كل 25 دقيقة ومن اصابة بعضهم بل الآلاف منهم بسرطان الكبد لكي يصل مصابي سرطان الكبد بسبب فيروس سي كل سنة على نحو الـ 16 ألف مصاب؛ هذا حيث أنه قد كشف السيد الدكتور جمال عصمت وهو أستاذ الكبد، وهو أيضا مستشار منظمة الصحة العالمية عن الفيروسات الكبدية، وهو يكون عضو اللجنة القومية عن مكافحة الفيروسات الكبدية، يؤكد في خلال ترأسه لهذه الجلسة التي انعقدت عن فيروس سي في خلال المؤتمر العالمى،
هذا المؤتمر العالمي هو الذى عقد في الأونة الأخيرة في عاصمة الاتحاد الأوروبى وهي مدينة بروكسيل، أكد على أنه وفقا ونظرًا للدور الكبير وهو الذى تقوم به مصر في ضمن عملية القضاء على فيروس سي بداخلها قضاءً تامًا، فقد تمت أيضا دعوته بسبب هذه المحاولات لكي يقوم بإلقاء محاضرة عن فيروس سي، وهو الذى يعتبر ـ أي هذا الفيروس العنيد ـ هو حاليا أكبر تهديدًا عالميًا للصحة العامة، بحيث أنه مع ارتفاع وتزايد معدلات الوفيات بسبب الاصابة به، وأنه بسبب ما هو فيه من طبيعته وهي التى تظهر للشخص المصاب من دون أعراض ممكن أن يتعرف على الاصابة به من خلالها, فقد أطلق عليه ايضا اسم “المرض الصامت”، وهو قد وضح أيضا أنه يوجد عدد يصل الى حوالى الـ 71 مليون شخص مصاب بهذا الفيروس سي على مستوى كل انحاء العالم.

فيروس سي ومحاولات للقضاء عليه هذا المرض الصامت الذي يصيب حوالي الـ3 ملايين شخص سنويا:

لقد أشار إلى أن هذا المرض هو يصيب نحو الـ 3 ملايين شخص كل سنة أي سنويا بهذا الفيروس سى الفتاك، من حيث أنه يتم تشخيص نسبة تصل لحوالي الـ 32% منهم فقط، وأن أقل من نسبة الـ 6% فقط هم الذين يتم علاجهم منهم، وهو ـ هذا الفريوس القاتل ـ يتسبب فى أن تتم إصابة حوالي الـ 16 ألف شخص أو حالة جديدة بمرض سرطان الكبد سنويا، كذلك فهو أي أنه يتسبب فى مقتل و وفاة عدد أشخاص وصل إلى الـ 22 ألفا والـ 500 شخص سنويا، ويوضح ايضا أنه يتسبب فى مقتل و وفاة مريض تقريبا كل 25 دقيقة.
ولقد أضاف في اثناء كلمته عن أنه فى عام 2013م، كان قد أدى إدخال علاجات جديدة، وهي كانت آمنة وفعالة لهذا الفيروس سى إلى أن تم خلق فرصة غير مسبوقة ليتم علاج المرضى، ويتم القضاء على المرض، وهو يشير إلى أنه تشمل جميع عناصر القضاء على فيروس عدد من برامج المراقبة، وبرامج الرصد، وايضا التوعية، ومن ثم الوقاية والعلاج، هذا من حيث أنه يتم تلخيصها فى منظمة الصحة العالمية، وأيضا يوجد خطط العمل القومية لأجل القضاء على فيروس سى.
وقد قال أنه يمثل القضاء عليه في بعض الدول على الفيروس ما يعد تحديا كبيرا لكي يتم الإنفاق على الصحة فى هذه البلدان، من حيث أنه قد تم التوصل وهذا يعتبر للمرة الأولى فى ضمن التاريخ على علاج فعال يكون سريع لمرضى فيروس سى وهو المزمن الذي هو واسع الانتشار، ويوضح كذلك أنه بالإضافة إلى قيمة تكاليف العلاج، فإن هذه التكلفة التي هي لـ المسح القومى الشامل ليتم معرفة الأشخاص المصابين بهذا الفيروس سى، وأن يتم تنفيذ برامج فعالة لأجل الرعاية للعديد من السكان، هي تمثل تحديا أيضا إضافيا.
من جدير بالذكر أن هذا المؤتمر كان قد عقد تحت رعاية جمعية السياسة العامة لأجل مكافحة التهاب الكبد الوبائي وفيروس سى وفيروس بى.

اترك رد