الرئيسية » منوعات » يوم التروية في مشعر منى يتوافد عليه حجاج بيت الله الحرام لقضاء هذا المنسك
الحج السريع
حجاج بيت الله للحج السريع يعودون اليوم من السعودية

يوم التروية في مشعر منى يتوافد عليه حجاج بيت الله الحرام لقضاء هذا المنسك

يوم التروية حيث يتوافد فيه حجاج بيت الله الحرام بدء من صباح اليوم الأحد، وهو الموافق يوم الثامن من شهر ذي الحجة، يتوافدون إلى مشعر منى لقضاء يوم التروية، وهم يكونوا محرمين على اختلاف نسكهم ـ وأيضا متمتعين وقارنين ومفردين ـ يذهبون إلى صعيد منى ويكون هذا المشعر هو اقتداء بسنة النبي ـ صلى الله عليه وسلم.

وعليه يستعد من الان فصاعدا كل ضيوف الرحمن للتوجه اليوم الأحد إلى منى، ويكون التوجه في وسط منظومة هي متكاملة الخدمات وهذه هي التي وفرتها الجهات المعنية والمختصة بشؤون الحج في السعودية لكي يتم تمكين الحجاج من أداء مناسكهم وأداء شعائرهم بمنتهى وكل يسر وسهولة.

يوم التروية يبدأ من اليوم الأحد ويستعد له بوضع خطة متكاملة لتسهيل قضاء هذا اليوم:

كانت قد أعدت قيادة أمن الحج السعودية هذه الخطة التي هي تكون متكاملة لكي يتم بها تسهيل عملية تصعيد الحجاج للتوجه إلى مشعر منى وهي ركزت على عملية توفير مظلة من الأمن والأمان وعلى تحقيق السلامة وايضا اليسر على كل الطرق وهي التي يسلكها جميع الحجاج قادمين من مدينة مكة المكرمة متوجهين إلى منى، هذا يعتبر إضافة إلى ما تم من تنظيم لعملية حركة المشاة إلى مشعر منى.

تؤكد وزارة الداخلية السعودية عن طريق المتحدث الأمني لها ـ وزارة الداخلية السعودية ـ وهو السيد اللواء منصور التركي في خلال ما أقيم من مؤتمر صحفي عقده صباح يوم امس السبت في مكة المكرمة، على أن كافة الجهات المعنية هي الان جاهزة ليتم تصعيد الحجاج بدء من يوم غدا إلى منى، وهي حاليا تكون على أهبة الاستعداد لتقوم بتنفيذ كل مهامها لكي يتم تسهيل حركة حجاج بيت الله الحرام ويتم كذلك تنقلهم في ما بين مكة المكرمة وبين باقي المشاعر المقدسة، وهي تهتم بكل ما هو على شبكة الطرق وهي التي تؤدي إلى هذه المشاعر المقدسة وعلى الطرق في داخل المشاعر.

ومن ثم قد قال عن إن هذه المهمة هي تقتضي في يوم الثامن من شهر ذي الحجة أن يتم تمكين أكثر من عدد مليوني حاج لأجل أن يتم لهم التحرك من مكة المكرمة متوجهين إلى مشعر منى لقضاء يوم التروية، ومن ثم يتم لهم التوجه في يوم التاسع من شهر ذي الحجة وهو يوم وقفة عرفات إلى قضاء مشعر عرفات ليقوموا بالوقوف بعرفة، ومن ثم تأتي نسك النفرة إلى مشعر مزدلفة وبعدها العودة إلى مشعر منى مرة أخرى.

ولقد أوضح أن هذه العملية سوف تستغرق مدة حوالي يومين الـ 48 ساعة وهي تبدأ من فجر اليوم الثامن وإلى فجر اليوم العاشر أول يوم عيد، ووسوف يتم من خلالها موضوع انتقال الحجاج من مدينة مكة المكرمة إلى المشاعر، ومن ثم يتم الوقوف بعرفة ومن ثم تأتي النفرة وهي تكون من بعد مغرب يوم التاسع من شهر ذي الحجة وبعدها يأتي العودة إلى مشعر مزدلفة، ومن ثم إلى مشعر منى لمرة أخرى، وبعدها تبدأ عمليات التي هي رمي الجمرات ومن ثم أداء طواف الإفاضة.

يعتبر آخر فوج الحجاج من المغاربة جاءوا إلى الاراضي المقدسة، وهم الذين يقدر عددهم بمجموع الإجمالي الـ 32 ألفا حاجا وحاجة، هم وصلوا إلى الاراضي المقدسة في يوم أول أمس الخميس، وهم استقروا في مقرات الإقامة بمكة. وتؤكد وزارة الحج والعمرة السعودية، في وقت مضى، على أنها كانت قد أنهت ترتيبات قدوم ما يقرب من مليوني حاج وحاجة من حوالي 80 دولة

اترك رد