الرئيسية » تحقيقات وتقارير » 40قطعة آثار وتمثالين عثر عليها مع قهوجي وفلاح وتشكيل لجنة لفحص القطع الأثرية والتماثيل
الأعلى للآثار
الأعلى للأثار تعلن عن 3 اكتشافات اثرية

40قطعة آثار وتمثالين عثر عليها مع قهوجي وفلاح وتشكيل لجنة لفحص القطع الأثرية والتماثيل

40قطعة آثار وتمثالين هذا غير اربعة تماثيل اخرى كل هذه القطع الاثرية وجت بحوزة قهوجي لديه 40قطعة آثار وتمثالين وفلاح بحوزته اربعة تماثيل؛ كانت قد أمرت نيابة حلوان وهي النيابة الجزئية، بأن يتم تشكيل لجنة مختصة من هيئة الآثار لتقوم بعمل فحص لتلك الـ 40 قطعة أثرية ومعهم التمثالين، بحيث انه قد جرى ضبطها وهم في حوزة قهوجى موجود في دائرة قسم شرطة المعصرة، وهذا الفحص يكون لبيان هل أثريتها اصلية ام انهم جميعهم تقليد او من عدمه، وعليه سوف يتم إعداد التقرير النهائي اللازم عنها.

 ضبط 40قطعة آثار وتمثالين بحوزة قهوجي وجاري الآن التأكد من أصليتهم وأثريتهم من عدمه

ولقد كانت نيابة حلوان على اثر ما تم اكتشافه قد أمرت بان يتم حبس هذا الشخص القهوجى لمدة الـ 4 أيام على ذمة التحقيق، بسبب ما كان من اتهامه بانه في حيازته تماثيل اثرية اصلية وقطع ايضا أثرية ويوجد معه أسلحة نارية. 

وكانت كل هذه المعلومات جاءت او وردت الى ضباط مباحث قسم شرطة المعصرة، وهذه البيانات الواردة هي كانت تفيد بأنه قد تم قيام الشخص وهو “م. ا” صاحب عمر الـ 30 سنة، وهو يعمل قهوجى، وتمت في حيازته كمية من تلك الأسلحة النارية الممنوعة بمصر في داخل منزله الكائن في منطقة حدائق حلوان.

ومن ثم وعن طريق إجراء التحريات اللازمة قد تبين أنه هناك صحة هذه المعلومات، وعليه تم استصدار إذن من النيابة وتمت مداهمة منزله، ومن ثم قد عثر ايضا الى جانب الاسلحة النارية عثر على عدد اثنين 2 تمثال وعدد الـ40 قطعة اثرية هي يشتبه فى أنها أثريتها اصلية، وعليه قد تحرر المحضر اللازم له وقد أخطرت النيابة لتقوم بمباشرة التحقيقات اللازمة في مثل هذه القضايا، وعليه قد أمرت النيابة بأن يتم حبسه لمدة الـ 4 أيام على ذمة التحقيق.

أيضا وعلى نفس السياق والصعيد قد تمكنت الأجهزة الأمنية في محافظة البحيرة، وهي كانت تحت إشراف السيد اللواء جمال الرشيدي وهو يكون مساعد وزير الداخلية وهو مدير أمن البحيرة، من ان يتم ضبط فلاح كانت في حوزته عدد الـ 4 تماثيل وهي تماثيل أثرية وهو الكائن في الدلنجات.

أيضا قد وردت بيانات ومعلومات إلى ضباط وحدة مباحث في مركز شرطة الدلنجات وهذه المعلومات كان مفادها أنه تم قيام المواطن علاء. م. م وهو صاحب عمر الـ 40 سنة ويعمل هذا الشخص فلاح وقد كان مقيم في قرية طيبة وهي واقعة في دائرة المركز قام هذا الفلاح بالإتجار في التماثيل الاثرية والآثار وتمت التأكد من حيازتهل أسلحه نارية ومعها ايضا ذخائر من دون ترخيص.

وعلى عمل كل التقنين لهذه الإجراءات اللازمة في مثل هذه الحالات قد قامت مأمورية وكانت هذه المأمورية تستهدف الفلاح المتهم وهو المذكور مداهمته في محل إقامته وفي أماكن تردده، ومن ثم قد أسفرت عن انه تم ضبطه في حال قيادته لسياره ملاكى من الغربية والان هو جارى فحصها، وكانت في حوزته مسدس أو طبنجة هي من عيار الـ 9مم وهذه الطبنجة كانت هي مطموسة الأرقام، ومعه كان يوجد في حيازته الـ 4 قطع لتماثيل متنوعة ومختلفة الأشكال ومختلفة ايضا الأحجام وهم يشتبه بهم فى موضوع أثريتها، ومعه ايضا هاتف محمول .

وعند مواجهته قد اعترف بموضوع حيازته للقطع الاثرية التي ضبطت معه وقال انها بقصد الإتجار وبقصد النصب على المواطنين بأنه يتم إيهامهم بأنها هي اثرية اصلية وأن السلاح النارى كان معه بقصد الدفاع وهذا الهاتف المحمول هو معه للاتصال بكل عملائه ومن ثم تم تحرر المحضر اللازم له.

اترك رد