الرئيسية » صحة وجمال » صداع الرأس أسبابه وكيفية علاجه على حسب نوعيته ومتى تلجأ للطبيب
صداع الرأس
أسباب واعراض انواع الصداع المختلفة

صداع الرأس أسبابه وكيفية علاجه على حسب نوعيته ومتى تلجأ للطبيب

أنواع صداع الرأس، تعتبر الخطوة الأولى للتخلص من صداع الرأس عبارة عن تحديد نوعية هذا الصداع، لأنه غالبا ما يكون الصداع عرض لمرض أو لحالة أخرى، في ما يلي بعض أنواع الصداع الكثيرة والعديدة؛ وهناك فرعية وهناك الأنواع الرئيسية خاصة في الصداع اليومي وهو المزمن، وهو الذي يحدث لمدة الـ 15 يوماً أو أكثر في الشهر بمعدل يوم وراء يوم، والصداع النصفي هو من الأنواع الفرعية المنتشرة. وهناك أنواع أخرى وهي:

صداع الرأس أنواعه الفرعية والرئيسية:

الصداع النصفي الذي هو يوجد من جانب واحد.

الصداع الذي يأتي على شكل وخز، على بضع ثوان ويتكرر باليوم عدة مرات.

صداع ينشأ من ممارسة التمارين الرياضية.

صداع يأتي من الشقيقة الانتيابية المزمنة، وهو حاد من جانب واحد.

صداع من الإفراط بتناول المسكنات، والأدوية لعلاج الصداع وهو يستمر على ما لا يقل عن 15 يوماً بالشهر.

نوع الصداع العنقودي، المسبب للألم الشديد على أحد جانبي الرأس وهو من العلامات والأعراض الملازمة له، التمزق واحتقان الأنف وتصريف الأنف.

صداع يأتي من الاحساس بالتوتر وهو الشائع اكثر من غيره من اوناع الصداع

كيفية وطرق علاج صداع الرأس

علاج أنواع الصداع عن طريق الأدوية بدون وصفة طبية ، وهي:

-تناول الأسبرين.

-تناول ايبوبروفين.

-تناول اسيتامينوفين (تايلينول ).

-أو الأدوية بوصفة طبية مثل مضادات الاكتئاب، تعالج صداع التوتر، وعلاجات تقلل الإجهاد وهي تشمل:

-طريقة العلاج السلوكي المعرفي.

-أو يتم العلاج بالتدليك.

-بداية العلاج بالإبر الصينية.

-نوع اخر من الصداع هو النصفي:

الصداع النصفي المنتشر كثيرا، وهي تؤثر على النساء لثلاث مرات أكثر من الرجال:

يسبب الصداع النصفي الألم المعتدل أو الشديد

هو يسبب الغثيان والقيء.

هو صداع في جانب واحد من الرأس.

هذا الصداع يستمر من حوالي 4 إلى نحو 72 ساعة من دون علاج.

كيفية علاج الصداع النصفي

علاج الصداع النصفي يأتي من تخفيف الأعراض ومنع أن يحدث صداع زيادة، فمعرفة ما الذي يسبب الصداع النصفي، مما يجب أن تفعله تجنب هذه المحفزات وتعلم طرق إدارتها مما يمكن أن يساعد في أن تمنع الصداع النصفي وتقليل الألم، هذا العلاج هو:

-يجب عليك الراحة بغرفة هادئة ومظلمة.

-استعمال الكمادات الساخنة أو الباردة.

-قم بالتدليك وايضا تناول كميات صغيرة من الكافيين.

-تناول الأدوية بدون وصفة طبية مثل الأيبوبروفين، وتناول الأسيتامينوفين (التايلنول) أو تناول الأسبرين العادي.

-أو ممكن تناول الأدوية بوصفة الطبيب مثل التريبتان، وسوماتريبتان (Imitrex) وزولميتريبتان (Zomig).

-تناول الأدوية الوقائية وهي مثل ميتوبرولول (لوبريسور) ،

بروبرانولول (إينوبران ، إندرال ، وآخرون) ، أميتريبتيلين ، ديفالبروإكس (ديباكوتيك) ، توبيراميت (كوديكسي إكس آر ، تروكندي إكس آر ، توباماكس) أو إرينوماب-أيو (أيموفيج).

-اللجوء للطبيب فوراً اذا احس بما يلي، لأن هذه الأعراض تشير إلى وجود خطورة ، يجب فورا ان يحصل على التشخيص والعلاج الفوري.

-اذا داهمه صداع شديد مفاجئ.

-اذا جاء له صداع من بعد إصابة بالرأس أو السقوط.

-مع الحمى ، او تصلب الرقبة ، حين الطفح الجلدي ، حين تكون الرؤية المزدوجة ، او الاحساس بالضعف العام ، اذا وجد صعوبة في الكلام.

-اذا احس بالألم وهو يزداد سوءًا على الرغم من العلاج.

-اذا اصبت بوجود الصداع فلا داعي للقلق، لأنه تقريبا كل البشر لديهم اصابة بالصداع، ولكن ألم الصداع أذا كان يعطل الأنشطة أو يقلل عملك أو يؤثر في حياتك الشخصية ، اذن عليك أن تذهب الى طبيبك، لكي يعالج الأعراض ومن ثم يعرف السبب الحقيقى لهذا الصداع المستمر.

اترك رد