الرئيسية » منوعات » Saudi كريم في السعودية وهي خدمة التوصيل توضح ما حدث منذ 4 شهور من بداية قيادة النساء بالمملكة
Saudi
خادم الحرمين يصدر أمر ملكي بقيادة السيدات

Saudi كريم في السعودية وهي خدمة التوصيل توضح ما حدث منذ 4 شهور من بداية قيادة النساء بالمملكة

مرت 4 أشهر على تنفيذ قرار السلطات بالسماح للنساء بالقيادة، حيث قد أسفرت شركة كريم لخدمة التوصيل بواسطة التطبيقات الذكية عن أنه سجلت نحو 2000 سيدة وضعت اسمها على قائمة العمل في وظيفة “كباتن” في “كريم”.

ومما قد تسبب عدم صدور كل رخص القيادة لكل هؤلاء السيدات، وهذا يكون بسبب ما كان من الضغط الكبير على مدارس مختصة بتعليم القيادة، في عدم وجودهن في مكان العمل لهن إلى الآن.

خدمة توصيل كريم Saudi  بالسعودية توضح عدد السيدات اللاتي قدمن للعمل معه:

لقد قال مرتضى العلوي، وهو مدير الاتصال والعلاقات في شركة كريم بالسعودية، عن إنه من قبل عامين قد كان نسبة 90% من الكباتن بالشركة وهي كريم السعودية وافدين، حاليا تحول الوضع واصبح هناك عدد 200 ألف كابتن على منصة شركة كريم في المملكة، نسبة 95% منهم هم سعوديون، بما هو يعادل 190 ألف كابتن يكون سعودي، بل كانت قد دخلت السيدات الى حلبة المنافسة كذلك من بعد السماح لهن بامر القيادة في شهر يونيو الماضي.

لقد أضاف العلوي، عن أن المجتمع السعودي وقد تجاوز “تابوه” موضوع الاختلاط، إذ يمر بما هو فترة تحول منذ حوالي 3 سنوات، واصبح الان الاختلاط متاحا في ضمن المهرجانات والاحتفالات وفي قاعات السينما، حين جاء اليوم وهو الذي بدأت فيه موضوع قيادة السيدات حيث اكتشف الجميع أن المجتمع وهو السعودي هو مجتمع عادي مثل أية من بقية المجتمعات، وضمن هذه الاجراءات الحكومية قد انعكست على ايضا قطاع التوظيف، من حيث أنه تخطط الدولة لكي ترفع نسبة السيدات في تلك الوظائف العامة إلى نسبة الـ 30%.

ومن ثم قد نفى مرتضى أن يكون هناك موجود تمييز في أية إجراءات في ما بين الرجال والسيدات، بحيث أنه يكون مسموح بقيادة السيدات في خدمة كباتن في ضمن المشاوير وهي التي يكون فيها العملاء من الرجال.

احتفالية مرور 5 سنوات على بداية خدمة التوصيل من كريم سوف تكون في أكتوبر المقبل على بداية انطلاق الشركة بالسعودية، ولكن في ظل تواجد ظروف مختلفة، على حسب مرتضى، بحيث كانت البداية حيث كان الرجال في المقعد الأمامي وأن السيدات في المقعد الخلفي، وحاليا قد انعكس الحال، وأصبحت الان السيدات في توجد في المقدمة، ولقد تجاوز المجتمع تلك النظرة السلبية التي كانت على عمل المرأة وتأكيدا على دورها.

مما قد أشار إليه هو أن القدرة الاستيعابية لهذه المدرسة السعودية في القيادة في مدينة العاصمة السعودية الرياض هي تبلغ عدد 5 آلاف متدرب شهرياً، إلا أن هؤلاء الذين تقدموا لها قد تخطى عددهم إلى عشرات الآلاف من السيدات.

ويؤكد مرتضى على أن سعودة هو فريق العمل في كريم قد انعكس على ارتفاع في جودة الخدمة وعلى مستوى رضا العملاء، حيث ان العملاء كانوا قد رأوا عن أنها طريقة هي آمنة ليتم التنقل وايضا الكباتن قد حققوا ما هو دخولاً جيدا، وفي نفس الوقت قد نفذت شركة كريم ما هو عبارة عن برنامجاً لإجراءات تخص الأمن والسلامة التي كلفها استثمارات هي بلغت مبالغ مليوني دولار.

وعليه يؤكد السيد مرتضى على هذا النهج التوسعي للشركة وهي كريم في المملكة السعودية، من حيث أنه باتت هي تعمل الآن في ما هو يعد أكثر من الـ 70 مدينة بحوالي الـ 13 منطقة وهي إدارية، وهذا في مقابل نحو الـ 50 مدينة فقط في شهر نوفمبر لعام سابق 2017م، ومن ثم تطرح الشركة كل منتجات هي تلائم هذه الطبيعة الخاصة بكل مدينة، وايضا نوع وجهة طلبات التوصيل والنقل في كل منها.

اترك رد