الرئيسية » صحة وجمال » فوائد الكولاجين للبشرة وللعظم حيث يمكن تناوله مشروب يقوي العظام
الكولاجين
مادة الكولاجين وفائدتها للبشرة والعظام

فوائد الكولاجين للبشرة وللعظم حيث يمكن تناوله مشروب يقوي العظام

من منا لم يسمع عن الكولاجين وعن فوائدة المتعددة للبشرة ولكن الجديد الآن هو أنه ليس مفيدا الكولاجين للبشرة فقط ولكن يمكن أن تتم الاستفادة منه أيضا في تقوية العظام؛ حيث من الممكن أنه ربما سمعت يوما ما عن مستحضرات مادة “الكولاجين” وهي التى تستخدم وتستعمل فى داخل كريمات وفي كل مستحضرات العناية بالجلد وبالبشرة، ولكن الجديد هنا أنه هل تعرف أن هناك يوجد ما هو عبارة عن “بودرة الكولاجين” وهذه هى نوع من هذه الأحماض الأمينية وهي التى يحتاجها فعلا جسمك ومن ثم يمكنك أن تتناولها عن طريق أن تقوم بشربها فى داخل كوب ماء أو في داخل عصير للاستفادة من كمية فوائده العديدة العظيمة خاصة للعظام، وهي التى سوف نوضحها لكم في ما يلي من سطور.

الكولاجين وكيف تستفيد منه ليس فقط للبشرة بل للعظام عن طريق شربه كعصير:

من الجدير بالذكر أن مادة الكولاجين هو يلعب فعلا دوراً هاماً في اكسابك صحتك البدنية الجيدة وعن صحة العظام وفي الأوتار وايضا في صحة العضلات ويفيد في الجلد وحتى يفيد في تقوية أسنانك، الكولاجين هو عبارة عن نوع من بروتين بنيوي يقوم بربط الخلايا وربط الأنسجة معاً وسويا وهو يساعدها في عمل الحفاظ على قيمة شكلها.
وأيضا مع التقدم فى السن ينتج من جسمك منه كمية أقل فأقل من هذه المادة وهي  الكولاجين، لذلك يجب أن تقوم الشركات بعمل تسويق لكل منتجات الكولاجين على أنه هو وسيلة لعمل رفع وزيادة مستويات الكولاجين في جسمك منه.
ولقد قال الدكتور مارك مويد، وهو مدير الطب الوقائي وايضا الطب البديل الموجود في جامعة ميتشيجان عن إن مادة الكولاجين هو في الأساس عبارة عن أحماض أمينية هي تعمل على بناء هذا البروتين.
ومن ثم قد أضاف أن هذه المكملات الغذائية وايضا الأطعمة التي تحتوي على مادة الكولاجين هي تحتوي على تلك السلاسل من الأحماض الأمينية التي هي من البروتينات وهي المشتقة من مادة الكولاجين، أو في خلال كثير من الأحيان لبعض الأحماض الأمينية فقط.
وهناك يوجد أنواع مختلفة من مادة الكولاجين، بعضها هو مشتق من عظام الحيوانات أو من الجلد، وأيضا غيرها من غضروف الحيوانات.
ومن ثم يتم استهلاك الكولاجين من تلك المصادر الحيوانية، وهذا يكون سواء مسحوق يكون مكمل غذائي أو يكون في طعام مثل هذه الشوربة من العظام  بحيث يمكن أن يساعد هذا الجسم على أن يتم تجديد كل مخزونه من مادة الكولاجين وهو المتناقص. وفي بعض الأبحاث سوف تظهر فوائد لمادة الكولاجين فى عمل الوقاية من مرض هشاشة العظام وفي عمل تحسين الجلد.
ولقد وجدت دراسة هي أجريت بعام 2008م وهي من جامعة ولاية بنسلفانيا عن أن الرياضيين هم الذين كانوا قد تناولوا مكمل من مادة الكولاجين، على مدة ستة شهور واجهوا من آلام هي أقل في داخل المفاصل من غيرهم من اللاعبين.
وايضا قد ربطت كل الابحاث والدراسات التي هي مماثلة لهذه المكملات الغذائية من مادة الكولاجين على انخفاض في معدلات آلام الظهر أو في آلام الركبة في ما بين الأشخاص وهم المصابين بمرض هشاشة العظام.
اذن مادة الكولاجين هي ليست مادة للبشرة فقط بل هي مادة تفيد في كثير من اجزاء الجسم مثل العظام ومثل الاسنان وغيرها مما يفيد بانها تقي الجسم من الاصابات في العظام العديدة والتي من اهمها الاصابة بمرض هشاشة العظام المنتشر بين كبار السن بالذات وخاصة النساء منهم.

اترك رد