الرئيسية » اخبار العالم » تجارة البشر وسرقة الأعضاء والزواج القسري ظاهرة مرعبة وتعرف على أهم وأبرز حقائق وخاصة قضية الفتاة التنزانية التي أشعلتها
تجارة البشر
الاتجار بالرقيق وبيع البشر في العالم

تجارة البشر وسرقة الأعضاء والزواج القسري ظاهرة مرعبة وتعرف على أهم وأبرز حقائق وخاصة قضية الفتاة التنزانية التي أشعلتها

تجارة البشر التي كانت قد انتشرت مؤخرا وهي تهدد الناس جميعا في كل انحاء وارجاء العالم؛ مخاوف عدة من هذه الظاهرة التي ظهرت وانتشرت حديثًا وهي تجارة البشر فما هي هذا النوع من التجارة المخيفة والمرعبة بحيث أنه لم تكن كل هذه المعاناة التي كانت قد عانت منها تلك الفتاة التنزانية الصغيرة، وهي التي تم العثور عليها وهي تعمل من دون أجر على أنها مثل جارية موجودة في منزل أحد المسئولين وهو مسؤول في مركز رفيع المستوى لدى أحد البنوك وهو البنك الدولي الموجود فى أمريكا خصوصا في الولايات المتحدة، من قبل سنوات مضت، وتعتبر هذه حالة نادرة.

ظاهرة جديدة ترعب العالم كله وهي تجارة البشر التي أشعلتها تلك الفتاة التنزانية الصغيرة:

 تلك الفتاة الصغيرة هي التى استطاع بسببها مكتب التحقيقات الفيدرالية أن يقوم بعمل إنقاذ لها في عام مضى وهو عام 2009م أن ينقذها من العبودية بحيث أنها لم تكن هذه الفتاة تعلم من أنها تعيش في داخل ولاية تسمى فيرجينيا وهي الأمريكية.

جاء في خلال لقاء مع هذا الخبير وهو كريج بريستول، وهو يكون الخبير الأمريكي عن مكافحة تجارة البشر أو الاتجار بالبشر، وهو الذى كان قد شارك فى عملية لإنقاذ تلك الفتاة الصغيرة، من حيث أنه كان يعمل في ذلك الوقت وحينها عند مؤسسة الـFBI، وهو قد أوضح في خلال اللقاء الذي كان مع برنامج وقال لـ “دوت مصر” من خلال زيارته الأخيرة إلى مصر، عن أن هذه الفتاة كان قد تم إدخالها إلى أمريكا بالذات لـ الولايات المتحدة بواسطة تلك العصابات المختصة في التهريب وهي كانت قد بيعت لكي تقوم بالعمل في داخل منزل هذا المسئول المرموق وهو رفيع المستوى، وهذا المسؤول هو الذى أوهمها من أنه سوف يرسل راتبها وأجرها إلى أسرتها الموجودة في تنزانيا، كذلك قام بسرد الكثير عن تلك الحقائق وهذه الأرقام التي تعتبر هي المتعلقة بهذا النوع من الاتجار وهو التجارة المهينة المفجعة للبشرية، وهذه الحقائق التي ذكرها هي موجودة في ما يلي لكي يتفادى الجميع الوقوع في قبضة هذه العصابات ولا أولاده ويتم أيضا القضاء عليها:

ـ         أنواع تجارة البشر حوالي الـ 25 نوع من هذا الاتجار بالبشر

–         يعتبر حجم تجارة البشر بصورة عالمية هو يبلغ مبلغ الـ 150 مليار دولار

–         يوجد حوالي الـ40 مليون شخص يقعوا ضحايا لهذا النوع من الاتجار بالبشر على حسب ما ورد من آخر إحصائيات صادرة وهي أممية لعام 2016م

–         موضوع الرق والاتجار بالبشر حاليا يقع على شخص من حوالي الـ 185 شخصا بالعالم

–         موضوع الزواج القسري لهؤلاء الفتيات الذي يكون من أجل المال هو عبارة عن أحد أنواع هذه التجارة البشرية.

–          دائما ما تهبط طائرات في الولايات المتحدة هي تكون محملة بكل هؤلاء الضحايا لهذه التجارة

–         نسبة الـ 43% من ضحايا هذه التجارة (الجنسية) في أمريكا يعتبروا ضحايا صغار السن وهي بسبب إساءات جنسية في داخل العائلة

–         تعتبر تجارة الأعضاء وتجارة الجنس وأيضا الزواج القسري هم النوع الأكثر شيوعا في أفريقيا

–         المؤسسات المالية يمكنها أن تمول ولكن عن غير قصد تلك العبودية وهذا النوع من الاتجار بالبشر

–         لقد دعت الأمم المتحدة إلى القضاء على العبودية الحديثة وعلى العمل القسري وعلى الاتجار بالبشر مع عام 2030

–        كانت قد أسست لجنة تخص القطاع المالي حول شأن الرق الحديث وهذه التجارة البشرية من خلال الدورة الحالية وهي رقم الـ 73 للجمعية العامة في الأمم المتحدة

اترك رد