الرئيسية » صحة وجمال » مرض سرطان الدم وما هي أعراضه؟ وكيفية علاجه والتعرف على أسبابه
سرطان الدم
خلايا الدم المريضة بسرطان الدم

مرض سرطان الدم وما هي أعراضه؟ وكيفية علاجه والتعرف على أسبابه

مرض سرطان الدم أو أحيانا يسمى بـ “اللوكيميا”، وهو عبارة عن مرض يسبب ظهور عدة من الأعراض والتي هي مثل الشعور بالارتفاع في درجة حرارة الجسم، وكذلك فقدان الوزن وهو يكون غير مبرر وكذلك غيرها من عدد من الأعراض وهي التى تتطلب عمل الفحوصات الطبية وتتطلب اخذ العلاج،

سرطان الدم وأعراضه الواضحة:

– وجود ارتفاع في درجة حرارة الجسم أو الشعور بقشعريرة.

– الاحساس الدائم بالتعب.

– الالتهاب المتكرر في اي مكان بالجسم.

– خسران الوزن الغير مسبب.

– حدوث تورم في العقد الليمفاوية أو حدوث تضخم في الكبد أو في الطحال.

– تواجد نزيف أو حدوث كدمات.

– نزيف الأنف يكون متكرر بلا داعي.

– عند ظهور بقع حمراء وهي صغيرة الحجم على البشرة.

– تواجد التعرق المفرط الزائد عن الحد.

– حدوث ألم في العظام.

العوامل والأسباب المؤدية إلى الإصابة بسرطان الدم

إلى الآن لم يتمكن العلماء من التوصل لأية من الأسباب الحقيقة التي تقف وراء الإصابة بسرطان الدم، ولكن ما قد اتفقوا عليه هو بعض العوامل المؤدية للاصابة به والتي يكون منها :

– تواجد عادة التدخين.

– لو كان هناك التعرض لأي مستوى عال من الأشعة.

– حين التعرض إلى مواد معينة من مواد تخص العلاج الكيماوى.

– هؤلاء الأشخاص وهم الذين يعانون من وجود اضطرابات في الدم لديهم، هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمرض سرطان الدم.

– وجود مزيج من عوامل وراثية وعوامل بيئية ممكن ان تساعد فى ان يصاب الشخص بمرض سرطان الدم.

للمرض وهو سرطان الدم عدة أنواع تعرف عليها في ما يلي:

– نوع يسمى بسرطان الدم الحاد وهو الذى يحدث ويأتي نتيجة عدم نضوج في خلايا الدم، وهذا ما يجعلها في نفس الوقت غير قادرة على القيام بكامل وظائفها الطبيعية، ومن ثم تتكاثر بسرعة، وهو ما يؤدى إلى حدوث تطور الإصابة بمرض سرطان الدم، وهي يوجد منها نوعين وهما مرض سرطان الدم الليمفاوى وهو الحاد والنوع الثاني هو مرض سرطان الدم النقيانى وهو الحاد ايضا.

– نوع هو عبارة عن سرطان الدم المزمن، وهو تحدث بسبب وجود تكاثر في خلايا الدم أو حدوث تراكم لها على بطء، ومن ثم يمكن أن تعمل الخلايا على شكل طبيعى على مدة من الزمن محددة، وفي بعض أشكال هذه اللوكيميا المزمنة هو لا تظهر فى البداية أية من هذه الأعراض بتاتا، ولذا يمكن أن تستمر كل الاعراض لفترة من دون أن تكون واضحة لأي أحد إلى إن يتم اكتشافها من بعد سنوات، هى تعتبر على نوعين:

– نوع هو سرطان الدم الليمفاوى وهو المزمن.

– نوع هو سرطان الدم النقيانى وهو المزمن.

كيفية تشخيص المرض:

– من الممكن ان يكتشف الأطباء المرض المزمن عن طريق إجراء الفحوصات الطبية والتي هي مثل اجراء اختبارات الدم، ومثل اجراء فحوصات بدنية، وعمل تحاليل بالدم، وايضا اختبار يجرى في نخاع العظام.

طرق وكيفية العلاج للمرض:

يبدأ العلاج وهو يعتمد في علاج اللوكيميا على أساس ما يأتي من نتائج لهذه الفحوصات الطبية، من حيث يحدد بعدها العلاج وفقا الى سن وعمر المريض وتبعا الى هيئة صحته العامة، وتبعا ايضا الى نوع مرض سرطان الدم وهو الذي يعاني منه، وما إذا كان هذا المرض اللهين قد انتشر ووصل إلى باقي أجزاء أخرى من الجسم أم لا، أي من عدمه، ومن ضمن هذه العلاجات المنتشرة وهي المستعملة لكي تكافح هذه اللوكيميا، وهي التي يكون منها العلاج الكيميائى، وكذلك العلاج البيولوجي، وأيضا العلاج الموجه بالأدوية المهاجمة لنقاط ضعف معينة بداخل الخلايا السرطانية، واخيرا العلاج الإشعاعى.

اترك رد