الرئيسية » منوعات » طرق الاحتفال بالمولد النبوي من مدح الرسول على الطريقة الصوفية بالبيارق مع الأعلام الخضراء بسوهاج
مدح الرسول
طرق الاحتفال بالمولد النبوي الشريف

طرق الاحتفال بالمولد النبوي من مدح الرسول على الطريقة الصوفية بالبيارق مع الأعلام الخضراء بسوهاج

طرق عديدة تقام للاحتفال بالمولد النبوي الشريف حيث قد شهدت محافظة سوهاج في جميع مراكزها تلك المسيرات الاحتفالية لهذه الطرق الصوفية وايضا السادة الاشراف للاحتفال بمولد النبوي الشريف وهو خيرى البرية سيدنا محمد صلى الله علية وسلم واليوم قد ارتفعت البيارق ومعها الأعلام الخضراء في وسط حشود واسعة في الشوارع وهم كانوا مرددين لتلك الأناشيد وهذه الأشعار الدينية عن كلمات معبرة في مدح الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.

مسيرات في سوهاج ومراكزها للاحتفال بمولد الرسول والقاء كلمات مدح الرسول الشريف:

كانت قد بدأت المسيرات في وسط حراسات من ضباط لقوات الشرطةوهي  التى قامت بتامين تلك الموكاب من بداية لحظة انطلاقة في الساحات المخصصة لهذه الطرق الصوفية ومن خلال جولاتها في الشوارع وهي التي تلاحم معها عدد كبير من الأهالى لكي يحتفلوا معهم بهذه المناسبة العطرة.

وننتقل من هذه الاحتفالات الخاصة بتلك الطرق الصوفية والسادة الأشراف إلى طرق اخرى للاحتفالات وهي الرسمية من حيث أنه قد قام الدكتور أحمد الأنصارى وهو السيد محافظ سوهاج في مساء أمس، وهو يعد نائبا عن السيد رئيس الجمهورية بأن شارك فى فعاليات الاحتفالية وهي التى أقامتها الأوقاف في سوهاج للاحتفالا بذكرى المولد النبوى الشريف في مسجد العارف بالله الواقع في مدينة سوهاج، وكان مع حضور السيد اللواء يسرى عبد المنعم السكرتير العام في المحافظة، والسيد اللواء رأفت الفقى وهو ممثلا عن مديرية أمن سوهاج , وسيادة العقيد هشام محمد على المستشار العسكرى في المحافظة، ومعه لفيف من تلك القيادات الشعبية وايضا التنفيذية ومعهم علماء وفضيلة مشايخ الازهر الشريف والأوقاف وحضور لأهالى سوهاج.

ألقى السيد زين عبد اللطيف المستشار الدينى في المحافظة كلمة وكذلك تحدث فضيلة الشيخ عثمان سليم بدوى وهو مدير الدعوة في أوقاف سوهاج، ومن بعد جاءت كلمة الأزهر الشريف لفضيلة الشيخ محمد عبد العزيز وهو يكون واعظ أول في الأزهر الشريف، كلهم كانوا قد تحدثوا من خلالها عن مولد الهدى ونور البشرية، وتحدثوا عن حياة الرسول ـ صلى الله عليه وسلم وما هي الدروس المستفادة منها والتي من أبرزها وأهمها هو عملية الأخذ بالأسباب وأيضا المثابرة والصبر على تخطي الصعاب والشدائد وهذا يكون من أجل تحقيق الأهداف، وتحدثوا عن أهمية التحلي بأخلاق الرسول الكريم، ولقد اختتمت هذه الاحتفالية بالابتهالات الدينية لفضيلة الشيخ إبراهيم السوهاجى.

اليوم الثلاثاء هو ذكرى مولد النبي الكريم صلى الله عليه وسلم ـ حيث تأتي اليوم جميع الأجواء الروحانية وايضا تعم على الأمة الإسلامية كلها، وتقوم الأسر كلها اليوم بعمل استرجاع وأيضا إحياء سيرته العطرة، ولكن يعتقد البعض أن كل قلوب المسلمين هي وحدها التي تعلقت بنبيها الكريم، ولكن في الحقيقة، أن المجتمع الغربي هو كذلك ومعه الباحثين والمؤرخين والعديد من المستشرقين هم ايضا قد عشقوا سيرته .

هناك مزيد من المستشرقين في الغرب هم أيضا أحبوا أشرف الخلق وقاموا بدراسة تاريخه وهم كانوا تعلقوا بهذه الصفات الحميدة له ومن ثم مدحوه في ضمن مقولاتهم ومن خلال كلماتهم.

قالوا عنه أنه يعتبر هو أول من أصلح بحق في مستويات الشعب العربي وهذا نص ما قيل؛

” كان بلا شك أول مصلح حقيقي في الشعب العربي”

كانت هذه كلمات جولد تسيهر وهي الأستاذ في كلية العلوم من جامعة بودابست

وقال ايضا المستشرق الأمريكي وهو سنكس عنه

كانت وظيفته ترقية عقول البشر، بإشرابها الأصول الأولية للأخلاق الفاضلة”

وما يعني هذا الكلام أنه كانت وظيفة سيدنا محمد هو أن يرقي عقول الانسانية جميعا حيث زرع فيها بذور واصول اولية اساسا لكل فضائل الاخلاق الفاضلة الكريمة

اترك رد