الرئيسية » اخبار مصر » وزير الكهرباء يصرح بأنه لا نية في رفع لأسعار شرائح الكهرباء للسنة المالية الجديدة لعام 2019م
وزير الكهرباء
وزير الكهرباء يعلن عن قرب عن امر زيادة الكهرباء

وزير الكهرباء يصرح بأنه لا نية في رفع لأسعار شرائح الكهرباء للسنة المالية الجديدة لعام 2019م

يؤكد السيد الدكتور محمد شاكر، وهو معالي وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، على أنه لا يوجد أية زيادة أو رفع فى هذه الأسعار التي هي تكون لشرائح الكهرباء وهذا الرفع والزيادة تكون من قبل شهر يوليو القادم في العام المالي الجديد والقادم تبعا إلى الخطة الموضوعة عن رفع الدعم وهي التى كان قد تم إقرارها من قبل مجلس الوزراء، وهي سوف تنتهى بصورة تدريجية فى شهر يوليو القادم لعام مقبل وهو عام 2021م.

وزير الكهرباء ينفي أمر رفع شرائح الكهرباء لشهر يوليو من عام مقبل 2019م المقبل:

ولقد أضاف معالي الوزير محمد شاكر، فى ذلك المؤتمر الصحفى عن الكهرباء، وصرح على أن أسعار الكهرباء من المحتمل ومن الممكن أن تقل وتنخفض عن هذه الأسعار عن شرائح الكهرباء وهذا فقط يكون في حالة تقليل وانخفاض في كل أسعار الوقود في جمهورية مصر العربية، وقال معالي الوزير ـ وزير الكهرباء في مصر ـ مشيرا إلى أن قيمة مالية لتكلفة الوقود وهو المستخدم فى عملية توليد الكهرباء والتي هي تبلغ لمبلغ قيمته هي الـ 95 مليار جنيه مصري.
ولقد لفت معالي وزير الكهرباء، على أنه لا يوجد بديل عن أن يتم رفع الدعم لعملية استكمال هذه المنظومة من التنمية والتطوير وايضا عملية التوسع فى هذه الشبكة التي هي لـ الكهرباء

يؤكد معالي الدكتور محمد شاكر وهو يكون معالي وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، على أنه سوف يتم الان عمل دراسة ليتم إيجاد أنظمة هي بالفعل جديدة لكي يتم بها خفض قيمة تكلفة العدادات وهي التي تكون مسبوقة الدفع، ويؤكد معاليه على أنه سوف يتم الإعلان عن كل هذه الأنظمة الجديدة عن ما قريب.

ولقد أضاف معالي الوزير محمد شاكر، من خلال لقائه مع كل من مندوبى وسائل الإعلام، في صباح يوم أمس الاثنين، على أن مجموع وإجمالى عدد العدادات وهي مسبوقة الدفع حيث قد بلغ عدد الـ 6 مليون والـ600 ألف عداد من مسبوق الدفع، وقال واشار إلى أنه سوف يتم الانتهاء من عملية تغير لكل العدادات التي هي التقليدية بعدادات أخرى تكون على طريقة مسبوقة الدفع في خلال الـ 10 سنوات قادمة.

ويشير كذلك معالي وزير الكهرباء، إلى أن هذه العدادات والتي هي مسبوقة الدفع هي تعتبر أقل تكلفة من تلك العداد التقليدية لأنها بالفعل تعبر عن الاستهلاك الحقيقي بدقة للمواطن ومن دون أية أخطاء بالقراءات أو في الفواتير.

وبداخل نفس السياق, يؤكد ايضا السيد الكسندر فورونكوف، وهو مدير عام شركة روساتوم الشرق الأوسط، يؤكد على أن كل تلك العلاقات وهي التي تقام في ما بين مصر وبين روسيا هي أصبحت الان تصل الى ذروتها خصوصا بعد عملية اقامة وإنشاء المحطة النووية التي تقام في الضبعة لتقوم بتوليد الكهرباء بهذه القدرة التي هي عدد تشغيل بقيمة الـ 4800 ميجا وات، ولقد شدد على أن روسيا سوف ترحب دائما بهذا التعاون الذي يتم مع شريكها التاريخى في مصر على كل وشتى المجالات.
وأضاف فورونكوف، فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع ، على هامش منتدى موردى الصناعات النووية الذى يعقد بالقاهرة، أن شركة روساتوم الروسية حريصة على تشجيع الصناعة المحلية فى كافة مشروعاتها الأجنبية وخاصة فى مصر، لافتا إلى أن الأعمال الخاصة بالإنشاءات والمبانى ستكون بنسبة 100% مصرية.
و أشار فورونكوف، إلى أن هناك بعض المهمات التى يصعب تصنيعها محليا فى هذه المرحلة مثل المهمات الخاصة بالأمان النووى، مشيرا إلى أن مشروع الضبعة النووى يتميز بأعلى معايير الأمان.

اترك رد