الرئيسية » اخبار مصر » ردود الفنانة رانيا يوسف على ما صدر من اتهامات لها بسبب فستان الحفلة الذي ظهرت به
رانيا يوسف
مهرجان القاهرة السينمائي وما حدث فيه

ردود الفنانة رانيا يوسف على ما صدر من اتهامات لها بسبب فستان الحفلة الذي ظهرت به

جاء رد الفنانة رانيا يوسف على ما بدر منها بارتداء هذا الفستان الفاضح وما وجهته الأوساط جميعها في مصر لها من اتهاكات، وهذا الرد جاء على كل تلك الانتقادات وهي التي وجهت إليها وهذا بسبب ما لبسته من فستان في ختام مهرجان القاهرة، وهي في قولها كانت مؤكدة على أنه هذا الفعل الذي بدر منها واغضب جميع الناس أنه كان غير مقصود، وأنه كانت “بطانة الفستان” متحركة لأعلى ومن ثم فهي تحركت وهي ما سببت وجود تلك وهذه الأزمة لأن هذا الفستان الذي ارتدته على حد قولها هو بيشد “البطانة” إلى الأعلى.

رانيا يوسف وما قالته لتبرير ارتداء هذا الفستان الفاضح في ختام مهرجان القاهرة:

وفي هذا الشأن قد قالت رانيا يوسف عن أنها ليست صغيرة وأيضا أنا لست غبية لكي اتسبب في ضياع كل سنوات العمل الفني لي وكل مجهودي ومن ثم ابدو فب المهرجان بهذا المنظر الذي هو يعد غير لائق وأن الفساتين ممكن أن تترفع بطانتها وهو موقف ممكن أن تتعرض له سيدات كثيرة في اي وقت وفي اي مكان أي أنها قالت على لسانها

“أنا مش صغيرة ومش غبية عشان أضيع مجهود السنين اللى اشتغلتها، وأظهر بشكل غير لائق زي ما اتكتب، والمواقف دي بتحصل لستات كتير”.

وكانت قد أوضحت رانيا يوسف، من خلال مداخلة هي هاتفية في برنامج يسمى الـ “مساء DMC“، وكانت المداخلة الهاتفية مع المذيعة الإعلامية وهي إيمان الحصرى، عن أن بالنسبة إلى قماشة هذا الفستان وهي الخارجية هي من نوع تختلف عن قماشة البطانة أي القماشة لـ الفستان الداخلية، وأنه مع الحركة فأن هذه القماشة الخارجية تقوم بشد هذه البطانة وهي القماشة الداخلية، وأنها قالت أيضا أنه مكنتش عارفة ولا أقصد هذا التصرف ولا أعرف كيف اخرج من هذا الموقف المحرج وأتصرف، وقالت أنا باشترى هذا القماش وحينها لم أكن أعرف أو مكنش في وقتها أية مشكلة، وأن هذا الموديل هو موديل عادى وأنه كان قد اتلبس لعدد من المرات أو لأكثر من مرة وكذلك هناك زميلة كانت قد ارتدت نفس ذات هذا الموديل وأن المشكلة كانت هي فى نوعية وخامة القماشة وفي نوعية وخامة بطانتها الخفيفة أكثر منها لذلك حدث ما حدث.

ولقد واصلت رانيا يوسف ردها على الجماهير الغاضبة منها وقالت أنها ليست بمثل هذا الغباء ولا العبط لكي تنال غضب الناس بهذا المنظر حيث أنها لها في مضمار الفن عدد سنوات تعدى الـ 25 سنة ولن تضيعهم هباء بارتداء فستان بهذا المنظر, أنا مش عبيطة ومش غبية وقالت أنها لن أضيع كل مجهود هذه السنوات الماضية وهي الـ 25 سنة، وقالت أيضا أنها لديها بنات هن عرايس في سن الـ 18 سنة وفي سن الـ 15 سنة، وأنها لم تقصد كل ما حدث يومها، وأن هذا الظرف هي كانت موضوعة فيه من دون إرادة منها نهائيا وبتاتا.

وهي ايضا أشارت إلى أنها قد واجهت عدة من مواقف غريبة كانت من قبل، وهي تقول أيضا أنه من قبل كده كانت السوستة كلها حدث لها أنها قد اتقطعت ومن ثم وقفت إلى حد ما قاموا بخياطة هذه السوستة لها وكان هذا على الهواء ليتم حينها تغطية ظهرى.. وقالت أنا أريد أن اقوم بالمحافظة على منظري ومظهري وشكلى وأيضا اسم بلدى مصر وعلى ولادي وعلى أهلى، وأن هذا الفستان هو ماركة إيطالى وقد قمت بشرائه من داخل اسواق دولة عربية،  وأنه أكيد مش حيكون من قصدى أن أعرض ولادى لهذا الموقف الصعب واعرض أهلى لكل ما حدث هذا في ذاك اليوم.

اترك رد