الرئيسية » اخبار مصر » زلزال القطامية منذ قليل وهو آخر هزة أرضية في عام 2018م الراحلة تعرف على (ألش المصريين ولاد نكتة)
زلزال
زلزال القطامية بقوة 4 ريختر

زلزال القطامية منذ قليل وهو آخر هزة أرضية في عام 2018م الراحلة تعرف على (ألش المصريين ولاد نكتة)

يعد المواطن المصري صاحب فرفشة ونكتة حيث أن تعبير وجملة هي “المصرى ابن نكتة” تكاد تعتبر وتكون تلك الجملة هى من بين الجمل وهي الأكثر تعبيرا عن شخصية الإنسان المصرى المرح صاحب خفة الدم الشهير بها منذ زمن فهو بجد صاحب “خفة الدم” وهذه الجملة هي التى تأتى فى ضمن لحظات السعادة والمرح للمصريين، أو كذلك يوجد لدى المصريين بعض المرح فى لحظات الحزن لديهم، حيث ان الكوميديا فى داخل حياة الانسان المصرى هي حاضرة أيا كان هذا الموقف وشدته الذى يمر به الانسان المصري.

أعلنت منذ لحظات الشبكة القومية للزلازل أي منذ قليل عن حدوث هزة أرضية قد تعرضت لها محافظة القاهرة وهي كانت على بقوة تساوي الـ 4 درجات على تدريج مقياس ريختر للولازل، وهو حدث في منطقة بشمال غرب القطامية بحيث سجلته الشبكة القومية للزلازل عند تمام الساعة الـ 12.35 من ظهر اليوم الاثنين اخر يوم في سنة 2018م ـ ـ الموافق يوم الواحد والثلاثين من شهر ديسمبر الراهن لعام 2018م المنصرمة اليوم ـ ـ أي ليلة راس السنة لعام 2019م.

زلزال لأخر يوم في سنة 2018م يسمى زلزال القطامية على تمام الساعة 12 ظهرا بالقاهرة:

وعلى الرغم من أن الزلزال يعتبر هو ظاهرة من الممكن وبكل تأكيد أن تتسبب في حدوث كوارث، ولكن لقد جاءت تلك الكوميديا الخاصة بالمصريين وهي السوداء كانت حاضرة اليوم ظهرا فى خلال هذا المشهد، حيث أن مواقع التواصل الاجتماعى الشهيرة على شبكة الانتر نت العنكبوتية الواسعة الكبيرة؛ على فور وقوع حادث تلك الهزة الارضية او زلزال القطامية بعدة لحظات وبعض الثوانى، قد بدأت تلك المواقع في الحديث عن هذا الزلزال ولكن على طريقة كوميدية مضحكة بقوة، حيث ان هناك الأغلبية العظمى التي لم تشعر بقوة وحركة هذا الزلزال على كونه كان في حالة متوسطة، في حين أنه قد شعر به البعض الآخر وقد سجلوا تلك اللحظات التي تواجدت على موقع التغريدات الصغيرة وهو موقع تويتر وعلى موقع التواصل الاجتماعي الشهير وهو فيس بوك .

جاءت عدد من تعليقات المصريين التي هي كانت كوميدية على شكل كبير، من حيث قد قال أحد المشاركين فى داخل هاشتاج هو “زلزال”، أن عام 2018م كانت بتركن سيارتها ولكنها خبطت على الرصيف فحدثت الهزة

“2018 وهى بتركن خبطت فى الرصيف” ،

ولقد قال آخر انه كان يتمنى ان يرى زلزالا

” ايه ده فين أنا نفسى احضر زلزال”

وأما الثالث فقد قال أنه لا يوجد زلزال فأي زلزال هذا وقال ان عام 2019م وهي قادمة تعرفنا عليها

“زلزال ايه بس .. ديه 2019 بتعرفنا بنفسها” .

وأما الممثل والمذيع وهو خالد عليش قد كتبعلى  اخر يوم فى عام 2018م أنه قد حصل فيه زلزال بالظهر وأن أول يوم فى عام 2019 م وهو يوم الثلاثاء .. وقال أنه يظن أن الرسالة وصلت”، في حين أنه قد كتب المذيع إبراهيم فايق أنه لا يوجد أية زاوية تكون هي عكسية وقال انه لا محال ان يكون زلزال ولا ركنة عربية

“طب مفيش اعادة  ولا حتى زاوية عكسية ؟ ولا قدٍم كده يا نصر ولا اخر شوية .. خلص كده الزلزال”،

في حين أنه قد كتب مجدى عبد العاطى وهو يكون المدير الفنى في نادى أسوان أنه كان عام 2018م الراحلة هي سنة مملوءة بجد بكثير من الزلازل والحوادث

” لقد كان عاما مليئا بالزلازل”.

وأيضا قد كتب اخر عن هذا الزلزال أنه لم يكن زلزال وانه لم يحس به وكل مرة لم يشعر بالزالزال ونفسه يشعر به وقال انه حرام كده

“ما هو مش كل مرة يحصل زلزال وماحسش بيه حرام كده”،

وأنما قد قال أخر أنه يعيش في ضمن أجواء عن امتحانات وهو يقول انه ليس زلزال ولكنه من أثر التخبيط الخاص به في امتحاناته

” مش زلزال يا جدعان ده تأثير الهبد بتاعى فى الامتحان”.

هكذا حول المصريين الحاث الى نكتة ومزحة جميلة من روح المرح والفكاهة لديهم

اترك رد