الرئيسية » اخبار الرياضة » الجدل المثار حول مشاركة الاتحاد الكويتي لكرة القدم في تنظيم كأس العالم 2022
الاتحاد الكويتي لكرة
تصريحات لجنة الاتحاد الكويتي لكرة القدم

الجدل المثار حول مشاركة الاتحاد الكويتي لكرة القدم في تنظيم كأس العالم 2022

مشكلة وقضية الجدل الذي أثير حول موضوع أن يشارك الاتحاد الكويتي لكرة القدم؛ وهو الذي قد أثاره الشيخ أحمد اليوسف الصباح، وهو رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم، ليوم أمس الخميس، من بعدما قال عن إن بلاده أنها لن تستطيع القيام بالمشاركة في عملية تنظيم كأس العالم 2022م، بالتعاون مع قطر؛ هذا لأن موضوع استخراج تأشيرات المطلوبة للإسرائيليين يثير القلق، وأيضا أمر السماح بدخول الكحول.

وتردد فيما بين الصحف الكويتية عن أراء اليوسف وهو يصرح بإنه يستبعد أمر مشاركة الكويت في عملية تنظيم مونديال لعام 2022م، وجاء هذا ضمن رده على تصريحات وردت عن غياني إنفانتينو وهو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، التي قالها في دبي، ليوم أول أمس الأربعاء، وهي التي دعا عبرها عدد من دول خليجية لأجل أن تساعد قطر في عملية استضافة كل المنتخبات وهي المشاركة في مونديال و الكرنفال العالمي؛ لأن دولة قطر وحدها حاليا لن تستطيع القيام بهذا الشيء، خصوصا إذا ما كان هناك عملية توسيع لعدد الفرق المشاركة.

وارد جدًا إعتذار الاتحاد الكويتي لكرة القدم عن المشاركة في تنظيم كأس العالم 2022م مع قطر:

من الجدير بالذكر أنه قد أصدر الاتحاد الكويتي لكرة القدم، في نهاية وعقب تصريحات اليوسف، أنه قد رحّب بأمر المشاركة في استضافتة لمونديال 2022م.

وعلى حسب ما ورد على قناة “العربية” وهو جاء نقلًا عن مصادر اعلامية خاصة، فإن هذا التصريح الصادر عن اليوسف، حول شأن المشاركة في عملية تنظيم مونديال كأس العالم 2022م، هي قامت بإحداث أزمة فعلية في ما بين قطر وبين الكويت.

وتشير قناة “العربية” إلى أنه كانت قد أُجريت اتصالات عاليا في ما بين حكومتي البلدين وقد أدت إلى أنه قد تدارك الاتحاد الكويتي للأمر ومن ثم قام بإصدار بيان يعارض فيه تصريحات اليوسف.

وكذلك قد نقلت قناة “العربية” عن سيادة النائب أحمد عقلة العنزي، وهو نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد الكويتي لكرة القدم، كل تأكيده بالترحيب من قبل اعضاء مجلس الإدارة باستضافة لبعض مباريات مونديال 2022م بكأس العالم، هذا في حال تمت مخاطبة الاتحاد بصورة رسمية من قبل الفيفا ـ الاتحاد الدولي لكرة القدم أو من قبل الاتحاد القطري لكرة القدم.

ولقد أضاف العنزي عن أن أحمد اليوسف الصباح، سوف يلتقي مع إنفانتينو، من أجل التباحث عن إسناد لعدد من مباريات المونديال لعام 2022م.

هذا جاء بسبب أنه قد قرر الفيفا رفع عدد المنتخبات وهي المشاركة في مونديال 2022م من كأس العالم القادم, وهو الذي سوف يقام في الولايات المتحدة الأمريكية وفي المكسيك وفي كندا إلى نحو الـ 48 منتخبًا وهذا يكون بدلًا من عدد الـ 32، ولكنه حاليا ينظر إلى مقترح تقدم به اتحاد أمريكا الجنوبية عن كرة القدم وهو المسمى بـ (كونميبول) بأنه تتم مشاركة عدد الـ 48 منتخبًا في هذا المونديال القادم.

ولقد أضاف العنزي عن أنه في حال إذا فعّل الاتحاد العالمي لكرة القدم ـ “فيفا” مقترح رفع عدد المنتخبات فإن دولته الكويت سوف تستضيف عدد من مباريات المونديال، وأيضا قد قال بأن أحمد اليوسف الصباح، وهو رئيس الاتحاد الكويتي في كرة القدم، سوف يلتقي مع إنفانتينو، وهو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، وهذا لكي تتم بينهما التباحث عن موضوع اقامة بعض مباريات المونديال 2022م القادم. أما التصريح بأنه لن يسمح الاتحاد الكويتي لكرة القدم باستضافة اية مباريات فهذا لأن شروط الفيفا هي لا تنطبق على الكويت، خصوصا الكحوليات ودخول الإسرائيليين.

اترك رد