الرئيسية » صحة وجمال » التأثير الضار لاستخدام الموبايل والسلبي على عضلات العنق والظهر
التأثير الضار لاستخدام
التأثير الضار لكثرة استخدام الموبايل

التأثير الضار لاستخدام الموبايل والسلبي على عضلات العنق والظهر

استخدام الموبايل اصبح عادة موجودة بكثرة وبشدة في هذه الايام خاصة الاخيرة التي ظهر فيها الكثير من التطور التكنولوجى وهو التطور الذى يشهده العالم اجمع حاليا ومؤخراً، حيث قد ارتفع وزاد مقدار اعتمادنا على استعمال و استخدام تلك الهواتف المحمولة الذكية المصنعة حديثا، زادت من التأثير الضار لاستخدام الموبايل بحيث يمكن أن يزداد ويضاعف أو يرفع من وزن رأسك وايضا من الممكن أن يجهد عنقك، بحيث تقوم حين استخدام الموبايل بإمالة جزء من رأسك قليلا إلى الأمام وايضا إلى الأسفل وهذا يكون من أجل ان تقوم بالنظر إلى الهاتف أو على جهازك، لذلك يجب أن تتعرف على تأثير استخدام الموبايل الضار والسيء الذي يحدث على ظهرك وعلى عضلات عنقك، على حسب ما ذكرته تلك المواقع في الانتر نت خاصة موقع صحي هو الـ “spine universe“.

طرق تفادي التأثير الضار لاستخدام الموبايل خاصة على العضلات في عنقك وفي ظهرك:

ـ   لدى الهاتف المحمول والذكي تأثير ضار وسيء سلبي للغاية بحيث أنه يؤثر استعمال الموبايلات على تلك الآليات التي تخص وضع الجسم عن طريق اوضاع غير صحية هي تساهم في حدوث ألم الرقبة أو الم في أعلى الظهر والم في الكتف والم الذراع.

ـ لقد جاء في مقال قد نشرته مجلة صحية وهي تحت عنوان “التقنية الجراحية الدولية” حيث أنه قد ذكر أن الضغط الذي يتم على رقبتك هو يرتفع ويزداد كلما ارتفع و زادت تلك الزاوية التي تكون بطريقة إمالة رأسك تكون إلى الأمام حين وقت النظر إلى الهاتف.

ـ حين يحدث إمالة في رأسك، وقتها يمكنك كذلك تحريك الكتفين ويكونوا إلى الأمام وتكون في وضع مستدير، بالنسبة الى كل تلك الأوضاع وهي الخاطئة فهي تسبب الإجهاد والضغط الزائد ومن ثم بالتالى ما يحدث هو عبارة عن تآكل فى منطقة العنق وفي الجزء العلوي الموجود من العمود الفقري ومن الظهر ومن ثم يمكن أن يؤدي هذا إلى انحلال في العمود الفقري وهو الذي ممكن ان يؤدي او يتطلب عملية جراحية.

كيفية تفادي حدوث آلام الرقبة وآلام في الظهر وهذا يكون بسبب استعمال الهاتف المحمول:

ـ يجب أن لا تستخدم أو تستعمل الموبايل أو تستعمل ايضا التابلت ويجب أو لا بد من استبدله بأية نوع من أجهزة الكمبيوتر.

ـ أيضا لا بد من أن لا تستخدم أو تستعمل الموبايل للقيام بإجراء شغلك وعملك وان يتم استبدله كذلك بالعمل على جهاز الكمبيوتر.

ـ حين تضطر الى استخدام واستعمال موبايلك المحمول أنه يجب أن لا تثني رأسك حين النظر إليه، ولكن يجب عليك أن ترفع هاتفك الى مستوى نظرك.

وعلى نفس السياق تأتي استخدامات الموبايل الضارة والسيئة لكثير من الأشخاص لهذه الأجهزة المحمولة بكثير من الإفراط، بالتأثير الضار على الصحة العامة تأتي هذه الستعمالات الضار بتأثير هو كما يلي:

ما يصدر من إشعاع الهاتف من تأثير سلبى بالصحة الإنجابية، للرجال، لإن الأشعة الضارة وهي المنبعثة من الهاتف تؤدى إلى حدوث تباطؤ أو حدوث تلف في الحيوانات المنوية وينخفض بالتالي عددها. فهو ممكن ان يؤدي الى العقم.

إستخدام الهاتف اكثر من العادي يكون السبب وراء فع مستوى الإجهاد، علاوة على رفع مستويات القلق والتوتر الناتج عن حدوث الرنين المستمر وعن اهتزاز التنبيهات وعن التذكير.

يؤدي صدور الأشعة الضارة التي تنبعث من الهاتف المحمول الى أن تضر كل الأنسجة الحساسة وهي الموجودة بالأذن الداخلية، مما يؤدى إلى رفع خطورة الإصابة بان تفقد السمع.

اترك رد