الرئيسية » اخبار مصر » ترام الرمل بالأسكندرية يشرف على تطويرها 3 تحالفات استشارية عالمية
ترام الرمل
ترام الرمل في الاسكندرية

ترام الرمل بالأسكندرية يشرف على تطويرها 3 تحالفات استشارية عالمية

ترام الرمل حيث كشفت مصادر مسئولة في الهيئة القومية للأنفاق عن انه تم القبول الفنى لعدد 3 عروض من قبل 3 تحالفات هي من مكاتب استشارية وهي عالمية تقدمت لكي تقوم بالإشراف على أعمال عن تنفيذ مشروع تطوير في ترام الرمل في الإسكندرية، وكذلك القيام بالأعمال وهي الاستشارية في هذا المشروع.

من الجدير بالذكر أن هذه العروض المقبولة وهي فنيًا على أولها عرض مقدم من قبل مكتب سيسترا الاستشارى وهو الفرنسى المتحالف مع مكتب هو محرم باخوم الاستشارى وهو المصرى، وهناك عرض آخر هو مقدم من مكتب استشارى وهو فرنسى ويكون متحالف مع المكتب الاستشارى وهو المصرى خطيب وعلمى، واخيرا عرض ثالث هو مقدم من تحالف استشارى هو إسبانى ـ مشترك مع مصرى.

العروض الفنية الثلاثة المقدمة لتطوير ترام الرمل بالأسكندرية:

من المؤكد أن لجنة البت في داخل الهيئة سوف تبدأ فى القيام بفتح وفحص العروض المالية وهي المقدمة من قبل هذه التحالفات لاختيار ما هو التحالف ذات الأعلى في التقييم، والمتوقعة تحديد هذا العرض الفائز بهذه الأعمال الاستشارية عن مشروع تطوير هيئة ترام الرمل في الإسكندرية في خلال شهر.

تنطلق وتبدأ الهيئة العامة لنقل الركاب، في تطبيق هذا المشروع عن تحويل الترام إلى نوع من مترو حضاري، وهذا يعد في أولى خطوات عن تطوير ترام الرمل في محافظة الإسكندرية، بقيمة تكلفة هي بلغت لـ 360 مليون يورو، وانه تم انخفاض وقت الرحلة إلى حوالي الـ 30 دقيقة فقط.

وفي هذا الشأن قد قال السيد اللواء خالد عليوة، وهو رئيس الهيئة العامة لنقل الركاب، عن إنه جارِ الان اتخاذ كافة الإجراءات الخاصة بعملية طرح المناقصة وهي العالمية لاختيار نوع المكتب الاستشاري وهو المتخصص في وضع التصميمات وهي النهائية للمشروع، ويتم تحديد القيمة وهي التقديرية المؤكدة لقيمة التكلفة لهذا المشروع.

وأيضا يوضح عليوة عن أن المشروع هو يتميز باختصار في وقت وزمن الرحلة البادئة من محطة الرمل ووصولا إلي فيكتوريا إلي نصف ساعة أو 30 دقيقة بدلًا من زمن 90 دقيقة، كذلك من أنه سوف تتضاعف السعة وهي النقلية في هذا المسار من عدد الـ 150 ألف راكب الى عدد الـ 12 رحلة باليوم إلى عدد الـ 450 ألف راكب، أي ما تصل إلى تضاعف هو ثلاث أضعاف بالوضع الحالي.

لقد تابع تصريحه عن أن قيمة تكلفة مشروع خاص عن تطوير ترام الرمل بـ 360 مليون يورو أوروبي، وهو يشير إلى أن أمر حل مشاكل التقاطعات وهي المرورية في عدد الـ 35 مزلقانًا يوجد على خط مسار في داخل خط الترام، وهذا يكون عن طريق إنشاء عدد الـ 7 كباري تكون معدنية لتمشي أو سير الترام فقط من فوق عدد الـ 7 تقاطعات وهي رئيسية في مناطق مثل منطقة القائد إبراهيم ـ منطقة اسبورتينج ـ منطقة سيدي جابر ـ منطقة شارع سوريا ـ منطقة المتحف الروماني ـ منطقة الوزارة ـ منطقة جناكليس”.

وقال عن أن المشروع هو عبارة عن ناتج لكل الجهود وهي الغير عادية تلك التي تبذلها الهيئة، من أجل الحفاظ على تشغيل تلك الترام بصورة تكون متميزة في خدمة جمهور الركاب، وفي عرض المعدات وهي الحديثة تلك التي قد تم توفيرها من أجل المساعدة في عمل رفع الكفاءة وهي الفنية من أجل الوحدات والبنية التي هي التحتية للمرفق. حيث أن كل الممثلين من الهيئة، ومن كلية الهندسة، ومن الوكالة الفرنسية، ومن الاتحاد الأوروبي، ومن بنك الاستثمار الأوروبي، ومن الهيئة القومية للأنفاق، يؤكدوا على أهمية تنفيذ المشروع.

اترك رد