الرئيسية » اخبار الاقتصاد » ميناء الأسكندرية اليوم يعلن عن انتظار عدد 4191 سيارة زيرو به
ميناء الأسكندرية
السيارات تترك في ميناء الأسكندرية

ميناء الأسكندرية اليوم يعلن عن انتظار عدد 4191 سيارة زيرو به

اليوم قد أعلنت هيئة ميناء الإسكندرية في المحافظة، عن أن أعداد تلك السيارات وهي الزيرو تلك المتبقية التي تكون القادمة من خلال ميناء الإسكندرية وهي لا زالت متواجدة الى الان في داخل الميناء وهي قد وصلت اعدادها إلى عدد الـ 4191 سيارة إلى الآن. وتؤكد ايضا هيئة ميناء الإسكندرية فى ضمن بيان صدر لها في اليوم الأحد ـ ـ الموافق يوم السابع والعشرين من شهر يناير الراهن لعام 2019م الحالي ـ ـ عن أنه قد وصل إلي الميناء وهذا يكون منذ تاريخ يوم الموافق الأول ـ الـ 1 من شهر نوفمبر ت-السابق إلى اليوم الأحد ـ ـ الموافق يوم الـ 27 من شهر يناير الحالي هو عدد الـ49074 بحيث قد خرج منهم عدد الـ 44883 فقط.

بيان هيئة ميناء الأسكندرية عن عدد السيارات التي خرجت والمتبقية فيه:

هذا البيان هو يوضح، عن أنه منذ يوم الموافق يوم الـ 23 من شهر يناير الراهن لعام 2019م الجاري ـ ـ بحيث قد وصل إلي ارض الميناء عدد اثنين عبارتين قد فرغت من عدد الـ 222 سيارة فقط وقد خرج من هذا الميناء عدد سيارات هو الـ 2698 بحيث أنهم قد خرجوا فى نحو عدد ايام هي الـ  5 أيام .

وعلى نفس الصعيد عن حملة خليها تصدي قد قال سيادة النائب عاطف مخاليف عضو لجنة الشئون الإقتصادية في البرلمان، عن إن السبب الرئيسي فىما حدث من إنخفاض سعر الدولار، هو تلك الحملات المختصة بالمقاطعة تلك التى شنها عدد من المواطنين للسيارات مثل “خليها تصدى”، وعلى السلع المستوردة من قبل الخارج، وقال أن هذه الخطوة هي من قلل من الضغط على التعامل بالعملة الصعبة.

وقال أن هناك بالفعل دورا كبيرا على الشعب ضمن ملف انخفاض الدولار، وهو القيام بالتقليل لاستهلاك السلع الترفيهية، وأن يتم الاعتماد على المنتجات وهي محلية الصنع، بقدر الامكان نتخلى عن كل مستورد، مما سوف ينخفض الدولار بسببه.

ويؤكد كذلك سيادة النائب عن أن السبب الذي يقف وراء ارتفاع سعر الدولار، هو ارتفاع طلب المواطنين لشراء الدولار على اعتباره سلعة، وأن قرار تحرير لسعر صرف الدولار كان أمرا حتمي.

طالب النائب الحكومة بضرورة أن تحافظ على الميزان وهو التجارى، والقيام بالعمل على زيادة الصادرات، والعمل على التقليل من الاستيراد.

اليوم يسجل الدولار الأمريكي هبوط  كبيرا وهو يومي منذ عامين أمام عملة الجنيه المصري، وهذا مدفوعا بتلك الأنباء الإيجابية حول شأن التدفقات النقدية في العملات الأجنبية لتدخل السوق المصرية هذا سواء من خلال وجود صناديق عن الاستثمار الدولية تلك التي سجلت من خلال شهر يناير وهو الجاري لأكبر ما يكون في صافي إيجابي وهذا منذ شهر مايو الماضي بما هو دعم من البنك المركزي المصري بنهاية العام الماضي بأنه تم إلغاء آلية صندوق خاص بتحويلات الأجانب، تلك التي سمحت بعمل حرية دخول وخروج لهذه التدفقات النقدية عن طريق البنوك مباشرة.

ومن ثم قد هبط متوسط سعر الدولار حوالي الـ22 قرشا لمرة ودفعة واحدة، خلال اليوم الأحد ـ ـ الموافق يوم السابع والعشرين من شهر يناير الراهن لعام 2019م الجاري ـ ـ في مقابل الجنيه لكي يتم يتداول بما هو سعر الـ 63ر17 جنيه لعملية الشراء وسعر يساوي 75ر17 جنيه لعملية البيع على أغلب البنوك المصرية والتي يكون منها الأهلي، وبنك مصر، والبنك التجاري الدولي، والبنك العربي الإفريقي، وبنك الإمارات دبي الوطني، وبنك كريدي أجريكول، في وسط وجود وفرة كبيرة في هذا المعروض من تلك العملة الخضراء.

 

اترك رد