الرئيسية » صحة وجمال » طرق علاج الإصابة بـ الذبحة الصدرية بالجراحة وبالأدوية
الذبحة الصدرية
الام الذبحة الصدرية

طرق علاج الإصابة بـ الذبحة الصدرية بالجراحة وبالأدوية

الإصابة بما هو يسمى الذبحة الصدرية والذي يعتبر من أخطر الأمراض تلك التي ممكن أن تصيب القلب في وقت يكون مفاجئ، وهي من أثرها أنها تعرض حياة الشخص إلى الخطر، ومن ثم يصاب بها الشخص فيكون هذا نتيجة إلى التعرض لبعض من الضغوط النفسية وأيضا العصبية، وهي تكون فعليا ناتجة عن حدوث انخفاض في تدفق الدم ليصل إلي عضلة القلب، ومن ثم عدم حصولها على ما هو مناسب من كميات الأكسجين تلك التي تحتاجها في الجسم.

الذبحة الصدرية كيف تعالجها بالجراحة أو تعالج الإصابة بها بالأدوية:

يعتبر من أبرز علامات عن الإصابة بهذه الذبحة الصدرية، هو الشعور والاحساس بوجود ألم شديد يكون في الصدر،  وأيضا يوجد لدى المصاب عدم القدرة علي القيام بالتنفس على شكل صحي وسليم، وهذا الأمر من شأنه أن يتطلب الذهاب فورا ومباشرةً إلى الطبيب لكي يتم الاطمئنان على الحالة ويتم تجنب حدوث لأية مضاعفات تكون متوقعة.

وجاء تبعا لموقع صحي هو الـ “healthline“، وهو موقع طبي، وهو الذي يوضح فيه أن الذبحة الصدرية هي تعد من الأمراض التي تأتي لتصيب القلب، وأنه في حالة عدم الاسراع في إلحاق المريض ممكن أن يتسبب هذا بإصابته بتلك الجلطة في القلب وبالعديد من تلك المضاعفات وهي الأخرى.

ويجد كذلك العديد من الأسباب وهي المؤدية إلى الإصابة بمرض الذبحة الصدرية، وهذا يأتي صحيا، فهو يؤكد على أنه وقت عدم حصول هذه العضلة للقلب علي ما يكفي من الأكسجين من أجل العمل الجيد وهو ما يحدث إنسداد في داخل شرايين القلب، هذا بالإضافة إلي الاحساس والشعور بمزيد من الضغط النفسي والضغط العصبي وايضا الاجهاد،  ومن هنا يصاب الشخص بهذه الذبحة الصدرية.

الأعراض الخاصة بالذبحة الصدرية

يوجد كثير من الأعراض وهي تشير إلى الإصابة بالذبحة الصدرية،  والتي هي مثل الالم الشديد بالصدر وايضا يصاحبه وجود ثقل واضح بالعنق وفي الاذرع وفي الأكتاف، وايضا عدم القدرة علي ان تأخذ النفس على شكل طبيعي، وايضا الشعور والرغبة في الغثيان، وكذلك عدم القدرة علي الحركة على شكل طبيعي والاحساس بالدوخة الشديدة مع التعرق المفرط، هذا بالإضافة الى الشعور بعدم الاحساس بالارتياح أو بالقلق وبالتوتر.

الأسباب المؤدية للإصابة بالذبحة الصدرية

عدد من الأسباب تساعد للإصابة بالذبحة الصدرية، والتي منها الزيادة في الوزن فهم أكثر عرضة للإصابة بالذبحة الصدرية، ومن هم لهم تاريخ هو وراثي في مرض القلب بالعائلة يعتبروا هم أكثر عرضة لها، والذين هم أصحاب الأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع الكولسترول أو ارتفاع السكر، كذلك أنه هم الأشخاص المدخنون يعتبروا هم أكثر عرضة لهذه الذبحة الصدرية.

والأسباب الاخرى المرتبطة بالبيئة تؤدي للإصابة بالذبحة الصدرية، مثل تناول الوجبات التي هي ذات الدهون المرتفعة، كذلك ممارسة الرياضة وهي الشاقة فهي من أبرز الأسباب المؤدية لها، وحين يكون هناك ارتفاع في درجات حرارة الطقس وكذلك وقت انخفاضها.

طرق لعلاج الذبحة الصدرية

يكون علاج الذبحة على نوعان فهو ينقسم هذا العلاج لـ الذبحة الصدرية إلى نوعين وهما أدوية أو علاج بتدخل جراحي، حيث أنه هناك بعض الحالات وهي التي يستلزم فيها للطبيب أن يدخل المريض إلى إجراء قسطرة وهي استكشافية وحين وجود أية انسداد في داخل الشرايين ممكن أن يتم وضع دعمات، وأنما في حالة الفشل فأنه يستلزم الأمر القيام بإجراء عملية قلب مفتوح، وأنه هناك عدد من المرضي وهم الذين لديهم استجابة للعلاج الدوائي بادية تسيل الدم.

اترك رد