الرئيسية » اخبار مصر » أبليكشن الحجز بالموبايل للسكة الحديد مع زيادة المقاعد
أبليكشن الحجز
الحجز عن طريق ابليكشن الحجز

أبليكشن الحجز بالموبايل للسكة الحديد مع زيادة المقاعد

تقدم السيد محمود ماهر وهو رئيس الإدارة المركزية للمبيعات في ضمن قطاع المسافات الطويلة في السكة الحديد بدعوة موجهة الى المواطنين لكي يتم لهم حجز تذاكرهم من خلال أبليكشن الحجز بواسطة الموبايل وهو الذى بدأت في تطبيقه الهيئة وهي اتاحته بداية من شهر أكتوبر الماضى، وقال أنه يعتبر الوسيلة الأسهل وهي الأكثر راحة لاي راكب لاجل الحصول على تذكرته وهذا بدل من ان يتوجه إلى الشباك للحجز في المحطات ليقوم بشراء التذاكر.

تطبيق أبليكشن الحجز بالسكة الحديد للتذاكر بدل الحجز في شباك المحطة:

وهو يضيف الى ان الإدارة المركزية للمبيعات في قطاع المسافات الطويلة في السكة الحديد، صرحت بأنه هناك مزيد وإقبالاً على الحجز من خلال هذا الابلكيشن، وهو يشير إلى أن الهيئة هي على استعداد لكي تقوم بزيادة أعداد تلك المقاعد في القطارات المطروحة لاجل الحجز عن طريق الإنترنت سواء من خلال هذا الأبلكيشن أو من خلال موقع هيئة السكة الحديد الموجود على الإنترنت لأية نسبة هي مئوية وهذا فى حالة اذا تزايد الإقبال.

الان هي تطرح 20% من عدد مقاعد القطارات لاجل الحجز على الإنترنت, وقال نحن مستعدون لرفع وزيادة النسبة بحالة اذا تزايد الطلب في الحجز على الإنترنت وقال أن أبلكيشن الحجز على الموبايل هو يعتبر الأنسب لأي راكب، ومن ثم تطبق في هذا النظام للحجز بعض الشروط والمعايير وهي نفسها المطبقة في أثناء الحجز على شبابيك الحجز في الموبايل.

وصرح بإنه يتم رفع فقط رسوم هي إدارية سوف يحصل عليه البنك وهو الصادر للبطاقة الائتمانية تلك التى يحجز على موجبها الراكب على أبلكيشن الحجز وهي تصل لـ4%، وأن الراكب لو جاء الى المحطة سوف يصرف على الانتقال مصاريف هو أكثر من تلك الرسوم.. وايضا من خلال الأبلكيشن يتمكن من معرفة المقاعد وهي المتاحة بكافة القطارات ومن ثم يقوم بالدفع عبر بطاقته الائتمانية ومن ثم طباعة التذكرة تلك التى يحجز على موبايله ليتوجه إلى القطار وهو الذى حدده والمقعد الذى هو حجزه.

من الجدير بالذكر أنه قد حمل عدد الـ 12 ألف مواطن تطبيق عن الحجز على الموبايل الى الآن، وأن الهيئة هي ترغب برفع تلك النسبة لكي يكون العدد الأكبر من هؤلاء المواطنين الذين يتمكنوا من الحجز على الموبايل، وأن الهيئة هي مستعدة لرفع النسبة المخصصة عن الحجز على الإنترنت حين يزداد الإقبال وحين تواجدت رغبة هي تزيد على المطروح الان للحجز على الإنترنت.

يعتبر الحجز على الإنترنت هو أفضل للراكب وافضل للهيئة هما الاثنين، ومن ثم يوفر الطلب على هؤلاء الصرافين المتواجدين في شبابيك الحجز في المحطات، ويشير إلى أن المواطن هو الذى يحجز على الموبايل لابد وأن يكون هو حاملاً لبطاقة وهي الرقم القومى وحاملا للبطاقة الائتمانية تلك التى حجز على موجبها، وهذا من خلال استقلاله للقطار لأجل مراجعة كل بيانات التذكرة وهي التى معه ويتم حجزها على الموبايل.

من الممكن للراكب القيام بتحميل أبلكيشن الحجز وهو الذى يحمل له اسم “قطارات مصر: حجز واستعلام” وهو يكون من المتجر الإلكترونى وهو الموجود في موبايله، بحيث أنه يتم تحميل البرنامج ويتم تسجيل الدخول ومن بعدها يقوم الراكب بعمل إنشاء حساب جديد وهذا إذا لم يكن بالفعل له حساب من الأول على موقع الكتروني عن هيئة السكة الحديد في الإنترنت، وهو الذى يمكنه بواسطته حجز التذاكر وهي التى يرغبها، وقال أن الراكب يقوم من بعد هذا عبر الأبلكيشن بالقيام بالاستعلام عن كل المواعيد وكل الأسعار وباقي المقاعد المتاحة.

اترك رد