الرئيسية » اخبار العالم » تدشين مشاريع عظمى بالرياض بتوجيه ورعاية خادم الحرمين الشريفين تقدر بـ82 مليار ريال
خادم الحرمين
تدشين مشاريع عديدة في الرياض

تدشين مشاريع عظمى بالرياض بتوجيه ورعاية خادم الحرمين الشريفين تقدر بـ82 مليار ريال

دشن خادم الحرمين الشريفين وهو سمو الملك سلمان بن عبد العزيز، في مساء اليوم (الأربعاء)، بقصر الحكم في الرياض، القيام بحفل لتدشين وإطلاق عدد من مشاريع تقام في منطقة الرياض وهي التنموية، كانت في حضور سمو الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز وهو ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ومعالي وزير الدفاع.
وحين وصل خادم الحرمين الشريفين إلى مقر قصر الحكم، وهو يرافقه سمو الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس إدارة في الهيئة السعودية للفضاء، وسمو الأمير ركان بن سلمان بن عبد العزيز، قد كان في استقبالهم سمو الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز وهو سمو أمير منطقة الرياض، ومعه سمو الأمير محمد بن عبد الرحمن بن عبد العزيز وهو نائب أمير منطقة الرياض، وسمو الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بن عبد العزيز وهو معالي وزير الداخلية.

حفل تدشين مشاريع بالرياض برعاية سمو خادم الحرمين الرشيفين اليوم:

في هذا الحفل قد اطلع خادم الحرمين الشريفين على هذا المعرض وهو “سلمان والرياض” ذلك الذي أقيم في داخل بهو قصر الحكم بسبب تلك المناسبة، وهو قد ضم مجموعة وعدة من الصور وهي التي تناولت تلك السيرة والمسيرة لسمو خادم الحرمين الشريفين بقيادة منطقة الرياض.
ومن ثم قد دشّن الملك سلمان بن عبد العزيز عدد الـ 921 مشروعاً بمبلغ هو أكثر من الـ 52 مليار ريال، وايضا قد وضع حجر الأساس لـعدد الـ 360 مشروعاً وهي بتكلفة تتعدى على الـ 29 مليار ريال.

أيضا قد دشن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في مساء اليوم، الكثير بل المئات من المشاريع التطويرية والتنموية في منطقة الرياض وفي محافظاتها المختلفة.

ومن ثم تأتي تلك المشاريع في ظل توجيهات ورعاية القيادة الحكيمة بالتطوير والتنمية لكل مناطق المملكة عموما، وفي مدينة الرياض خاصة، لكي يتم تحويلها الى بيئة جاذبة للاستثمار، وايضا حاضنة لريادة الأعمال، وهذا هو ما يعكس الصورة وهي الحقيقية للنهضة وهي الحضارية تلك التي تشهدها المملكة حاليا.

وعلى جانب أخر؛ تعكس هذه المشاريع تلك التي يدشنها الملك سلمان اليوم، وأيضا المشاريع تلك التي سوف يضع لها حجر الأساس، تعكس مدى تلك القفزة التنموية وهي النوعية التي سوف تشهدها مدينة الرياض وكل محافظاتها وهم الـ22، لتجعلها أكثر تطورا ونماءً في ظل ما هو مسيرة البناء وايضا التعمير تلك التي تشهدها متنوع المناطق.

مزيد من الانفتاح الاقتصادي:

من شأن هذه مشاريع بالرياض أن تسهم وبشكل مباشر بتحقيق الانفتاح الاقتصادي وهو الذي تطمح إليه البلاد ـ المملكة مع حلول عام 2030م، كذلك تأتي هذه المشاريع وهي متوافقة مع أهداف ومع مستهدفات مشروع رؤية 2030م، من ناحية رفع نسبة التملك للعديد من المواطنين للسكن من خلال تدشين عدد الـ 15 مشروعًا هم سكنيًّا في الرياض وفي محافظاتها، ومن خلال إنشاء أكبر المتاحف وهو متحف إسلامي في العاصمة الرياض، سوف تكون زيارته بالفعل هي متاحة للكل وهذا حتى لو كانوا من غير المسلمين.

لذا ستتحول الرياض مع هذه المشاريع إلى واحة غناء تكون ذات إطلالة مائية ولها حدائق خضراء ولها ممرات مشاة، في مشروع بيئي ضخم لعدد من بحيرات في جنوب العاصمة لها مساحة هي 315 ألف م2.

انشاء مدن رياضة ومدن طبية:

تشتمل تلك المشاريع بالرياض، على مدنًا رياضية لها مساحات كبيرة، وعلى 7 مدن طبية وعلى مستشفيات كبرى وعدد الـ16 مشروعًا تعليميًّا، من شأنها جميعا أن يتمتع بها سكان المنطقة وسكان محافظاتها.

اترك رد