الرئيسية » اخبار الرياضة » فرض الفريق البافاري على مباراة ليفربول ضد البايرن نتيجة التعادل السلبي (0/0)
ليفربول
مباراة اليوم وفوز ليفربول على سالزبورج

فرض الفريق البافاري على مباراة ليفربول ضد البايرن نتيجة التعادل السلبي (0/0)

مباراة يوم أمس الثلاثاء بين فريقي ليفربول ضد البايرن ميونيخ التي قد فرض فيها الفريق البايرن ميونخ وهو الألمانى نتيجة التعادل على هذه المباراة مع نظيره فريق ليفربول الإنجليزى ورفقاء محمد صلاح بنتيجة هي الـ صفر ـ صفر، وجاءت هذه النتيجة في خلال المباراة وهي التى كانت جمعتهما في مساء يوم أمس الثلاثاء على أرض ملعب هو “أنفيلد” وهو معقل دار النادى الإنجليزى ـ ليفربول، فى مباراة ذهاب للدور رقم الـ16 في مسابقة وبطولة دورى أبطال أوروبا.

في هذه المباراة قد شارك اللاعب النجم المصرى محمد صلاح منذ بداية اللقاء إلى نهايته، وهو قد أتيحت بالفعل له ما هو يعتبر أكثر من فرصة للتسجيل لكنه قد غاب عنه التوفيق وأيضا غاب عن زملائه في الفريق.

مباراة ليفربول ضد البايرن وملخص أحداث اللقاء المنتهي بالتعادل السلبي:

تعتبر أول فرصة في هذه المباراة وهي كانت محققة جدا لصالح فريق ليفربول وهي كانت عند الدقيقة رقم الـ 12 من زمن اللقاء الفعلي، من بعدما كان قد تلقى محمد صلاح لتمريرة كرة رائعة لكي يسددها فورا ومباشرة على مرمى الشباك، من قبل أن يستطيع أن ينقذها بمنتهى البراعة حارس المرمى العملاق وهو مانويل نوير.

وعند الدقيقة رقم الـ 24 من عمر اللقاء قد أتيحت فرصة ثانية وأخرى كانت لصالح فريق ليفربول ولقد جاءت الكرة وكان على رأس النجم محمد صلاح وهو الذى قد سددها بمنتهى القوة لتأتي على يسار حارس المرمى وهو نوير.

أما عند الدقيقة رقم الـ 33 من عمر اللقاء قد أهدر اللاعب السنغالى وهو ساديو مانى لفرصة كانت خطيرة لصالح فريقه ليفربول، وهذا كان من بعد أن سدد اللاعب نابى كيتا لكرة كانت قوية ولكنها ارتطمت بأقدام لاعبي الدفاع، من قبل أن يقوم بمتابعها اللاعب مانى وهو المنفرد إلى خارج مرمى الشباك.

وأما عند الدقيقة رقم الـ 36 من عمر اللقاء كان قد أهدر اللاعب سيرجي جنابرى لاعب جناح في فريق بايرن ميونخ، أهدر فرصة التقدم بتسجيل الهدف الأول عبر انطلاقة من الجهة اليمنى وعبر تسديدة كانت قوية وجاءت على جوار مرمى شباك الحارس البرازيلى وهو أليسون.

من الجدير بالذكر أنه قد غابت في هذه المباراة للريدز أية من الخطورة عن كلا الفريقين فى خلال أحداث الشوط الثاني، ولربما جاءت لأخطر ضربات وهجمات من فريق ليفربول ـ الريدز وهى التى كان قد قادها النجم محمد صلاح عند الدقيقة رقم الـ 70 من عمر اللقاء في تجاه المرمى من بعدما استطاع أن يراوغ اللاعبين في الفريق البافارى من قبل أن تهدر منه الكرة.

وجاءت الدقيقة رقم الـ 85 من عمر اللقاء وهي سدد فيها السنغالى النجم ساديو مانى كرة رأسية كانت قوية واتجهت ناحية الزاوية القريبة، من قبل أن يواصل الحارس العملاق وهو نوير مدى تألقه وأنقذ الكرة.

هكذا ضمن ليفربول أنه قد حجز مقعده فى داخل الدور رقم الـ16 من مسابقة دورى أبطال أوروبا، وهذا من بعدما حل في المركز الثاني فى داخل جدول ترتيب هذه المجموعة الثالثة التي هو فيها بما لديه من رصيد هو الـ 9 نقاط، يأتي من خلف ومن وراء فريق باريس سان جيرمان الفرنسى الذي هو صاحب مركز الصدارة على فارق هو نقطتين، في حين أنه قد تصدر فريق بايرن ميونخ الالماني لجدول ترتيب هذه المجموعة الخامسة التي هو واقع فيها بما له من رصيد هو الـ 14 نقطة.

مباراة الإياب ستقام على أرض ملعب “أليانز أرينا” في يوم الـ 13 من مارس المقبل.

اترك رد