الرئيسية » منوعات » احتفال جوجل بصائد التماسيح ستيف إروين حقائق عنه وعن طريقة وفاته
ستيف إروين
ستيف إروين صائد التماسيح

احتفال جوجل بصائد التماسيح ستيف إروين حقائق عنه وعن طريقة وفاته

تاريخ اليوم الجمعة هو ذكرى ميلاد صائد التماسيح الشهير وهو ستيف إروين حيث قد احتفلت شركة البحث الشهيرة وهي جوجل بذكرى هذا الشخص ستيف إروين، وهو الشخص الذى عرف واشتهر بأنه صائد التماسيح وهو قد توفى على إثر التعرض لهذه اللدغة من قبل نوع من السمك السام وهي سمكة سامة قامت وقتها بغرز شوكتها فى داخل صدره في خلال وأثناء قيامه بتصويره لفيلم وثائقى في عام 2006م وهو كان بالقرب من الحاجز المرجانى وهو العظيم، ولكن لماذا تحتفل به جوجل ما الذى كان قد قدمه ستيف أروين من أجل أن تقوم جوجل بالاحتفال به؟, وهذا يأتي في السطور التالية من المقال.

تحل اليوم ذكرى ميلاد ستيف إروين عالم الأحياء مع احتفال جوجل به:

تاريخ اليوم الجمعة هو موعد الاحتفال بذكرى ميلاد العالم للأحياء وهو الشهير ستيف إروين، وهو يعتبر من الشخصيات التي كانت عاشقة للبيئة وهي مُحبة للمغامرة وللحيوانات، وهو كان يعمل كمقدم برنامج اسمه صائد التماسيح .

هذا ونقدم لكم الان أهم وأبرز الأمور في خلال مسيرة ستيف إروين ألا وهي طريقة وفاته، لأنه تسببت وفاته وطريقة موته في صدمة وكارثة كبيرة لكل العالم العاشق لتلك الأعمال التي يقوم بها ستيف إروين.

لقد كان ستيف إروين وقتها يتواجد في داخل منطقة هي تسمى بورت دوغلاس، كوينزلاند؛ كان هناك من أجل القيام بتصوير  المسلسل الوثائقي وهو بعنوان الـ Ocean’s Deadliest .

وفي خلال فترة استراحة كانت قصيرة من عملية التصوير، فكر صائد التماسيح ستيف إروين في أن يقوم بتقديم هدية إلى ابنته، ثم قام بالغوص  إلى داخل مياه كانت ضحلة لأجل الحصول على لقطات هي تخص برنامج تلفزيوني هو لابنته، ومن ثم وفجأة هاجمته نوع سمكة هي اسمها الرقيطة.

ولكن السمكة لم تكتفي وهي السامة بوغزه أي ستيف إروين على شكل بسيط، ولكنها انهالت وتوالت عليه بطعناتها في داخل قلب العالم للأحياء الشهير ستيف إروين وهو الذي فشل في خلال هذه المرة بأن يحمي نفسه من طعناتها.

وفي هذا الموقف قد قال شاهد عيان على طريقة وفاة عالم الأحياء ستيف إروين أن سمكة الرقيطة السامة واللاسعة قامت بالطعن لستيف بمنتهى العنف وكان هذا عن طريق ذيلها، حيث طعنته لمئات الطعنات بوقت قصير جدا هو بضعة ثواني قليلة ومن ثم أنهت حياته .

وعليه قد جاءت نهاية هذا العالم المأساوية لستيف إروين مروعة مما تسببت في مزيد من حزن كان عميق بالقلوب لكل محبيه حول العالم أجمع.

سبب احتفال جوجل به:

1- هو أنه لم يكن ستيف إروين مجرد شخص لشخصية تليفزيونية مشهورة وفقط ولكن أيضا كان صاحب حديقة وهو كان معلم علوم، وصديق بالفعل لحماية البيئة.
2- له برنامجه الشهير الذي قد تم بثه مع عروضه التليفزيونية التي تخصه على أكثر من حوالي الـ 100 دولة.
3- هو فى عيون النقاد قد كانت أعماله مثيرة أحيانًا وهي تتخطى الحدود، مثلما قام بأنه أطعم تمساحًا في حين أنه كان يحمل ابنه الرضيعة في نفس وقت اطعامه بين ذراعيه.
4- كان لديه تحقيق أقيم له بسبب تصويره وهو قريبا جدا من الحيتان الحدباء ومن طيور البطريق، مما يؤكد مخاطرته بحياته.
5- لا ينسى له جهوده بالحديقة وهي أسسها والده ولها اسم حالي هو حديقة حيوان أستراليا.
6- كان يجعل جل مهمته على الكوكب هو القيام بإنقاذ الحياة البرية.
7- قامت جمعيته الخيرية الواقعة فى “وايلدلايف واريورز” بشراء مئات الأميال وهي المربعة بالعالم لأجل الحفاظ على الحياة البرية.

اترك رد