الرئيسية » منوعات » الاحتفالية بمناسبة يوم المرأة العالمي غدًا الجمعة 8 مارس
يوم المرأة العالمي
يوم المرأة العالمي

الاحتفالية بمناسبة يوم المرأة العالمي غدًا الجمعة 8 مارس

يوم المرأة العالمي يصادف في كل عام يوم الـ 8 من شهر مارس وفي هذا العام الحالي يأتي يوم الثامن من شهر مارس يوم غدا الجمعة حيث يوافق يوم المرأة العالمي، وطبيعي جدا ان نتساءل من أين جاءت هذه الفكرة لهذا اليوم وهو يوم المرأة العالمي؟ وايضا لماذا جاءت هذه المناسبة وعلى ماذا هي تدل وما تحمل للمرأة من دلالات؟ كلها تساءلات تسكن في الاذهان عن هذا اليوم ـ يوم المرأة العالمي.

إجابات عن تساؤلات خاصة عن يوم المرأة العالمي من أين أتى:

من جهة أولية فإن كل تلك الاحتفالات التي تأتي سنويا تحت هدف هو تشجيع نوع معين من المساواة اليت تقام في ما بين الجنسين وأيضا القيام بدفع المرأة إلى التوجه للعمل وعموما هذا ما يجعل العالم هو مكانا أفضل لأن يعيش النساء بأمان.

وفي أرض الواقع على الرغم من التطور الكبير في داخل الحضارة الإنسانية، إلا أنه فعليا لا يزال هناك موجودة مساحة هي فاصلة في ما بين الرجال والنساء في العديد من الأمور، بما فيها أيضا تلك الدول المتقدمة؛ ولقد تنبأ المؤتمر الاقتصادي وهو العالمي المسمى بـ (دافوس) بأن تلك الفجوة لن تغلق بالكامل إلا مع حلول عام 2186م.

ولقد كشف كذلك الجهاز المركزي عن التعبئة العامة والإحصاء في داخل مصر أرقاماً وكذلك تفاصيل عن النساء في مصر، وهذا بمناسبة الاحتفال بهذا اليوم العالمي للمرأة وهو الذي يوافق يوم غداً الجمعة الـ 8 مارس.

وحينها صرح وقال الجهاز في ضمن تقرير صدر له اليوم الخميس عن إن عدد النساء في مصر في خلال الأول من يناير الماضي كان قد بلغ عدد الـ 47,5 مليون نسمة من مجموع إجمالي عدد السكان التي في داخل مصر البالغ عدد الـ 98 مليون نسمة، اي على نسبة بلغت الـ 48,5%، بينما بلغ عدد الذكور هو الـ 50,5مليون نسمة على نسبة هي بلغت الـ 51,5%.

وايضا قد أعلن الجهاز عن أن المرأة المصرية كانت احتلت مكانة بالفعل مميزة في داخل المجتمع من حيث انها تولت الوظائف العامة ودخلت لوظائف النيابية وايضا الوزارية، حيث ان نسبة الـ41% من كل العاملات من أصحاب مهن علمية، وهن أخصائيات في ضمن مجالهن، وان النسبة الباقية هي تتوزع في ما بين قائمات بتلك الأعمال الكتابية، أو هن يعملن في مجال الزراعة والصيد، وفي مجال البيع وفي محلات الخدمات، وفي المهن الحرفية.

ولقد بين وأوضح تقرير الجهاز للاحصاء عن أن يوجد عدد الـ 8 سيدات هن تولين حقائب هي وزارية من مجموع إجمالي لعدد الـ 32 وزارة في مصر الـ66 في وظيفة قاضية من مجموع إجمالي عدد اولئك القضاة وهم البالغ عددهم الـ 9694 قاضي
وكان كاشفا الجهاز عن أن نسبة الـ 18% من كل رؤساء تحرير في الصحف الحكومية هم من النساء وهم على نسبة الـ 34% من كل العاملين في السلك الدبلوماسي وفي السلك القنصلي من السيدات، ونسبة هؤلاء الإناث في داخل مجالس إدارات تلك الصحف الحكومية هي قد بلغت ووصلت إلى نسبة الـ 12%.

ويؤكد المركز على أن نسبة الإناث في داخل التعليم العالي هي بلغت نسبة الـ 49%، ومن ثم بلغت نسبة القيد في مجال التعليم الابتدائي نسبة الـ 98% من اجمالي عدد الإناث، وان نسبة الإناث في داخل التعليم الإعدادي هي نسبة الـ 93%، ونسبة الـ65% في داخل التعليم الثانوي.

وجاء طبقا للتقرير فانه قد بلغ السن المتوقع للنساء في مصر عمر الـ75 عاما، في مقابل الـ 72 عاما للذكور.

اترك رد