الرئيسية » اخبار الرياضة » خسارة آرسنال Arsenal في مباراته أمام رين الفرنسي بذهاب الثمن نهائي للدوري الأوروبي
أستون فيلا
مباراة استون فيلا مع بيرنلي

خسارة آرسنال Arsenal في مباراته أمام رين الفرنسي بذهاب الثمن نهائي للدوري الأوروبي

هزيمة ارسنال Arsenal قد وضعت نادي أرسنال الإنجليزي ومعه نادي إشبيلية الإسباني وكذلك نادي إنتر ميلان الإيطالي تحت الضغط العالي حيث جاءت هزيمة رين الفرنسي بنتيجة وهي الـ 1 ـ 3، وأيضا تعثر إشبيليه أمام فريق ضيفه وهو سلافيا براغ التشيكي بنتيجة هي الـ 2 ـ 2، وتعادل سلبي لانتر ميلان وهو أمام مضيفه إينتراخت فرانكفورت الألماني بلا اهداف ليوم أمس الخميس في مباريات الذهاب لهم ضمن الدور ثمن النهائي من مسابقة الدوري الأوروبي الـ “يوروبا ليغ”.

كان قد قطع فياريال الإسباني مسيرة كبيرة في تجاه ربع النهائي بنتيجة الفوز الثمين التي حققها على مضيفه وهو فريق زينيت سان بطرسبورغ الروسي بـ 3-1، بينما قد حقق دينامو زغرب الكرواتي الفوز الصعب على الفريق ضيفه بنفيكا البرتغالي بنتيجة الـ 1- 0.

قلب فريق رين الفرنسي الطاولة على فريق Arsenal أرسنال وضغط عليه بالذهاب للثمن نهائي:

فريق رين قلب الطاولة على الفريق ضيفه Arsenal أرسنال حين فاز عليه بـ 3-1.

بدأ أرسنال في التسجيل بواسطة لاعبه النيجيري أليكس أيوبيبالدقيقة الـ 4، لكن فريق رين لم يتح له فرصة للفوز فهو قد رد بثلاثية أهداف عن طيق اللاعب لبنجامان بوريجو بالدقيقة الـ 42 واللاعب الإسباني ناتشو مونريال بالدقيقة الـ65 بالخطأ في مرمى شباك فريقه واللاعب السنغالي إسماعيلا سار بالدقيقة الـ 88 وهو مستغلا النقص الذي كان العددي في ضمن صفوف المدفعجية على إثر طرد لاعبه ومدافعه الدولي اليوناني وهو سقراطيس بابادوبولوس عند الدقيقة الـ41.

وعليه سوف تقام مباراة العودة الإياب على يوم الخميس المقبل في مدينة لندن.

ولقد صرح الكابتن المدرب لفريق أرسنال الإسباني أوناي إيمري أنها كانت مباراة هي صعبة للغاية وأن النتيجة جاءت سيئة لفريق Arsenal لكننا سوف نلعب بعدد الـ 11 لاعبا ضد عدد الـ 11 لاعبا في المباراة القادمة وسوف يتعين علينا بالفعل تقديم ما هو أفضل مما كنا قدمناه في مباراة أمس ، وأنه عندي الثقة عن لاعبينا وعن جماهيرنا أنه سوف يكون عندنا روح أخرى في مباراة الإياب.

افتتح أرسنال المباراة على أفضل طريقة هي ممكنة في التسجيل للاعبه المهاجم أيوبي بركلة وتسديدة كرة ذكية كانت زاحفة من الجهة اليسرى ومن ثم أسكنها الزاوية اليسرى وهي البعيدة للحارس التشيكي وهو توماس كوبيك، وكان ممكن أن يتم حسم النتيجة في حوالي نصف ساعة لولا ما جاء من براعة كوبيك وهو الذي تصدى لكرة وتسديدة قوية للاعب الدولي الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ في داخل المنطقة عند الدق الـ 12، بينما قد مرت تسديدة كرة الألماني شكوردان مصطفي على جوار القائم الأيمن.

وكانت قد منحت النيران الصديقة كثير من التقدم لأصحاب الأرض حينما مرر اللاعب الجزائري مهدي زفان كرة كانت عرضية من تلك الجهة اليمنى بحيث أنه ارتطمت مع مونريال وهي خدعت الحارس التشيكي وهو العملاق في الدقيقة رقم الـ 65، ولقد أضاف سار هذا الهدف الثالث عن طريق ضربة كرة رأسية من تلك المسافة القريبة على إثر تمريرة لكرة عرضية من قبل اللاعب جيمس ليا سليكي بالدقيقة الـ 88.

فريق الانتر ميلان كان قد فرط في أن يعود بالفوز الثمين على الفريق مضيفه وهو فريق إينتراخت فرانكفورت وقد اكتفى بنتيجة التعادل السلبي.

وكان قد استمر غياب هذا القائد السابق الأرجنتيني وهو ماورو إيكاردي عن الانضمام الى صفوف الإنتر ميلان منذ أن تم تجريده من شارة اللاعب القائد وكان هذا في منتصف شهر فبراير الماضي للعام الحالي 2019م  وهذا بسبب عدم تجديد تعاقده مع النادي.

اترك رد